مريم بنجلون تعاقب بقوانين والدها

Discussion dans 'Info du bled' créé par izeli, 3 Septembre 2007.

  1. izeli

    izeli ●[●ЖΣΨ

    J'aime reçus:
    229
    Points:
    63
    الرباط- حنان بكور :

    [​IMG]مريم بنجلونأجلت هيئة المحكمة الابتدائية بالرباط النطق بالحكم في قضية مريم بنجلون، ابنة الوزير والمستشار السابق للملك الراحل الحسن الثاني، المتابعة في قضية استهلاك المخدرات إلى غاية يوم الاثنين المقبل. وطالبت النيابة العامة خلال جلسة أول أمس، والتي دامت زهاء ثلاث ساعات، بتطبيق الفصل 80 من القانون الجنائي على مريم بنجلون. ويشير هذا الفصل، الذي ساهم في صياغته مجيد بنجلون عندما كان مستشارا قانونيا للملك الراحل الحسن الثاني، إلى أن «كل شخص أصيب بتسمم من جراء إقباله على المخدرات واقترف تبعا لذلك جنحة أو جناية يمكن للمحكمة أن تطالب بإيداعه بمصحة للعلاج». غير أن هذا الفصل لم يسبق له أن طبق نظرا لغياب مصحات العلاج الخاصة بالمدمنين على المخدرات في المغرب. وقال رشيد الجابري، محامي مريم بنجلون، إن هذا الفصل إذا تم تطبيقه فإن موكلته ستكون أول مستفيدة منه. وعبر محامي مريم عن ارتياحه لما أسماه «بتبصر النيابة العامة وفهمها بأن مريم هي ضحية الإدمان على المخدرات الصلبة لا أقل ولا أكثر».
    وذكرت بعض المصادر، نقلا عن مجيد بنجلون، بأن هذا الأخير علق على هذه المفارقة بالقول: «إنه بعد صياغتنا هذا الفصل من القانون الجنائي، ضحكنا مع أنفسنا كثيرا لعلمنا المسبق بعدم قابليته للتطبيق في ظل غياب مصحات خاصة بالمدمنين على المخدرات في المغرب، وعلى الرغم من ذلك وضعناه أملا في أن يطبق على الأجيال المقبلة في ظروف أحسن، وها هي النيابة العامة تطالب الآن بتطبيقه على ابنتي».
    إلى ذلك، دخلت مريم بنجلون، زوال أول أمس الخميس، إلى قاعة المحكمة مبتسمة، وهي ترتدي جلبابا أسود ومنديلا ورديا على عنقها تسعى طوال أطوار الجلسة إلى أن تتملى بالنظر إلى ابنتيها اللتين كانــتا تجلسان في الخلف تغالبان الدموع خشــية أن تراهـا والدتهـما.
    وبدت مريم بنجلون، المتهمة باستهلاك المخدرات الصلبة، وخاصة الكوكايين، أكثر تماسكا، إذ ظلت تومئ بإشارات خفيفة إلى ابنتيها وشقيقتها ووالدتها وبعض أفراد عائلتها ممن حضروا أطوار الجلسة، فيما كانت أصابعها تتلاعب بحبات سبحة ظلت تحملها، شأنها في ذلك شأن والدتها التي انزوت في ركن معزول بالمحكمة تتأهب لنهاية الجلسة. ولم تتمالك مريم نفسها عندما استشهد الدفاع بابنتيها، الحاصلة إحداهما على ماستر في العلاقات الدولية من إحدى الجامعات الفرنسية، فيما تتهيأ الثانية للالتحاق بالجامعة، إذ غاصت في مقعدها واسترسلت في البكاء. وأبدى دفاع باقي العناصر الأربعة المتابعين رفقة مريم بنجلون على خلفية القضية نفسها، نوع من الشفقة مع مريم التي تسللت إليها رعشة مفرطة عندما وقفت أمام القاضي، وصارت تبكي إلى أن عجزت في بعض الأحيان عن الإجابة عن بعض الأسئلة التعريفية البسيطة، خاصة وأنها لا تتقن الحديث باللغة العربية. وأكدت في تصريحاتها أنها مدمنة على الكوكايين منذ مدة، قبل أن تنقطع عنه لبعض الوقت، لكنها سرعان ما عادت إليه مجددا.
    وقالت في تصريحاتها إنها اشترت كمية من مخدر الكوكايين من المدعو محمد بن شعيبي، المتهم الرئيسي في القضية، والذي تربطها به علاقة مصاهرة مرتين فقط. فيما نفت معرفتها بباقي العناصر، باستثناء المسمى عز الدين الذي كان يرافقها لاقتناء المخدرات ساعة اعتقالها. وقالت مريم إنها «ذنوب هاد السيد علي»، مشيرة إلى أنه كان ينام ببيته وبأنها هي من طلبت منه وبإلحاح مرافقتها من أجل اقتناء الكوكايين وأنه لا علاقة له بالموضوع.
    وفجأة اهتزت فرائص زوجة مجيد بنجلون، عندما سمعت أحد عناصر الدفاع يستشهد باسم زوجها وبمثال سبق أن أورده في تقديم أحد كتـــبه قائلا: «إذا أردتم أن يتمتع شعب بظلال شجرة فلا تتركوا جذورها عارية»، قبل أن ينــطق محام آخر: «نعلم جـــيدا أن هذا الملف الذي نرافع فيه اليوم ليس هو الملــف الأساسي، وكلنا يدري بأن هذا الملف سد به ثــقب كبــير لحــجب خطورة ملف آخر»، قبل أن يتسلل مــغادرا الـقاعة.
    إلى ذلك أفادت بعض المصادر بأن مريم بنجلون تقضي أيامها في سجن الزاكي بسلا تحت عناية طبية مركزة، إذ تداوم إحدى الممرضات على تتبع حالتها، خاصة بعد حادث سقوطها من سرير علوي بالسجن.

    el massae

     
  2. Pe|i

    Pe|i Green heart ^.^

    J'aime reçus:
    501
    Points:
    113
    Merci Moul_test pour ces infos ^^
     
  3. souf_red

    souf_red Visiteur

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    0
    merci pr l'info
     
  4. rosée du matin

    rosée du matin Accro

    J'aime reçus:
    95
    Points:
    48
    En reserve au titre de l'article, à mon avis, ceci n'est pas une punition (3i9ab), au contraire, c'est une nouvelle chance pour les personnes ayant subit cette douloureuse expérience de se repentir,e t de retrouver leur vie.
    Merci pour l'info
     

Partager cette page