مسؤول صحي:3% مصابون التهاب الكبد الفيروسي وعدم تعقيم أدوات الحلاقة يسبب انتشار الداء

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 20 Mai 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    أعلن مسؤول صحي أن معدل الإصابات بأمراض الكبد في المغرب يبلغ حاليا 3 في المائة، داعيا إلى اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية للحيلولة دون ارتفاع هذا الرقم المكلف.
    وأكد البروفسور إدريس جميل، رئيس "جمعية إغاثة مرضى الالتهاب الكبدي الفيروسي"، في لقاء صحفي، نظم أخيرا بالدارالبيضاء، بمناسبة اليوم العالمي لمحاربة التهابات الكبد الفيروسية، أن انتقال هذا الداء مازال يتواصل، نتيجة استمرار عدد من الممارسات التقليدية، مثل الحجامة، خاصة في جنوب المغرب، وعدم تعقيم أدوات الحلاقة، إضافة إلى الاستعمال المشترك لوسائل النظافة، مثل شفرة الحلاقة وفرشاة الأسنان من طرف أفراد أسرة واحدة. وقال جميل إن هذه الجمعية ستعمل على تحسيس أطباء جراحة الأسنان بالأساليب الناجعة في تعقيم الآليات، على اعتبار أن هذا الفيروس يمكنه أن ينبعث، حتى بعد التعقيم، إذا كان غير قائم على استخدام المواد اللازمة.

    وأضاف أن تخليد اليوم العالمي لمحاربة الالتهابات الكبدية الفيروسية، سيتميز بمسيرة ضد هذا الداء الجارف، تنظمها جمعية إغاثة مرضى التهابات الكبد الفيروسية، تحت شعار "جميعا ضد أمراض التهاب الكبد الفيروسي"، يوم 31 ماي الجاري، بكورنيش الدارالبيضاء.

    وعلى هامش هذا اليوم العالمي، في دورته لسنة 2009، نشط البروفسور جميل ورشة تكوينية لفائدة أعضاء الجمعية المغربية للصحافة الطبية، وعيا منه بالدور الكبير لوسائل الإعلام في التربية الصحية بالنسبة للمجتمع.

    وتعتبر الجمعية ممثلا للتحالف العالمي ضد التهاب الكبد الفيروسي بالمغرب، وتنجز عددا من المبادرات في هذا الاتجاه، توجت بتنظيم حملات للكشف المجاني عن هذا المرض بمختلف جهات المملكة.

    وأشار الأخصائي إلى أن الوقاية من توسع رقعة هذا المرض المعدي تمثل رهانا اقتصاديا واجتماعيا، إذ ستسمح بتقليص تكاليف النظام الصحي، علما أن علاجها يتطلب أزيد من 12 ألف درهم شهريا، في حين، تقدر تكاليف علاج الالتهاب الفيروسي الكبدي "بي" في حالة زرع الكبد، بحوالي مليوني درهم. وأوضح أنه "إلى جانب المصاريف المباشرة، تضاف التكاليف غير المباشرة للمرض، المتعلقة بارتباك استقلالية المريض، وبتراجع إنتاجيته، كما أن هذه الوضعية تنعكس على ظروف التربية والصحة لمحيط المريض وأسرته، ومن هنا تبدو أهمية التلقيح أو الكشف أو الحملات التحسيسية، لأنها ستكون أقل تكلفة وأكثر مردودية، على المستويين المتوسط والبعيد

    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=87145
     
  2. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    hadchi ghir li declaré mais rah le pourcentage kteeeeeeeeeeeeeeeer men haka
     

Partager cette page