مسابقة كاريكاتيرية إيرانية عن المحرقة وأ&#158

Discussion dans 'Scooooop' créé par alphomale, 8 Février 2006.

  1. alphomale

    alphomale Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    أعرب قادة ثلاث منظمات عالمية كبرى عن أسفهم للاحتجاجات العنيفة على الرسوم الكاريكاتيرية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، ودعوا الحكومات لحراسة السفارات والمواطنين الأجانب من الهجمات.


    وقال بيان وقعه كل من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان والأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو والمنسق الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية خافيير سولانا إن المظاهرات التي وقعت بالآونة الأخيرة "تتجاوز حدود الاحتجاج السلمي".

    واعتبر البيان أن "الاعتداء على الحياة والممتلكات لا يمكن إلا أن يضر بصورة الإسلام السمح", مع الإقرار بأن رسوم الكاريكاتير ألحقت بالمسلمين ضررا يحسه "كل الذين يعرفون حساسية المعتقد الديني الراسخ".




    راسموسن قال إن متطرفين يصبون الزيت على النار (الفرنسية)
    وقد أصدرت النمسا التي تترأس الاتحاد الأوروبي توجيهات إلى سفاراتها في الشرق الأوسط ودول آسيوية وأفريقية لزيادة الأمن بعد تكرر استهداف سفارات وبعثات أوروبية.

    وفي طهران وصف المرشد الأعلى للثورة في ايران آية الله علي خامنئي نشر صحف دانماركية وأوروبية رسوما كاريكاتيرية مسيئة إلى النبي محمد (ص)، بأنه "مؤامرة دبرها الصهاينة الغاضبون من فوز حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الانتخابات الفلسطينية"، بهدف "إثارة مواجهة بين المسلمين والمسيحيين".

    وقال خامنئي في خطاب أمام أفراد القوات الجوية الإيرانية بثه التلفزيون الرسمي، إن الرسوم تشكل "فضيحة" لأنها "تأتي ممن يدعون التحضر وحرية التعبير"، مشيرا إلى أن "الغرب يدين أي إنكار للمحرقة اليهودية، لكنه يسمح بإهانة الرموز الإسلامية".

    وردا على نشر صحف غربية رسوما مسيئة إلى الإسلام، قررت صحيفة همشهري الإيرانية فتح مسابقة لرسوم الكاريكاتير حول ما يسمى "المحرقة اليهودية", في خطوة قالت إنها لمعرفة حدود حرية الرأي الأوروبية المزعومة التي تحججت بها الصحف التي نشرت رسوم الكاريكاتير عن النبي (ص).

    وتأتي خطو همشهري في وقت علقت فيه إيران كل علاقاتها التجارية والاقتصادية مع الدانمارك, وطلب وزير خارجيتها من نظيره الدانماركي "إجراءات تصحيحية" للحيلولة دون وقوع "أفعال تهين المسلمين".

    وحذر الاتحاد الأوروبي من هذه الخطوة ولوح بـ "إجراءات" ضد أي دولة تقاطع بضائع أوروبية.

    أزمة متنامية
    ووصف رئيس وزراء الدانمارك أندريس فوغ راسموسن ما أثارته الرسوم بـ "أزمة سياسية دولية متنامية"، الحوار مع العالم الإسلامي هو السبيل لحلها.

    وأكد راسموسن أن الرئيس الأميركي جورج بوش أكد وقوفه إلى جانب الدانمارك في ضوء مهاجمة بعثاتها الدبلوماسية, كان آخرها بعثتها بطهران التي اقتحمت وتعرضت لزجاجات حارقة ألقى بها مئات المتظاهرين.

    أما وزير خارجية ألمانيا فرانك فالتر شتاينماير فلم يستبعد أن تكون بعض المظاهرات ضد سفارات أوروبية حركت عمدا خاصة في إيران.

    وفي الولايات المتحدة قال ديك تشيني نائب الرئيس إن العنف الذي أعقب نشر الرسوم مبالغ فيه, بينما رأت موسكو في الرسوم "إهانة لمشاعر المؤمنين المسلمين".

    كما أقر رئيس البرلمان الأوروبي جوزيب بوريل أنه شخصيا يرى أن "بعض الرسوم مهينة ومسيئة", وقال إنه سيزور المغرب الأسبوع المقبل في إطار جولة للترويج لمبدأ التفاهم بين الأديان.

    من جهتها عززت إسبانيا إجراءات الأمن حول سفاراتها, ومنعت جمهورية الشيشان على المنظمات غير الحكومية دخول أراضيها.
     

Partager cette page