مسيرات بلا عنف في عدد من المدن

Discussion dans 'Scooooop' créé par BOLK, 20 Février 2011.

  1. BOLK

    BOLK Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    309
    Points:
    83
    تستمر المسيرات في المدن المغربية المطالبة لإصلاح ديموقراطي في المغرب. ففي العاصمة الرباط تجاوز عدد المشاركين، حسب أحد المنظمين، أزيد من عشرة آلاف شخص، أقل من هذا العدد يتواجد حاليا في مدينة الدار البيضاء بساحة محمد الخامس

    في الدار البيضاء انطلقت بعد منتصف النهار مسيرة يشارك فيها 30 شخصا تقريبا، تردد النشيد الوطني وترفع شعارات "عاش الملك عاش محمد السادس، ويعملون رايات المغرب. وحسب إحدى المنظمات فإن هذه المسيرة "ضد الجزائر وضد إسبانيا ولنصرة الملك"، ويتواجد بالقرب من ولاية الدار البيضاء على شارع الحسن الثاني، واعتبر أحد منظمي المسيرة بالدار البيضاء، الوقفة المناصرة للملك "استفزازا مجانيا" لأنها تتوخى تقسيم المتظاهرين إلى مع وضد الملك، والحال ان المتظاهرين يريدون "إصلاحات"، ويضيف هذا المنظم، أنه باستثناء
    بعض التيارات اليسارية الراديكالية التي تطالب بتغيير النظام، فإن الجميع التزم بالشعارات.

    [​IMG]

    بمدينة العيون، كبرى مدن الصحراء في الجنوب المغربي، انفكت الوقفة التي شارك فيها قرابة 50 شخصا بعد ساعتين. وقد رفعت شعارات "الشعب يريد إسقاط الحكومة"، وأوضح عبد الحميد زروق، أحد منظمي الوقفة ل"كود" أن مطالب المحتجين "ملكية برلمانية" مؤكدا أن "لا تنمية اقتصادية واجتماعية في ظل نظام الحكم الحالي". من جهته أوضح لحسن سربوت، الكاتب العام لفرع الكونفدرالية الديموقراطية للشغل بالعيون أن الوقفة "طريقة حضارية للمطالبة بإصلاحات دستورية. وقد مرت الوقفة التي احتضنها مقر فرع النقابة بساحة الدشيرة دون مشاكل، وعلمت "كود" ان السلطات الأمنية سحبت أسلحة رجال القوات العمومية وأعطيت تعليمات بالتعامل السلمي
    مع كل وقفة حضارية سلمية. وتعرف مدن كثيرة مشاركة متباينة من حيث العدد.

    [​IMG]
    من النتائج الأولى لهذه المسيرة سياسيا استقالة قياديين من حزب "العدالة والتنمية" المعارض، من المكتب السياسي بسبب موقف الحزب المعارض لمسيرة "الأحد" وفي مقدمة هؤلاء المستقيلين مصطفى الرميد. وكان 30 قياديا في الحزب قد أصدروا بيانا يعلنون مشاركتهم في المسيرة ضدا على قرار الحزب.

    goud.ma

     
  2. rayaning

    rayaning Accro

    J'aime reçus:
    62
    Points:
    48
    bravo au ministère de l'intérieur et aux services d'investigations ils ont su gérer et réduire l'ampleur des protestations intelligemment chapeau bas hhhh

    mais pour être sincère je crois pas que c'est le moment pour ces manifs tout simplement pour éviter d'être détourné par les parties de gauches ou les islamistes!
     

Partager cette page