مشاكل اجتماعية ورؤى قرآنية: محنة البحث عن الزوج الصالح والزوجة الصالحة

Discussion dans 'Roukn al mouslim' créé par ali-didi, 1 Novembre 2012.

  1. ali-didi

    ali-didi الله مولانا ولا مولى لهم Membre du personnel

    J'aime reçus:
    105
    Points:
    63

    مشاكل اجتماعية ورؤى قرآنية


    محنة البحث عن الزوج الصالح والزوجة الصالحة


    لاشك أن من محن الزمان أن تجد شريك الحياة المناسب ، وأن يتيسر لك من يكون قرة عين لك في الدنيا والآخرة .

    والقرآن يضع قاعدة في هذا ، قال تعالى ( الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ) النور/ 26

    قال الشيخ عبد الرحمن السعدي – رحمه الله - :
    ( الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ ) أي : كل خبيث من الرجال والنساء ، والكلمات ، والأفعال مناسب للخبيث ، وموافق له ، ومقترن به ، ومُشاكِل له ، وكل طيِّب من الرجال والنساء ، والكلمات والأفعال مناسب للطيب ، وموافِق له ، ومقترن به ، ومشاكِل له ، فهذه كلمة عامة وحصر ، لا يخرج منه شيء .

    فأقول لكل رجل وامرأة يشغلهم هذا الأمر : ​

    ليس من المستحيل أن يجد الرجل امرأة صالحة تعينه على طاعة الله ، وقد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بنكاح ذات الدِّين ، ولولا أنه بمقدور الرجل واستطاعته أن يجد تلك المرأة المتدينة لما أوصاه نبيه صلى الله عليه وسلم بتزوجها ، وهو الذي أخبر في الحديث نفسه أن من الرجال من ينكح المرأة لجمالها ، ومنهم من ينكحها لحسبها ، ومالها ، فالرجال يختارون من النساء كلٌّ حسب رغبته ، وعادته ، وعرفه ، والوصية لجميع المسلمين بأن يكون البحث عن ذات الدين ، والاقتران بها ؛ لأن في التزوج منها خيراً يراه الرجل في نفسه ، وفي بيته ، وعلى أولاده .

    ولا ينبغي قطع الأمل من وجود امرأة صاحبة دين وخلق ، فما تزال أمة الإسلام بخير ، وما تزال بيوت المسلمين تربي أجيالاً من النساء يحملن أخلاق الإسلام ، ويتربين عليه .

    ولا يعني كثرة الحالات غير الناجحة أن الحكم سينساق ليشمل كل الزيجات
    قال صلى الله عليه وسلم : " إن النصر مع الصبر "

    وقال سبحانه : " وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد"

    الرزق سيأتيك فلا تتعجل ، وتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم : " فلا يحملنكم استبطاء الرزق على أن تطلبوه بمعصية الله فإنَّ ما عند الله لا ينال إلا بطاعته "

    فإن العبد يُحرم الرزق بالذنب يصيبه ، وأشد العقوبة أن تكون من المحرومين " قالوا إنا لضالون بل نحن محرومون "

    انتظر وترقب فقد يرزقك الله من حيث لا تحتسب بمن لا تتخيل ، " ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب "

    فعسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده ............

     
  2. zmor20

    zmor20 Le Fou

    J'aime reçus:
    4963
    Points:
    113
    sir allah yerdi 3lik a khouya [MENTION=1190]ali-didi[/MENTION]
     
  3. NORSBAH

    NORSBAH Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ان ربك يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر

    انه كان بعباده خبيرا بصيرا


    الرزق بيدي الله سبحانه وتعالى

    ومقولة علمت ان رزقي بيدي الله فطمئن قلبي

    انا بؤمن بها جدآآ

    لاني بؤمن برب السموات والارض ، موزع الارزاق ومقسمها

    وما هو بظلام للعبيد

    الحمد لله

    اهم حاجه الاقتناع بما قسم الله به من رزق

    والحمد لله انا علي اقتناع تام برزقي سواء كثير احيانا او قليل احيانا

    فما من عند الله فهو خيررر والحمد لله

     
  4. islam99

    islam99 Accro

    J'aime reçus:
    1420
    Points:
    113

    witou 3la bniti mali kadiri 39alha :p
     
  5. ali-didi

    ali-didi الله مولانا ولا مولى لهم Membre du personnel

    J'aime reçus:
    105
    Points:
    63
    آميييييييييييييييين
     
  6. Nuit Des Temps

    Nuit Des Temps Touriste

    J'aime reçus:
    36
    Points:
    18
    Merci Ali-Didi pour le tag.... j'avais besoin de lire un sujet pareil.... ca me soulage :)
     
  7. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113


    nti ghir wajdi stall del 7elwa wanji kanjerriiiii <D
     
  8. Nuit Des Temps

    Nuit Des Temps Touriste

    J'aime reçus:
    36
    Points:
    18


    Méchant :)
     
  9. nournat

    nournat Wld l3iyachiya

    J'aime reçus:
    344
    Points:
    83
    " فلا يحملنكم استبطاء الرزق على أن تطلبوه بمعصية الله فإنَّ ما عند الله لا ينال إلا بطاعته "
    صدقت يا حبيب الله، كلمات يسترخص الذهب في مدادها، فهي تهم جميع مشاكلنا الحياتية ، فنحن خلقنا عجولين، نستعجل نعم الدنيا، بل و منّا من يستسلم لهمزات الشياطين ، فيسلك طريق المعصية ، لنيل نعم الله ، و بالفعل فطريق المعصية هي الأقصر، ولكن فقط لشقاء الدنيا و الآخرة و العياذ بالله
    فيا رب اغننا و جميع المسلمين بحلالك عن حرامك
    أمّا عن موضوع الزواج، فمشكلة غالبية شباب المسلمين أنهم يبحثون عن زوجة صالحة في غير مكانها، مثلهم مثل من يبتغي شراء حلية ذهب فيقصد سوق الخضار، تراهم في الحانات و المراقص و مقاهي الشيشة يقضون جل أوقاتهم ، ثم يقولون ، لا توجد فتاة عفيفة لتكون زوجة صالحة، شر البلية ما يضحك
     

Partager cette page