مشاهدات خيالية في عالم واقعي

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par 7amil almisk, 9 Septembre 2006.

  1. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63


    مشاهدات خيالية في عالم واقعي

    لعل انضباطه في حياته كان غلطة لا تغتفر ، على الأقل هذا اليوم ! هو إنسان مرتب في كل تصرفاته يحاول أن يكون لكل شيء في حياته رونقه الخاص و بصمته الذهبية و هذا ما جعله مختلفا عن أقرانه !
    شاب وسيم جدا في 29 من عمره يتمتع بجبال من روائع الكلمات يستطيع من خلالها تشييد قصور و أحلام و أشياء أخرى ، كانت مقدرته على سلب ألباب و قلوب من يكلمهم كنزا ثمينا يفتخر به، لا يحتاج أن يتكلف الأشياء و الجمل من أجل أن يصل إلى الناس ، يسافر بعيدا و يرقى إلى أفق الجبال و يرحل إلى عوالم البحار . يستحم كل صباح من شلالات الفنون ، حتى اسمه كان ضربا من الجنون الفني , لا يعلم له معنى غير أنه يفتخر بأن له اسما مغايرا عن باقي الأسماء : فيلونك
    جلس على أريكته هذا المساء ، في مكانه المعتاد الذي يطل على البحر ، هذا الكان الذي يعشقه كما يعشق الحياة , جلس ينتظرها و هو يحس بانقباض سببه تأخرها عن الموعد ، عجبا 5 دقائق تفعل فيه الأفاعيل ، هو الذي له تجارب لا يستهان بها في عوالم النساء ، و أحس بخوف دقيق ، خشي أن لا تأتي ! لا يدري لماذا يهتم بفتاة في 18 من عمرها كل هذا الإهتمام الشديد ؟ ليست كالفتيات اللاتي قابلهن طوال حياته تفكر بشكل مغاير عن كل النساء فضلا عن أن اسمها أيضا غريب كاسمه : ميندولين
    هاهي أخيرا قادمة ، أحس بنشوة فريدة لم يقدر على إيجاد تفسير لها ، أراد أن يظهر لها أنه سعيد بقدومها أن يقبل يديها و أن يريها ألوان كلماته غير أنه تريث و قرر أن يدخل عوالم الدلال ، فقد أتت متأخرة ، و انتظر ردة فعلها ، لم يقم من مكانه مرحبا ...

    يتبع


     
  2. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    Re : مشاهدات خيالية في عالم واقعي


    ميندولين : أحب جدا حفاظك على مواعيدك ! كم أعشق فيك ذلك أنت رجل مغاير
    ظل محافظا على سكونه و دخل سرداب صمت عميق مسافرا بناظريه في أمواج البحر الذي يبادله إعجابا بإعجاب ، لم يرد عليها إمعانا في تحسيسها بخطئها

    ميندولين : أرجو أن تغفر تأخري فقد اضطررت لذلك !

    فيلونك : خيرا ؟!

    ميندولين : لسعت النيران يدي اليوم صباحا !

    فيلونك : حبيبتي ! أفلا انتبهت قليلا أرجوك ! لا تؤذي صحتك بعد الآن فأنت تعلمين كم أنت علي غالية.

    ميندولين : أعلم جيدا كيف أخرجك من صمتك ! لا تحاول أبدا أن تدخل عالم الدلال فلن تقدر على مواجهتي

    فيلونك : حتى و إن حاولت فلن أنجح ، المهم كيف حالك الآن ؟

    ميندولين : لسعت يدي اليمنى ، لكنني أحاول أن أنسى الآن ، لا تشغل بالك ، الأمر بسيط ، كيف قضيت نهارك ؟

    فيلونك : ليس هناك شيئ يذكر ، قابلت صديقا و رغم أن اللقاء كان ممتعا فقد ساده شيء من الملل ، غير أني كنت منتشيا ، أعد الثواني من أجل أن ألقاك و أنت ماذا فعلت ؟

    ميندولين : هاتفت حبيبي لمدة ساعتين ، هل تعلم : أظن أنني قاسية جدا معه و هذا يؤلمني جدا ، وفي نفس الوقت لا يسعني إلا أن أكون كذلك

    فيلونك : لماذا لا تفهمين أن أحاسيسك ليست ملكا لأحد ؟ أنت ملك لي أنا وحدي !

    ميندولين : لست ملكا لأحد ، أنا حرة أحب شخصا آخر ، حاول أن نفهم هذا جيدا!

    فيلونك : لماذا أنت الآن هنا إذا ؟ هل تذكرين أول لقاء لنا ؟

    ميندولين : أرجوك لا تذكرني باللحظات القاسية التي عشتها في صفحات أفكارك !
    فيلونك : كما تريدين ، لكني أريد فقط تذكيرك أنك كنت سعيدة أكثر من ما عليه أنت الآن ، لا أعلم ماذا حل بك !
    كم أنت جميلة !!

    ميندولين : أنت أحمق ، كل يوم تبرهن لي أنك أحمق فعلا، تنسى دائما أنني مجرد فكرة ، لا يمكنك رؤيتي ، أنا فكرة و أحب شخصا آخر ، إنما آتي هنا لكي أسعدك و ربما أيضا من أجل إسعاد ذاتي ! فأنا أعشق رغم كل شيء طريقة تفكيرك

    فيلونك : و من قال لك أنني لا أستطيع رؤيتك ؟ أنا أراك بعيني قلبي ، أنت تتناسين دائما أنني أنا من أوجدك ، و من يوجد شيئا يعرف ثناياه جيدا ، أنا أعلم جيدا كيف تفكرين ، و تحاولين الهرب لأنك تعلمين أنني أقدر على إسكاتك بكلماتي !

    ميندولين: .............

    يتبع
     
  3. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    Re : مشاهدات خيالية في عالم واقعي


    فيلونك : في أول لقاء لنا كنت سعيدة باكتشاف عوالمي و زيارة كلماتي ، حقا إنه شرف عظيم أن أحظى بكل هذا الإهتمام من فتاة مثلك !

    ميندولين : و لماذا !

    فيلونك : لا أجد إجابة لسؤالك حبيبتي !

    ميندولين : حسنا ، قل لي : تجيد اللعب بالحروف ؟

    فيلونك : أظن أن هذا عملي الرئيسي و متعتي في هذه الحياة

    ميندولين : أريد فقط أن أثير انتباهك لشيء ما يمكن أن تكون عنه غافلا ، يجب أن تعرف أنك تتكلم مع فكرة و لهذا فتعتبر عند الناس في عالمك رجلا مجنونا يكلم نفسه ، إنسان غير طبيعي ، و لا أعلم لماذا رجل في مثل فنك يرضى أن يوصف بهذا الوصف ، لماذا لا تعيش سعيدا طبيعيا كما يعيش أغلب البشر ؟

    فيلونك : و من قال لك أن الناس في الواقع طبيعيون ؟ أنا فنان !

    ميندولين : نعم هذا ما تصف به نفسك و هذا أيضا يروق لي ، لكنك عند الكثير من الناس – كي لا نعمم – مجرد تافه أحمق ، حقا أشفق عليك !

    فيلونك : طيب ، نتكلم عن هذا لاحقا أرجوك ! ما اللعبة التي كنت تريدين أن أشاركك فيها ؟

    ميندولين : لعبة في غاية البساطة ، سنتلاعب بالكلمات و كل منا سيحاول إعجاز الآخر ، إذا ربحت سأكون أول فتاة تقهر كلماتك ! إتفقنا ؟

    فيلونك : أنا موافق ، و لكن من قال لك أن لا أحد نجح قبل ذلك في اختراق حدود كلماتي ؟ و شيء آخر ، يلزمك أن تقبلي شروطي حيث قررت أن تلاعبيني !

    ميندولين : أنت تنسى دائما أنك من أوجدني ! و ما هي شروطك ؟

    فيلونك : لا مجال للخجل و الإجابة بشكل تلقائي !

    ميندولين : أهذا كل شيء ؟

    فيلونك : نعم هذا كل شيء ،.

    ميندولين : حسنا سأحاول أن أكون في مستوى تطلعاتك ، إبدأ إذا !

    فيلونك : الحسناوات أولا

    ميندولين : لست حسناء ! لماذا تحاول دائما تحويل الوهم إلى حقيقة ؟ أنا متأكدة أنك حين ستراني حقيقة ستغير رأيك ، فأنا فتاة طبيعية غير أنني أتجمل أحيانا للذين أحبهم !

    فيلونك : و ما هي الحقيقة في نظرك عزيزتي ؟

    ميندولين : كل شيء حقيقي يا سيدي !

    فيلونك : تقولين هذا رغم أنك تزعمين أنني أوجدتك في لحظة لذة فكرية ! أوجدتك من أجل سعادة أفكاري و هذا شيء في ذهن الكثير من الناس وهم من الأوهام !

    ميندولين : ليس لدي جواب على سؤالك !

    فيلونك : هيا ابدئي ، و حاولي أن تكوني على مستوى أفكاري !

    ميندولين : كلمني عن نفسك !

    فيلونك : الشيء الوحيد الذي أعرفه أنني كاتب ، لو عندك أسئلة أنا مستعد أن أجيب عنها

    ميندولين : هذا اعلمه جيدا ، كلمني عن حياتك العادية

    فيلونك : ليس هناك شيء عادي في الحياة و الدليل أنني أكلمك الآن !

    ميندولين : تريد أن تقول أنني غير طبيعية ؟ شكرا على حسن مجاملتك !

    فيلونك : اسمعي ، أنا أعرض عليك الآن عرضا نادرا للتعرف علي و التعرف على عالمي على الرغم من أنني من أوجدك !

    ميندولين : أنا حرة و أفعل ما أشاء

    فيلونك : حسنا

    ميندولين : حسنا ....

    يتبع
     
  4. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    Re : مشاهدات خيالية في عالم واقعي

    لدقيقة أو دقيقتين ساد صمت بالترقب أشبه ، كان على يقين أن قدراته تتهاوى أمامها و لا يدري كيف و لم ، غير أنه صمد و حاول أن يلملم أوراقه

    فيلونك : هيا حبيبتي فأنا أنتظرك منذ زمن

    ميندولين : كلمني عن معنى الحب في قاموس حياتك

    فيلونك : كلمة جميلة كبيرة و قليلون هم من يقدرون على فهمها فمن السهل أن نقول لشخص أننا نحبه و لكن من الصعب جدا إثبات ذلك

    ميندولين : لماذا تتكلم هكذا ، لماذا أنت متشائم هكذا ؟

    فيلونك : أتكلم بأشياء أحسها و أعلمها ، و أنت ما هو الحب بالنسبة إليك ؟

    ميندولين : أنت تعلم جيدا أنني مغرمة بشخص آخر ، أظنك تعرفه

    فيلونك : نعم لقد تعرفت عليه حينما كلمتك أول مرة ، لا يروق لي أبدا و تقبلي صراحتي بصدر رحب أرجوك !

    ميندولين : شكرا على صراحتك المحترمة ! تعطيني انطباعا أنك أحمق حتى حينما تقابلني

    فيلونك : كل شيء نسبي ! حتى بالنسبة لأحمق مثلي ، رغم أنني لا أدري كيف لأحمق أن ينتج هذا الكم من الروعة !

    ميندولين : و لا تنس أيضا أننا الآن في لعبة و الفائز من يقدر على قهر الآخر وهذا ما أحاول أن أفعله كما أني أتذكر في كل مرة أنك من أوجدني ، أنا فكرتك غير أنك أعطيتني روحا و عمرا ، يمكنني الآن أن أفكر بطريقتي ! حسنا أنا أسحب كلامي إذا كان ذلك يرضيك ، لست أحمقا ، أنت فنان رائع ، لكن أظن أنك متفق معي أن الفن أيضا نسبي !

    يتبع
     
  5. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    Re : مشاهدات خيالية في عالم واقعي


    فيلونك : طبعا ، كل شيء نسبي ، كما هو أيضا مستوى تفكيرك

    ميندولين : لو فكر كل الناس بمثل تفكيرك لما كان هناك معنى للفن ، في هذه الحياة يلزم أناس ذوي تفكير محدود ، أناس يستمتعون بما يقدمه فنان في مثل مواهبك

    فيلونك : نعم ، أحسنت ، إجابة رائعة صغيرتي ! و هذا مكمن الحقيقة ، الحياة نسبية جدا غير أنني أختلف معك ، فكل شخص هو في الحقيقي فنان لذاته و لكن نختلف في قدرتنا على التعبير

    ميندولين : لم أعد أفهم شيئا ، لماذا لا تكلمني على قدر عقلي ، فلا زلت مبتدئة !

    فيلونك : حسنا سأحاول أن أكون بسيطا في الحديث معك ، سنلتقي غدا ؟

    ميندولين : لماذا ؟ هل لديك مواعيد أخرى ؟

    فيلونك : لا ، و لكني أسأل فقط فلا يجب أبدا تأجيل عمل اللحظة إلى الغد

    ميندولين : حسنا !

    فيلونك : لم تردي على سؤالي !

    ميندولين : ظننت أنك تفهمني فقررت أن لا أجيب

    فيلونك : أحب أسلوبك جدا !

    ميندولين : ليس لدي أسلوب كأسلوبك و لكني أحاول أن أجد ذاتي

    فيلونك : حسنا ، متى و أين ؟

    ميندولين : يسعدني أنني من سيحدد أين و متى سنلتقي

    فيلونك : مهلا حبيبتي ، لم أعطك هذه الفرصة إلا حينما علمت ماذا ستقولين

    ميندولين : نعم لهذا أنا أتقلب في ديموقراطية أفكارك !

    فيلونك : سنلتقي هنا في نفس المكان على الساعة السادسة ، أليس هذا ما كنت تريدين قوله ؟

    ميندولين : تماما

    فيلونك : طيب تصبحين على خير

    ميندولين : إلى اللقاء عزيزي


    يتبع
     
  6. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    Re : مشاهدات خيالية في عالم واقعي


    لم يدع فرصة استرجاع ما عاشه معها تمر ، استلقى على أريكته في مكانه المحبب جدا إلى نفسه يراقب غضب الأمواج و طغيانها في وجه الرنال الهادئة ! يا لها من فتاة جميلة ، خيل إليه أنها أجمل حتى من كلماته حتى أنه لم يقدر على ترويضها و جعلها تنصاع لجمله و جبال أفكاره ، لم يكن إعجازا ! فلو أراد لاستطاع و لكن ثمة شيئ حلو لذيذ يجذبه نحوها ، شيئ بالسحر أشبه ، يجعله يتخطى حدود المعقول حتى بينه و بين نفسه فأعطاها روحا و شخصية فأصبحت ترى الأشياء بفلسفة تفوق في أحيان كثيرة فلسفته !
    أثناء حواره معها قالت جملة شدت انتباهه ، نعم فهو الآن يكلم نفسه ، هو أحمق في عالم العقلاء ، و لكن مهلا لماذا لا يكون العكس هو الصحيح ؟ عاقل في عالم الحمق ! نعم فليس هناك أحد في عالمه يقدر أن يبدع كما يبدع هو ، على الأقل هواية خلق شخصيات كانت أولى أمنياته ، و كما في الماضي فيجب عليه الآن أن لا يأبه بنظرات الآخرين إليه !
    استمر في التفكير فيها و في اللحظات التي قضاها برفقتها ، و بدأ يستعد لامتلاك اعجابها فانتقى الكلمات التي سوف يستعملها في لعبة الغد و في شغف لذيذ قاوم سلطان النوم الذي بدأ يبسط نسائمه على ألوان عيونه ...


    2
    في الموعد المحدد كان ينتظرها ، مستعدا كفارس ينتظر غريمه ، فوجدها قد سبقته ، تفاجأ من تواجدها مبكرة لكنه لم يظهر ذلك :

    ميندولين : مفآجأة أليس كذلك ؟

    فيلونك : لا ، فقط لم أتوقع قدومك مبكرة هكذا

    ميندولين : اشتقت إلي ؟

    فيلونك : ليس كثيرا ، و لكي أكون واضحا ليس بشكل خاص

    ميندولين : أفهمك جيدا

    فيلونك : نعم و أنا أيضا ماذا في جعبتك اليوم عزيزتي ؟

    ميندولين : لا شيء يقال

    فيلونك لماذا تتكلمين إذا إذا لم يكن لديك شيء تقولينه ؟

    ميندولين : في الكثير من الأحيان نتكلم من أجل أن لا نقول شيئا

    فيلونك : أحيانا نتكلم من أجل أن لا نقول شيئا و أحيانا لأننا نريد أن نقول شيئا ما و أحيانا أخرى للهروب من صمتنا ، أي الحالات حالتك ؟

    ميندولين : أعتقد شيئ من كل الحالات التي ذكرتها

    فيلونك : سأراك اليوم فقط لساعة واحدة ، بعد ذلك عندي شيء يجب علي إتمامه

    ميندولين : شيء أهم من لقائي ؟

    فيلونك : قلت إنك مجرد فكرة و و و

    ميندولين : كما تريد ، افعل ما يحلو لك ، أنا المخطئة على كل حال ، أترك كل شيء هام من أجل رؤيتك

    فيلونك : ماذا تقصدين ؟

    ميندولين : لا شيء البتة ، هل يمكن أن أراك اليوم مساء ؟

    فيلونك : رائع ، تريدين فعلا رؤيتي ؟

    ميندولين : سؤالك ليس له جواب عندي

    فيلونك : اشتقت إليك

    ميندولين : رغم أنك قلت العكس قبل قليل !

    فيلونك : في بعض الأحيان نقول أشياء و نعلم في داخلنا أننا نقصد العكس

    ميندولين : لا تحاول فعل ذلك معي

    فيلونك : حياتك من حياتي ، أحس أن لدينا روابط مشتركة

    ميندولين : سأقتلك يوما ما ، ألا تبالي ؟

    فيلونك : أسعد بذلك لو كانت قدرتك تخول لك ذلك !

    ميندولين : قدرتي تخول لي فعل الكثير

    فيلونك : حسنا ، أنا شخص يقبل الخسارة فلست متكاملا ، فعلا هناك حالة لو أحسنت استغلالها تقدرين على قتل كبريائي !

    ميندولين : ما أسعدني ! و ما هي هذه الحالة ؟

    فيلونك : ظننت أنك ذكية أكثر من هذا ! لا تقولي لي أنك تحلمين أن أدلك على مكمن كبريائي !

    يتبع
     
  7. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    Re : مشاهدات خيالية في عالم واقعي


    ميندولين : كما تريد ، كلمني عن الحب كلمني عن أحاسيسك

    فيلونك : كأنك تطلبين من صياد أن يتكلم عن كل أسماك العالم

    ميندولين : رغم ذلك أريدك أن تكلمني عن كل ما تحسه

    فيلونك : و ماذا لو كلمتك عن أحاسيسك أنت ؟

    ميندولين : حسنا حاول

    فيلونك : حسنا سأسرد عليك شيئا سيبين لك أنني أعلم عن أحاسيسك الكثير:
    كم جميل أن تعلم يا صديقي
    أن الجرح أكبر من دمعي
    أنني أحلم بلقاك
    كما بلعبته يحلم الطفل الصغير
    أنني أحلم بحضن يشاركني الإستجمام على شواطئ العبير
    ويلفني كما الرضيع بملكوت أشجاره
    و يتقن فن الحب كما الأميرة بشوق ترقب فرس الأمير
    يخيب رجائي كل ليلة باكيا
    و تحسب أنني في بحور السعادة أسير

    لمح في عينيها دموعا لا تقاوم أشبه بدموع الطفل الصغير تكاد تروي كل شيء حملقت فيه كأنها ترجوه أن لا يستمر

    ميندولين : أرجوك !

    فيلونك ساعديني أرجوك ! أنا أروم مساعدتك

    ميندولين :لماذا فعل ذلك !

    فيلونك : اهدئي كل شيء يمكن إصلاحه !

    ميندولين : لا تكلمني عن شيء أتناساه دائما

    فيلونك : كوني واثقة من نفسك و حاولي أن تعايشي حلمك !

    ميندولين : حاول أن تنساني أرجوك

    فيلونك : لن تقدري على فراقي حتى لو قبلت نسيانك

    راح في تأمل عميق تركها تذهب من غير وداع ، في طريقها للمغادرة همست في أذنه : أحبك
    أحس بنشوة عظيمة رغم أنه فقد نصف قوته


    انتهـــــــــــــــــى
     
  8. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    Re : مشاهدات خيالية في عالم واقعي

    شكر خاص لمن ساعدني على إنجاز هذا العمل

    الأعضاء

    Bolk

    Alabarik

    et

    Casawiya

    ستجدون داخل أروقة هذا العمل الكثير أو بعضا من عباراتكم ، طموحاتكم و أفكاركم المتناثرة هنا و هناك في هذا المنتدى

    إليكم أهدي خالص تحياتي

    مهدي
     
  9. BOLK

    BOLK Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    309
    Points:
    83
    Re : مشاهدات خيالية في عالم واقعي

    [​IMG]
    ma khliti lia mangol a khouya mehdi jebti dakchi tmam o 7yiti 3lia lejra7

    merci pour ce joli travaille  [45h]

    [​IMG]
     
  10. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    Re : Re : مشاهدات خيالية في عالم واقعي

    rebby khellik a khay mo7ssine [06c] l9alb 3al9alb a khoya
     
  11. oisis73

    oisis73 llit3ejjib yettibla

    J'aime reçus:
    139
    Points:
    0
    Re : مشاهدات خيالية في عالم واقعي

    2akhi جليبيــــب chukran 3ala 8ada l3amel walladi 2a3jabani fibedayati8i lakinni la2astati3o lyawm 2ikmala 9era2ate8, sawfa 2atroko lba9i 2ila marraten 2okhra li2anna8o 3amal yasta77i9 l9ira2at, wa bettawfi9 fi 2a3malika l2ateya.
     
  12. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    Re : Re : مشاهدات خيالية في عالم واقعي


    إن شاء الله أخي
    جزاك الله خيرا و بارك فيك
     
  13. raja_casa

    raja_casa دمعة و ابتسامة

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    0
    Re : مشاهدات خيالية في عالم واقعي

    jolaybib : tbarkellah 3lik, tu as un très joli style, continu comme ça
     

Partager cette page