مظاهرات عارمة بما يسمى ب "مخيم27 فبراير" بحم

Discussion dans 'Scooooop' créé par MATAPAYOS, 1 Juin 2006.

  1. MATAPAYOS

    MATAPAYOS Citoyen

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    38
    مظاهرات عارمة بما يسمى ب "مخيم27 فبراير" بحمادة تندوف العيون1-6-



    2006أفادت مصادر موثوقة أن ما يسمى ب "مخيم27 فبراير" بحمادة تندوف شهد مظاهرات عارمة اندلعت أول أمس الثلاثاء على إثر اعتداء شنيع تعرض له السيد حبدي ولد احميميد أحد أعيان قبيلة الركيبات لعيايشة من طرف المدعو الطالب عمي الدية عميد ما يسمى ب" شرطة البوليساريو".
    وقد قامت مجموعة كبيرة من قبيلة لعيايشة بحركات احتجاجية قوية منددة بشدة بالإعتداء الهمجي الذي تعرض له السيد حبدي والذي نقل على إثره إلى مستشفى بتندوف في حالة خطيرة.
    وقد أدى ذلك إلى قيام ما يسمى ب "شرطة ودرك البوليساريو" بحملة واسعة النطاق في صفوف محتجزي ما يسمى بمخيم27 فبراير شملت20 فردا من قبيلة الركيبات العيايشة ومن ضمنهم أحد أعيانها المسمى يحضيه ولد سلامة ولد النفاع.
    وأفادت المصادر ذاتها أن تلك الإعتقالات أججت الوضع بالمخيم المذكور الذي تواصلت به أمس الأربعاء حركة الغضب الجماهيري ضد تصرفات مسؤولي ما يسمى البوليساريو.
    وأقدم المتظاهرون في إطار التعبير الرافض لكل أشكال القمع التي تطالهم إلى تهديم ما يعرف بالمحكمة العرفية بالمخيم ومدرسة بالإضافة إلى إحراق وإتلاف عدد من السيارات ومجموعة من التجهيزات بذات المخيم.
    وكان المتظاهرون يهتفون بحياة صاحب الجلالة الملك محمد السادس ،مرددين شعارات مؤيدة لمشروع الحكم الذاتي الذي اقترحه جلالة الملك كحل سياسي لطي مشكل الصحراء المفتعل بصفة نهائية.
    وعلم أنه أمام عجز قياديي ما يسمى بالبوليساريو في السيطرة على الوضع واحتواء الموقف، فقد سارعوا إلى طلب تعزيزات من الجيش الجزائري للقيام بهذه المهمة.
    وقام مسؤولو هذا الكيان الوهمي أمس الأربعاء بحملة اعتقالات جديدة شملت كافة رجال "مخيم27 فبراير" مما أدى بالنساء والأطفال الذين كانوا يعيشون في وضعية يرثى لها جراء ما تعرض له أزواجهم وآباؤهم وأقرباؤهم إلى تنظيم مظاهرات حاشدة للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين.
    وأفادت الأنباء الواردة من مخيمات تندوف أن هؤلاء النساء والأطفال محتشدون حتى هذه اللحظة أمام مقر ما يسمى بالكتابة العامة لجبهة البوليساريو، ويرددون شعارات مناوئة لهذه الجبهة ولقادتها ،ويطالبون بإطلاق سراح المعتقلين بمن فيهم حبدي ولد احميميد وأحمد ولد اعلي الشيخ وهما من أعيان قبيلة الركيبات العيايشة اللذان يوجدان في وضعية صحية متدهورة نقلا على إثرها إلى مستشفى بتندوف في ظروف لا إنسانية.
    وتأتي هذه المظاهرات العارمة التي تشهدها مخيمات تندوف على إثرالخطوات الإيجابية التي يقوم بها المجلس الملكي الإستشاري للشؤون الصحراوية والأمل الذي بعثه في النفوس مقترح الحكم الذاتي الذي اقترحه جلالة الملك لطي ملف الصحراء المفتعل.
    كما تأتي تعبيرا عن رفض المحتجزين بتلك المخيمات للوضعية المزرية التي يعيشونها وتذمرهم من النفق المسدود الذي توجد عليه أطروحة الانفصاليين والسياسات القمعية التي يلجؤون إليها ضد أولئك المحتجزين

    SOURCE: http://www.map.ma/ar/Accueil/plonearticle.2006-06-01.2376740080


    شهود عيان : مظاهرات صاخبة بمخيمات تندوف احتجاجا على عمليات القمع والتنكيل التي يمارسها مسؤولو "البوليساريو" في حق السكان المحتجزينتيندوف1- 6- 2006


    ذكر شهود عيان أن مخيمات تندوف (جنوب الجزائر) شهدت عشية أمس الأربعاء اندلاع مظاهرات عنيفة شارك فيها السكان من مختلف الأعمار وذلك احتجاجا على عمليات التنكيل والقمع التي تعرض لها أحد الشبان المعارضين لأطروحة الانفصاليين يدعى حبادي ولد احميمد.
    وكان هذا الشاب قد تعرض أمس الثلاثاء إلى الاعتقال من طرف قوات الأمن التابعة لـ"البوليساريو" ونقل إلى أحد المراكز السرية حيث مورست عليه مختلف أشكال التعذيب والقهر من طرف جلادي "البوليساريو".
    وأوضحت المصادر أن هذه المظاهرات التي انطلقت في البداية من مخيمي (27 فيراير) و(السمارة) شارك فيها سكان المخيمات من رجال ونساء وأطفال، ولقيت تجاوبا من طرف باقي المخيمات التي انخرط سكانها بدورهم في عمليات الاحتجاج لإدانة السلوكات الهمجية لزمرة "البوليساريو".
    وأضافت المصادر أن مسؤولي "البوليساريو" عمدوا إلى محاصرة المحتجين مستعملين مختلف أساليب القمع مما أجج غضب السكان المحتجزين ودفعهم إلى مواجهة قوات الأمن وهو ما أسفر عن إصابة العديد منهم بجروح خطيرة من بينهم شخص يسمى احميدة ولد محمد علي ولد محمد الشيخ ولد البلال الذي قالت بعض المصادر إنه فارق الحياة جراء التدخل الوحشي الذي تعرض له على يد قوات الأمن التابعة لـ"البوليساريو".
    كما تم اعتقال عشرات الأشخاص من المشاركين في هذه المظاهرات وتم نقلهم إلى أماكن سرية.
    وأكد شهود العيان أن السكان المحتجين حاولوا التوجه نحو قوات بعثة المينورسو المتواجدة بالقرب من المخيمات، إلا أن مسؤولي الانفصاليين حاصروهم مانعين إياهم من الالتقاء بهذه البعثة.
    وأمام الحصار الذي ضربته قوات الأمن على المشاركين في هذه المظاهرات، التي لا تزال متواصلة، عمد مجموعة من الشبان إلى إضرام النار في بعض المقرات التي يتخذها "البوليساريو" ك"إدارات عمومية"، كما رفعوا الأعلام المغربية في تحد بطولي لشرذمة "البوليساريو"، مرددين شعارات تدين سياسة القمع والتنكيل التي ينهجها الانفصاليون في حق السكان العزل.
    وطالب المتظاهرون بإفساح المجال لهم من أجل العودة إلى وطنهم المغرب ورفع الحصار عنهم حتى يتمكنوا من لقاء عائلاتهم وأقاربهم لأنهم ضاقوا درعا بعمليات التنكيل والبطش التي يمارسها مسؤولو "البوليساريو" في حقهم.

    SOURCE: http://www.map.ma/ar/Accueil/plonearticle.2006-06-01.4655502175


    منشقون عن "البوليساريو" ينددون بالقمع السائد في مخيمات تندوف تندوف 1-6-2006

    أكد "خط الشهيد " ، وهو حركة منشقة عن البوليساريو، أن الاوضاع بمخيمات لحمادة بالجزائر "خطيرة وتنبىء بانفجار رهيب " ومرشحة لتطورات أكبر بسبب السخط العارم بهذه المخيمات واصفة قيادة البوليساريو ب "العاجزة والفاشلة والمتسلطة التي تتاجر بمعاناة أهالينا بالمخيمات طيلة أكثر من ثلاثة عقود".
    وذكر بيان للحركة بأن مخيمات تندوف تشهد انتفاضة شعبية عارمة ضد مسؤولي "البوليساريو"، موضحا أن بداية هذه الانتفاضة "كانت عن طريق بيانات التنديد بتسلط هذه القيادة وفسادها واختلاسها للمال العام وعدم بذل أي مجهود للبحث عن حل ينهي معاناة هذه الجماهير في تراب لحمادة الجزائرية الرهيبة".
    ويذكر أن هذه الأحداث اندلعت بعد بضعة أيام فقط من انتهاء مهمة بعثة مفوضية حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة بالمخيمات وهي المهمة التي تمت وسط تعتيم تام حيث لجأت قيادة "البوليساريو" إلى ممارسة عمليات تقتيل وتعذيب في وضح النهار والزج بالعشرات في غياهب السجون.
    وأضاف بيان "خط الشهيد" أن هذه التطورات تؤكد أن قيادة "البوليساريو"، "لاتهدف إلا إلى تحقيق مصلحتها الذاتية والمتاجرة بمعاناة وآلام سكان المخيمات"، مشيرا إلى أن شرارة هذه الانتفاضة اندلعت عندما أوقفت شرطة القمع التابعة لمحمد عبد العزيز، حبدي ولد محمد لامين ولد احميميد من قبيلة لعيايشا، وقامت بتعذيبه أمام النساء والأطفال بمدرسة27 فبراير، حيث نقل للمستشفى في وضعية مأساوية وحالة صحية خطيرة.
    وأشار البيان إلى أنه إثر ذلك " توجهت جماهير المخيمات الغاضبة إلى مركز شرطة محمد عبد العزيز، التي اتخذها وسيلة لقمع وقهر أهالينا بالمخيمات، حيث اقتحموا المركز، بعد أن طلبوا من أفراد الشرطة مغادرته ثم أحرقوا كل سيارات وحافلات الشرطة".
    وإثر هذه الأحداث، يضيف البيان، تمت محاصرتهم بعد ساعات من ذلك من طرف رجال الدرك التابعين لمحمد عبد العزيز بعد أن رفض الكثير من رجال الشرطة التدخل ضد أهلهم وأقاربهم فوقعت المجزرة وجرح العديد من الرجال والشباب، موضحا أنه تم اعتقال أكثر من19 شابا تم شحنهم في سيارات وتحويلهم للسجن الرهيب بمنطقة اذهيبة جنوب غرب الربوني حيث أصيب17 شابا بجروح ،5 منهم يوجدون في وضعية خطيرة من بينهم سيد أحمد ولد مولود ولد برا من قبيلة لبيهات وزكريا ولد محمد ولد محمد سالم ولد عبد الله من قبيلة أتهالات (عمه الشاعر الكبير المعروف باسم بادي) وحظي ولد سلامة ولد النافع من قبيلة لعيايشة واحمدا ولد محمد عالي ولد محمد الشيخ من القبيلة نفسها.
    كما يتعلق الامر، حسب البيان، باعليوات ولد محمد لامين ولد ابا علي ، في حين يوجد لحبيب ولد سلمة ولد عبدلا في غيبوبة تامة، وفي وضعية بين الموت والحياة، مضيفا أن أحد الشبان وهو خطري اعلي احمدو يوجد أيضا في وضعية سيئة للغاية.
    وأضاف البيان أن سكان المخيمات قرروا القيام بانتفاضة عارمة وتنظيم مسيرات من كل المخيمات إلى مقر محمد عبد العزيز ب"الكتابة العامة" بالربوني لكن عناصر الدرك والشرطة والجيش حاصرت كل المخيمات، ومنعت الجميع من الخروج واعلنت حالة طوارىء قصوى، مشيرا إلى أن كل من رفض الامتثال للأوامر يتم تعذيبه والزج به في سجون سرية لايعرف مكانها.
    وأبرز بيان "خط الشهيد" أن البحث ما زال يجري حتى الآن عن ألويمين ولد محمد يسلم ولد الميلس من لعيايشة، والذي يعد والده من أقرب المستشارين الاقتصاديين لمحمد عبد العزيز، ليتأكد للجميع أن الانتفاضة عارمة وشاملة لكل فئات سكان المخيمات بمن فيهم المقربين من قيادة "البوليساريو"، مضيفا أنه يجري البحث كذلك عن والدته امحيميدة منت احميدا ولد سعيد وهي زوجة أحد أعضاء "الأمانة الوطنية" ومن رجالات الأعمال بالمخيمات.
    وأضاف المصدر أن أكثر من50 امرأة وفتاة معظمهن من قبائل الرقيبات اعتصمن اليوم الخميس داخل مقر إقامة محمد عبد العزيز وبدأن بالهتاف بالشعارات المعارضة له ولعصابته، كما نزعن ملاحفهن (زي النساء بالصحراء) تعبيرا منهن عن الغضب والسخط مطالبين باطلاق سراح أبنائهن ومحاكمة المجرمين الجلادين من سلطات ودرك وشرطة.
    وأوضح أن كل وسائل القمع لعبد العزيز عجزت لحد الآن عن اخراجهن من مقر الكتابة العامة بالربوني، مما جعلها تحاصرهن داخلها ومنعت اتصالهن مع الخارج.
    وأكد البيان أن الاوضاع خطيرة بمخيمات لحمادة وتنبىء بانفجار رهيب، مشيرا إلى أن من بين أهم الشعارات التي رفعها سكان المخيمات في انتفاضتهم، "ثلاثون سنة من السلطة المطلقة مفسدة مطلقة"، و" فتح حوار وطني لكل الصحراويين من دون إقصاء أو تهميش" و"ضرورة فتح الحوار لتحديد المسار"، و"كفى من المتاجرة بمعاناة سكان مخيمات لحمادة".


    SOURCE: http://www.map.ma/ar/Accueil/plonearticle.2006-06-01.4607221349
     
  2. smaq5

    smaq5 Touriste

    J'aime reçus:
    2
    Points:
    18
    Re : مظاهرات عارمة بما يسمى ب "مخيم27 فبراير" بح&#160

    wa hadi khbar lkhir!! ;-)
     
  3. MATAPAYOS

    MATAPAYOS Citoyen

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    38
    Re : مظاهرات عارمة بما يسمى ب "مخيم27 فبراير" بح&#16

    MA 3ERFTCH 3LACH el jazeera et les medias españoles ma kyewslouch be7al had el akhbar
     
  4. omarigno

    omarigno Visiteur

    J'aime reçus:
    23
    Points:
    0
    Re : مظاهرات عارمة بما يسمى ب "مخيم27 فبراير" بح&#16

    les medias espagnoles machghouline b la mort dial Rocio Jurado ...
     
  5. MATAPAYOS

    MATAPAYOS Citoyen

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    38
    Re : مظاهرات عارمة بما يسمى ب "مخيم27 فبراير" بح&#16

    wa yeeeh fer3ounilina moukhna b had rocio jurado had liyamat tegoul el malik dialhoum mat wela el papa ..... [22h]
    como una ola ....como una polla tu amor llego a mi vida ....
     

Partager cette page