مغربهم!!

Discussion dans 'Discussion générale' créé par Pe|i, 2 Août 2007.

  1. Pe|i

    Pe|i Green heart ^.^

    J'aime reçus:
    501
    Points:
    113
    En naviguant un peu sur internet, suis tombé sur un article d'une marocaine ayant immigré aux USA, et maintenant elle critique à mort le Maroc.

    C'est vrai qu'on critique tous notre pays, mais parce qu'on désire au fond de nous changer les choses, mais en aucun cas on le critique pas amour de la critique.

    Le sujet que je veux alors évoquer est : Pourquoi CERTAINS marocain(e)s après avoir quitté leur pays, deviennent Dieu sait quoi !! Comme s'ils marchent pas sur le même sol que nous, qui respirent pas le même air que nous !!

    Comment on peut expliquer cette situation des gens qui arrêtent pas de critiquer le Maroc, de le marginaliser, de voir que le coté super obscur des choses ?!!

    Pour bien illustrer ce problème, je vous met l'article en question :

    Pss : Pour les modos, ce sujet n'est pas basé sur du copier/coller, je voulais mettre l'article juste pour avoir de quoi alimenter le débat. Merci de bien vouloir le garder ici ;)


    _________________________________________________

    كدت أن أقتحم قمرة القيادة في طائرة الخطوط الملكية المغربية التي كانت تقلني إلى الدار البيضاء كي أطلب من الربان الزيادة في السرعة حتى نصل بسرعة إلى المغرب. عضضت على شفتي وتمسكت بشوقي كي أتغلب على خوفي من ركوب الطائرات ولم أفتح عيني حتى بدت أرضية مطار محمد الخامس مترامية عمشاء خلال ساعات الصباح الأولى.. ابتسمتُ لاإراديا وردّدت بيني وبين نفسي بأنني قد وصلت أخيرا. قضيت أيامي في المغرب راكضة بين الرباط والدار البيضاء مصيخة السمع لكل ما يقال أمامي ومحاولة إشباع نهمي من البْلاد... قصدت السويقة وحشرت نفسي بين أجساد المتسوقين من السياح والمغاربة قبل أن تطردني رائحة العرق الحامضة من إكمال جولتي وحين قررت الجلوس في مقهى لأطرد عطشي بكأس من عصير البرتقال دفعتني تحرشات الرجال الجالسين والمارين كي أشرب كأسي دفعة واحدة وأغادر بسرعة...

    المغاربة كما هم، يعتقدون أن أي امرأة تخرج للشارع وحيدة فهي حتما تبحث عن صياد يُسمعها تعليقاته السمجة نفسها "وافين أزين مانشوفوكش". "تشوف العمى كون تحشم راك قد الواليد"!! المغاربة لم يتغيروا كثيرا أيضا فهم مازالوا يَحُكـّون أجهزتهم التناسلية علنا في الشارع ويحشرون أصابعهم في أنوفهم في الشارع، يبصقون ويَحُكـّون مؤخراتهم في الشارع بل لا يتورعون عن التبول في الشارع أيضا، رأيت بأم عيني سيدة مغربية تلبس جلبابا اقتربت من جذع شجرة تتوسط شارعين مقابل مركز الشرطة المحاذي لمدخل السويقة بالرباط وقرفصت وأدلت جلبابها من الأمام وبدأت تتبول وبعدما انتهت عدّلت من وضع طرحتها ونفضت جلبابها وأكملت طريقها دون خوف من الميكروبات أو الأمراض أو حتى العيون المتلصصة!

    تذكرتُ حينها النقاشات التي تدور بين مغاربة واشنطن حين تجمعهم بعض المناسبات وكيف أنهم يؤكدون أن المغرب يتحوّل إلى فكرة جميلة تسكن قلبنا وتدفئنا حين نكون بعيدين في بلاد الغربة لكنه يتحول إلى كابوس حين نضطر للتعامل مع الشرطي والسمسار والمحامي والقايد والنجار... العقلية هي نفسها والرشوة مازالت مستشرية أينما ذهبت بل إنني صدمت حين أكد لي سائق تاكسي بالبيضاء أن بعض رجال شرطة المرور يقبلون ستة أوخمسة دراهم كرشوة!

    أدركت أيضا أن الأسباب التي دفعت الكثير منا للهجرة مازالت قائمة، فليس هناك أقسى من أن تحس بأنك مواطن من الدرجة الثانية حين لا يبدأ اسمك بابن فلان أو حين لا يشغل أحد أقربائك منصبا في الوزارة أو البرلمان أو حين تكون رأسك مليئة بالأفكار والمثاليات. أحسستُ أن المغرب لم يعد للمغاربة فمراكش استوطنها الأجانب وأصبح المغاربة ينامون في سياراتهم بسبب غلاء الفنادق وامتناع أصحابها عن استقبال المغاربة لأنهم ما عندهوم فلوس. معظم من التقيت اشتكوا من ثمن الأراضي الذي ارتفع بشكل جنوني وأينما ذهبت يقولون إن الجنرال الفلاني يملك كل تلك الهكتارات وجانبه المسؤول العلاني وقربه الأمير التلاني حتى بدا أن جميع أمراء الخليج يملكون إقامات بأفضل الأراضي بين الرباط والدار البيضاء أما البيوت الجاهزة فالحديث يكون بملايين الدراهم... دُخت وبدأت أحس بعد ثلاث أسابيع فقط بأنني أخذت ما يكفي من المغرب وبدأت أشتاق لأمريكا!

    فدوى مساط
     
  2. BOLK

    BOLK Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    309
    Points:
    83
    Re : مغربهم!!

    un très bon débat mon cher "sadhearth"

    mais je pense qu'elle n'a pas critiquer par amour de critique mais malheureusement elle n'a dit que l'amère vérité sur notre pays.

    PS : elle a cité des points qu'une majorité a oubliè de signaler dans le topic : des 10 choses que vous aimer pas au maroc ;)
     
  3. Med Omar

    Med Omar MoUl DéTaILS-GaRoU PiPaS Membre du personnel

    J'aime reçus:
    813
    Points:
    113
    Re : مغربهم!!

    ben dsl critiquer c po dire seulemnt dire la dure et amere verite car tt le monde put critiquer mais es-ce ke tt le monde peut au moins essayer d'ameliorer et de ne plus laisser la possibilite a ceux genre de gens
    certes on sait ke c plus facile de critiké ke d'en subir, mai rester regarder le train passer c po digne d'une population cultivé et civilisé
     
  4. mellaite

    mellaite Visiteur

    J'aime reçus:
    86
    Points:
    0
    Re : مغربهم!!

    Assalamo3alaykoum

    Tt le monde sais que au maroc il ya bcq de pb mais certains personnes commence a critiquer pour donné une mauvaise image sur le maroc,
    Cette personne parle de ‘تحرشات الرجال’ pour moi si il est été bien habillé respectable, aucun homme n’ose de lui dire un mot, ns tous on a des sœurs , des mères, des amies qui travail, qui prenne les moyen de transport chaque jour mais personne ne leurs dit qlq chose sauf si elle provoque les autre avec ces habille ( seulement 5 % de sont corps qui est caché), et d’autre coté cette personne essaye de donnér une mauvaise image sur la femme qui porte le foulard et le djallaba en citant l’exemple de la femme qui a pissé dans la rue, malgré que j’ai du mal à croire a cette histoire.

    Personnellement je croie que cette personne a vécu au Maroc dans des quartier chic, mais qd elle a revenu, elle a voulu faire le tourisme selon la méthode européenne, mais elle a été choquer car elle n’a jamais connu le maroc le vari maroc tel qu il est. La plus par des marocain qui quitte le pays ils le quitte soit pour trouver un travail, ou pour étudier, et il y a une minorité qui le quitte par ce que ils ne plus y vivre en regardant chaque jour des pauvre et en dégradant chaque jour leur voiture de luxe en passant dans rue en mauvaise état et cette personne appartiens à cette minorité et ce qui comfirme ça c’est sa dernière phrase ‘دُخت وبدأت أحس بعد ثلاث أسابيع فقط بأنني أخذت ما يكفي من المغرب وبدأت أشتاق لأمريكا!
    ’ pour moi aucun marocain qui aime sont pays peut dire ça, car chaq1 de nous qd les vacances prennent fin et il commence a préparer ses bagages pour le retour , il a tjrs les larmes au yeux
     
  5. Pe|i

    Pe|i Green heart ^.^

    J'aime reçus:
    501
    Points:
    113
    Re : مغربهم!!

    Salam khouya Bolk,

    Je suis d'accord avec toi, ce qu'elle a cité exitse bel et bien au Maroc, mais ce qui m'a enervé dans le sujet, c'est sa manière de comparer le Maroc et les USA.

    La phrase qui tue :

    بدأت أحس بعد ثلاث أسابيع فقط بأنني أخذت ما يكفي من المغرب وبدأت أشتاق لأمري

    !!!!!!!!!!!!!
     
  6. 7me9

    7me9 Bannis

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : مغربهم!!


    wa hadi 100% bessa7!!

    ana je peux plus nemchi l bab l7ed ou swi9a à Rabat!!

    Ri7a kariiiiiha :(

     
  7. Curci

    Curci Accro

    J'aime reçus:
    52
    Points:
    48
    Re : مغربهم!!

    awedi hadik 7alha sahel rak en plein air tatkali chwiya ! sir tle3 lik chi tobiss daba o 3ad tchem meziane [22h]
     
  8. 7me9

    7me9 Bannis

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : Re : مغربهم!!


    rani kanetle3 fih chaque jours 4 fois :(

    kayen le fameux "58" tobiss mabin Hessab à Temara . fih drari kit9yaw, ou bnadem mouse5 :(

    li tle3 fih ki5roj kfess men ezzbal :(

     
  9. Curci

    Curci Accro

    J'aime reçus:
    52
    Points:
    48
    Re : مغربهم!!

    3refto !! bnadem kayetle3 m3ah djaj o ri7to katgukeb !! chi nhar atel9a begra tahia 7dak [22h]
    ewa allah ysebrek 3lih a khouya wa khoud lik pekala sir biha o matemchich f hadak [17h]
     
  10. 7me9

    7me9 Bannis

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : Re : مغربهم!!

    :( wa koula nhar nerkeb fih wa chi nhar radi ndirlikom roportage 3lih.

    wa tsewer kanemchiw b7al esserdin mlas9in. ou m3amen? m3a chi nass fihom ri7et l3er9 ou made5loch l7emem minimum 3 mois. wa rah l7ama9 hada.

    Tamamane ;) kayen li kijiw men berra kijiw presque 3eryanin . ou kibdaw itchekaw men la drague.
     
  11. Fanida

    Fanida OUM LYNA

    J'aime reçus:
    161
    Points:
    63
    Re : مغربهم!!

    8adchi elli galet koullou kain, mais honnetemet comment changer ts ses choses je ne sais pas [21h]
     
  12. Saad.

    Saad. Accro

    J'aime reçus:
    99
    Points:
    48
    Re : مغربهم!!

    tay s7abo 9at3ou lwad o nechfou rejlihoum .. koun chefti chi wa7dine hna barkine kay ghasslo tbassal o kay goul lik ana hna 3aych malik .... o ki tay hdar 3la le maroc tgoul hada jay men somal .... mais ila jiti tchouf ga3 li ma sakanch f l'axe men jdida l kenitra o chi modone tay goulo kbar 3ando l7a9 i 3ayr ... ana be3da f le maroc ma kaynch tri9 chanti o ghir l piste je confirme tjs devant les autres etranger !!!
     
  13. peacefrog

    peacefrog Visiteur

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    Re : مغربهم!!

    salam

    wa hya binatna ri7at l3er9 kaayna ou dakchi li galt koullou kayn walakine mashi kif wessfatou hya.
    wana bennesba lya, allahouma wa7d fih ri7at l3er9 igoul lya salamou3alaikoum (wakha makan3arfou makay3arfni) wala wa7d labs costume ou dayr ri7a givenchy wi khenzer lya f wejhi [07h]
    a khouti rah elmouchkil f hadchi kamel mashi houa lmaghrib, lfa9r wella l7o9ou9... el mouchkil houa ddine, koune kan bnadem chadd f dine dialou meziane ma3emrou ifekker hakka, surtout nass li tay7ergou. rassoul (3alayhi ssalatou wa ssalam) brassou ou kan fa9ir, sayyidouna 3omar kan tay39ed 7ajra 3la kerchou bash i7bess ljou3, ou 7naya? lay7 rassou fel ba7r bash ijib tomobila i3i9 3la wlad derb!
    li mcha l mirikan oula ayy blassa ou 7sablih lih wella gawri taykdeb 3la rassou, 7it hadouk nass taykerhouna 3la 9bel ddine dialna, ou li bgha ikoun mennhoum khassou idir b7alhoum ou wakha hakkak ma3emrou ikoun menhoum.
     
  14. Pe|i

    Pe|i Green heart ^.^

    J'aime reçus:
    501
    Points:
    113
    Re : مغربهم!!

    a wdi hadi ri7a lkhanza finma mchiti raha kayna.

    swlou nass li kaychedou Tramway, Metro oula RER fi franca ou houma ygoulou lik. katla3 li metro f l'heure de pointe, ri7a dial l3ra9 katwa9fek 3and lbab !!

    a wdi ghir bnadem deghya kaynsa al asl dialou ou safi
     
  15. Pe|i

    Pe|i Green heart ^.^

    J'aime reçus:
    501
    Points:
    113
    Re : مغربهم!!

    Pour bien confirmer ce qu'on a dit ici, je met à disposition le dernier article de Rachid Niny

    _________________________________________________

    الباسبور يا مون أمور
    _________________________________________________



    أن يعرض فلسطيني جنسيته للبيع، كما فعل قبل يومين شاب من غزة احتجاجا على عدم اكتراث السلطة الفلسطينية بمستقبله، أمر نستطيع أن نتفهمه. فالفلسطينيون ضاقوا ذرعا بمشاكل الحياة اليومية في ظل الاستيطان الإسرائيلي الظالم وانعدام فرص الشغل. لكن أن يطلب مواطن مغربي من وزير العدل إسقاط الجنسية المغربية عنه، فيرسل إليه وزير العدل رسالة تتضمن الوثائق المطلوبة لكي يتم تجريده من جنسيته المغربية، فهذا ما لا أستطيع فهمه حقيقة.وقع هذا لمواطن مغربي اسمه حسن السغروشني طالب في دعوى قضائية بمحاكمة إدريس البصري بسبب اعتقاله في الثمانينات عندما كان هذا الأخير وزيرا للداخلية. لكن وزارة العدل جمدت هذا الطلب فما كان من المواطن السغروشني إلا أن يطلب من وزير العدل إعفاءه من جنسيته المغربية، الشيء الذي يبدو أنه لم يحرك شعرة واحدة في رأس وزير العدل وأرسل إليه بالمطلوب، وكأنه يقول في نفسه :- ها واحد نقص من الحساب...ويبدو أن المغاربة ينقصون من لوائح الإحصاء كل يوم، فقد كشفت دراسة أنجزها الاتحاد الأوربي أن المغاربة يأتون على رأس المهاجرين الحاصلين على جنسيات أوربية، وفي سنة 2006 وحدها غير حوالي 70 ألف مغربي غيروا جنسيته. واليوم أقرأ تقريرا لمنظمة تابعة للإتحاد الأوربي يقول أن المغاربة يأتون على رأس الدول الإفريقية المصدرة لمواطنيها. وفي بعض الدول الأوربية لا يتفوق على المغرب في هذا المجال سوى دول أوربية فقيرة كألبانيا ورومانيا. بمعنى أن المغاربة أصبحوا جالسين في بلادهم كالجالس فوق الجمر، وينتظرون فقط الفرصة لمغادرة المغرب، ثم التفرغ في مرحلة ثانية لتغيير الجنسية بعد تغيير العتبة.وهناك بعض الشباب الحانقين على وضعيتهم الاجتماعية الصعبة يقسمون بأنهم إذا وطئوا أرضا أوربية فإنهم لن يغيروا فقط جنسيتهم وإنما سيشترون خمسة لترات من الدم وسيغيرون دماءهم أيضا، مرددين شعارهم الخالد «اللهم ملقاك مع الروكان ولا مع الماروكان».في الدول التي تجس نبض مواطنيها لكي تعرف الحالة النفسية العامة للمجتمع، مثل هذه الأرقام والدراسات تكون بمثابة ناقوس الخطر الذي يجب أخذ دقاته على محمل الجد. لأن هذه الأرقام التي تتحدث عن كل هؤلاء المغاربة الذين يحلمون بالهجرة الجماعية إلى بلدان الجيران ثم الحصول على جنسيات هذه البلدان، تخفي قلقا عاما وعميقا على مستقبلهم في بلدهم، عكس تلك الدراسة «الوردية» التي نشرها معهد ماضلين أولبرايت الأمريكي مؤخرا والتي تقول أن سبعين بالمائة من المغاربة متفائلون بالمستقبل ويرونه بلون وردي، ويبدو أننا نحن المغاربة قطعنا لمدام ماضلين فالقلب وبغات تهز لينا المورال، فهي تعيش في أمريكا القوية والمتقدمة ولا تعرف أن «المزود ما حاس بيه غير المخبوط بيه».عندما نقرأ أرقام التقرير الأوربي الذي يتحدث عن ترتيب «أبطال» الهجرة العالمية نستنتج أن المغرب يتفوق في تصدير مواطنيه حتى على الدول التي عرفت حروبا أهلية وانقلابات عسكرية ومجاعات قاتلة. وأذكر أن المهاجرين المغاربة الأوائل الذين «اكتشفوا» ايطاليا أواخر الثمانينات كانوا لكي يقنعون الطليان باقتناء بضاعتهم التي يتجولون بها يقولون لهم أنهم هربوا من المغرب لأنه يعاني من حرب أهلية، وأنهم يشتغلون طيلة النهار لكي يبعثوا بالمال لعائلاتهم التي بقيت في المغرب تحت الرصاص. في البدء كان الطليان يصدقون هذه الخرافة ويشترون منهم زرابيهم الصينية المزورة التي يقدمونها على أساس أنها زراب إيرانية، لكن عندما بدأ الإعلام الإيطالي في التسعينات يهتم بالمغرب، خصوصا عندما أصبحت هجرة المغاربة إلى إيطاليا موضة،، اكتشف الطليان أن المغرب لا يعيش لا حربا أهلية ولا سيدي زكري، وأن الحرب الأهلية الوحيدة التي يعرفها المغارب هي حرب مواطنيه الطاحنة مع الفقر. غالبا ما تتحدث تقارير المنظمات الأوربية حول أرقام المهاجرين المغاربة الذين يتجنسون بجنسيات دول الاتحاد الأوربي. لكن هذه التقارير لا تفصح أبدا عن عدد الوزراء والمسؤولين الكبار المغاربة الذين حصلوا على جنسيات بلدان أوربية. نحن هنا لا نتحدث عن كندا التي حصل بعضهم مؤخرا على جنسيتها، لأن القانون الكندي فيه بند يعتبر كل من يأتي بحوالي سبعين مليون سنتيم مغربية ويودعها في أحد بنوكها مهاجرا مستثمرا من حقه الحصول على جواز السفر الكندي إذا طلبه. وإنما نتحدث عن جنسيات دول الاتحاد الأوربي التي يحصل عليها هؤلاء الوزراء والموظفون السامون، والتي تشترط قوانين بعضها التخلي عن جنسية الوطن الأم من أجل الحصول على جواز سفرها الأوربي.والكارثة أن بعض هؤلاء الذين يؤدون القسم بالولاء لدستور وقانون دولة أجنبية، يشاركون في تدبير الشأن العام الوطني معلنين الولاء أيضا للدستور والقانون المغربي. وإذا أردنا أن نذهب عميقا في التحليل لكي نضع اليد على السبب الرئيسي الذي يدفع كل هؤلاء المغاربة، حكومة وشعبا، إلى طلب جنسيات دول أجنبية، سنكتشف أن هناك أزمة ثقة عميقة يعيشها المغاربة مع بلدهم.لقد مر خبر صغير تناقلته الصحف مرورا سريعا ولم نعطه قيمته التي يستحق. والخبر الذي عممته وكالات الأنباء قبل شهر يتحدث عن مقتل مغربي كان يحارب إلى جانب الجيش الأمريكي في العراق وحصوله على الجنسية الأمريكية بعد وفاته. بالنسبة للصحافة اليومية فالخبر يمكن أن يندرج ضمن الأخبار العادية التي تنشر في صفحة المتفرقات. لكن بالنسبة لمراكز البحث السوسيولوجي فالخبر يخفي ظاهرة مسكوتا عنها في المجتمع وهي انخراط المهاجرين المغاربة بأمريكا في الجيش الأمريكي والذهاب للقتال معه في العراق طمعا في الجنسية الأمريكية. حتى ولو أدى هذا الرهان على الجنسية الأمريكية إلى الموت برصاصة طائشة. ماذا سيفيد الجواز الأمريكي صاحبه إذا كان سيحصل عليه بعد الموت، لحسن الحظ أن الجميع يتساوى في العالم الأخروي وليست هناك جمارك لتفقد البصمات والجوازات قبل المرور. وقد لخص هذا أسيادنا الأوائل عندما قالوا «الكفن مافيه جيوب».بنظري فجانب مهم من الأسباب التي تدفع المغاربة إلى الفرار من بلدهم بهذا الشكل الغريب قد لخصها الخطاب الملكي الأخير بمناسبة عيد العرش عندما تحدث عن مشاكل العدالة والتعليم والشغل. فالنقط السوداء التي تخيف المغاربة في بلدهم وتنفره منه هي فساد العدالة وإفلاس التعليم وانعدام الشغل.هناك آلاف المغاربة يفرون بجلودهم من المغرب من أجل الحصول على عمل يشغلون به أيديهم والعيش بكرامة. وهناك الآلاف من رجال الأعمال الذين يفرون برؤوس أموالهم لاستثمارها في بلدان تتمتع بعدالة مستقلة ونظيفة. وهناك آلاف الباحثين الذين يفرون بأدمغتهم إلى حيث يعثرون على نظام تعليمي وجامعي يسمح لهم باستثمار ذكائهم ونبوغهم. وهناك الآلاف من العائلات التي تملأ ملفات الهجرة إلى كندا وغيرها من الدول فقط لأنها ملت العيش في بلاد يتكاثر فيها قطاع الطرق والمجرمون وحملة السيوف. بلاد تنخفض فيها كل معدلات التنمية إلا معدلات الجريمة فهي في ارتفاع مخيف.وشخصيا سمعت كثيرا عن مجرمين يقتحمون حافلة للمسافرين من أجل سرقة ركابها، واليوم أسمع عن لصوص مدججين بالسيوف يوقفون حافلة في الدار البيضاء السبت الماضي ويسرقون جيوب ركابها وأحذيتهم الرياضية. والكارثة أنهم لم يكتفوا بذلك وإنما طلبوا من الركاب الذين يلبسون سراويل الدجين أن ينزعوها ويبقوا عرايا بالسليب فقط. صراحة مثل هذه الأخبار لم نكن نسمعها من قبل. وربما سيأتي يوم يبدأ فيه المواطنون بالخروج من بيوتهم عرايا حتى لا يطمع فيه اللصوص. غادي تعرا غادي تعرا، اللهم الواحد يخرج معري من الدار.إذن المغاربة لا يهاجرون فقط بحثا عن عمل، وإنما أيضا بحثا عن دولة حقيقية لديها عدالة تضمن لهم حقوقهم، ولديها أمن يحمي حياتهم وممتلكاتهم، ولديها نظام تعليمي يضمن أن أبناءهم لن يتخرجوا من الجامعات والمدارس بآذان طويلة كما يحدث عندنا، ولديها نظام رعاية صحية يساوي بين جميع المواطنين ويحميهم في لحظات المرض من تسول ثمن العلاج بالنسبة للمواطنين العاديين، أو طلب الرعاية الملكية بالنسبة للمثقفين والفنانين والنجوم منهم. أما كبار المسؤولين والوزراء المغاربة الذين حصلوا على جنسيات أجنبية، فالسبب وراء ذلك هو الخوف من المستقبل، وعدم الثقة في المغرب. وإذا كان هؤلاء لا يثقون في مستقبل بلدهم فكيف بالله عليكم يريدون من بقية أفراد الشعب أن يثقوا فيه. إن المعركة الحقيقية التي يجب أن ينخرط فيها المغرب بشكل عاجل هي معركة إعادة الثقة للمغاربة في بلدهم وفي مستقبله. وإذا استمر هذا النزيف طويلا فسيأتي يوم نصل فيه إلى تلك النهاية الحزينة التي سنقول فيها لبعضنا البعض :- اللي خرج هو التالي يطفي معاه الضو...
     
  16. Med Omar

    Med Omar MoUl DéTaILS-GaRoU PiPaS Membre du personnel

    J'aime reçus:
    813
    Points:
    113
    Re : مغربهم!!

    rachiod nini o les article dialo ouf ouf mai bon mara mara kay koul chi haja hiya hadik :D
     

Partager cette page