مفاجآت جديدة في قضية رقية أبو عالي

Discussion dans 'Info du bled' créé par nasma888, 2 Avril 2007.

  1. nasma888

    nasma888 Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    أحيلت رقية أبو علي يوم الخميس 29 مارس على أنظار الوكيل العام للملك باستئنافية مكناس، وكانت الضابطة القضائية بخنيفرة قد وضعت هذه المتهمة رهن الاعتقال الاحتياطي للتحقيق معها بتهمة ارتكاب العديد من الجنح ضد المواطنين، حيث سبق للعديد من المواطنين ان حوكموا بمدد سجنية بتهم لفقتها المتهمة رقية• وكانت المسماة رقية ابو علي قد سجلت شريطا جنسيا بواسطة كاميرا، قبل ان توزعه على بعض وسائل الاعلام• وارتباطا بذات الموضوع، اقدمت وزارة العدل على إحالة القاضي المتورط في هذه القضية على المجلس الاعلى• وحسب مصادر من اقليم خنيفرة، فإن العديد من الجمعيات المدنية والمواطنين المتضررين، قد تجمهروا امام مقر الضابطة القضائية، مؤكدين أنهم تعرضوا لاعتداءات بالعنف والنصب والسرقة الموصوفة، وتلفيق التهم بسبب رفضهم للاعمال الشاذة لهذه المرأة• وتجدر الإشارة الى المسماة رقية ابو علي رأت النور بمدينة وجدة في أواخر مارس من سنة 1972 وتقطن منذ سنوات بتغسالين المركز قيادة لقباب اقليم خنيفرة• وقد سبق ان حكم عليها سنة 1999 بأربعة اشهر حبسا نافذا بتهمة الفساد والاتجار في المخدرات، كما تم اعتقالها سنة 2000 من اجل الفساد والإدلاء بتصريحات كاذبة، لتتم متابعتها بعد اربع سنوات بتهمة الاهانة، ومن أجل الاكراه البدني في السنة الماضية 2006• وحسب مصادر عليمة، فإن عائلة المسماة رقية ابو علي قامت بإعداد منازل للدعارة والفساد، حيث تعمد الى استقطاب فتيات لهذا الغرض، كما تمكنت من تكوين شبكة متخصصة لممارسة أقدم مهنة في العالم• وتضيف نفس المصادر ان جميع افراد عائلتها لهم سوابق بتهم مختلفة ماعدا والدة المتهمة، فشقيقتها المسماة فاطمة والمزدادة سنة 1969 لها سوابق عدلية، وقد حكم عليها سنة 2000 / 2001 بثمانية اشهر حبسا نافذا، من اجل الهجوم على مسكن الغير، في حين حكم على شقيقتها المعروفة بمونة والمزدادة سنة 1963 بشهر حبسا نافذا سنة 1992 من أجل السكر العلني والفساد والتحريض عليه، وبثلاثة اشهر حبسا نافذا سنة 1998 بتهمة الاتجار في ماء الحياة، في حين كان نصيبها سنة 2004 اربعة اشهر نافذة من أجل الدعارة• كما ألقي القبض على شقيقتها المسماة نورة المزدادة سنة 1981 وحكم عليها بشهرين حبسا سنة 2001• نفس المسار، سلكه اشقاؤها، ويتعلق الامر بمحمد، هشام، المصطفى، الذين توبعوا بتهم الاتجار في المخدرات، تكوين عصابة اجرامية، الاختطاف والاغتصاب، التحريض على الفساد وحيازة المخدرات​

    Source : http://hespress.com/?browser=view&EgyxpID=629

     
  2. adil_boch

    adil_boch همس اليل

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    Re : مفاجآت جديدة في قضية رقية أبو عالي

    ma3rafnach chno ntay9o wach hya wla hadchi limaktoub [21h]
     
  3. fairy80

    fairy80 Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : مفاجآت جديدة في قضية رقية أبو عالي

    wa khwaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaad hada.
     
  4. zbougz

    zbougz بــــابــــا عـــــروب Membre du personnel

    J'aime reçus:
    559
    Points:
    113
    Re : مفاجآت جديدة في قضية رقية أبو عالي

    welaha sa7bi koula mera taybino lina wjehd ma3refnach wach hadchi besa7 nit wela ghir lmekhzen li dghet 3lihoum bach yketbo hadchi [17h]
     
  5. adil_boch

    adil_boch همس اليل

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    Re : مفاجآت جديدة في قضية رقية أبو عالي

    awdi ana banli had hespress liwalat ghir katkhawar [22h]
     
  6. souf_red

    souf_red Visiteur

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    0
    Re : مفاجآت جديدة في قضية رقية أبو عالي

    3andk sa7 a5ay mab9itch 3arfa wach 8adi 9issa 5ayalya o 7a9i9ya :(
     
  7. Jamaldine

    Jamaldine Touriste

    J'aime reçus:
    7
    Points:
    18
    Re : مفاجآت جديدة في قضية رقية أبو عالي

    l3a2ila kolha mcharka m3a Rqia !
     
  8. izeli

    izeli ●[●ЖΣΨ

    J'aime reçus:
    229
    Points:
    63
    Re : مفاجآت جديدة في قضية رقية أبو عالي

    rah had hespress kadir ghir copier coller men les journaux si tous
     
  9. hakam1

    hakam1 Citoyen

    J'aime reçus:
    23
    Points:
    38
    Re : مفاجآت جديدة في قضية رقية أبو عالي

    dayra khwad f had al 9adia
    kifach lbent li sar9at al mowatinin o nasbat 3lihom o dar o dart madawhach lhabss chhal hadi 3ad daba jaw al mowatinin idiro ihtijaj bach yaddiwha lhabss
    kifach hatta farhctahom b cdyat 3ad laf9o liha attoham kaykhafo 3la ba3diayathom ktar man al mowatine fine kano chhal hadi
    wach ada3ara jdida f tighassaline ma3arfinhach walla?
    wach lahchich ghrib 3lihom ma3arfinch chkoun li kaybi3o had al 9adia katbarhane tamassok al jihaz al amni f al maghrib chi kayhami 3la chi wantay allah ya3tik al ghara9 malhom mayhakmoch al mass2ouline bhal addowal al mota9adima hia daroha f lhabss o homa yamchiw yatfatho
     
  10. beznaz

    beznaz Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : مفاجآت جديدة في قضية رقية أبو عالي

    MAKREHTCH NETNASSEB M3A HAD L3A2ILA. BANOU LIA MA39OLAT O MO2MINAT
     
  11. hakam1

    hakam1 Citoyen

    J'aime reçus:
    23
    Points:
    38
    Re : مفاجآت جديدة في قضية رقية أبو عالي


    7naya kanhadro fwad wantaya akhaoya fwad akhor wach fzwaj walla?
    walla za3ma katgol hado makayhachmouch fi3lane hadok momissat walakin twarto annas kayhasbo ryoushoum mala2ika makayghaltouch kayajri addam al azra9 f la3rouk dialhom
     
  12. mostakbal10

    mostakbal10 Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : مفاجآت جديدة في قضية رقية أبو عالي

    الثلاثاء 01 ماي 2007

    بسم الله الرحمان الرحيم
    سجين مع وقف التنفيذ
    لا يختلف اثنان ان الصحافة هي مرآة كل مجتمع,فهي التي تثير القضايا الشائكة
    و الخفية, محاولة كشف الحقائق وانارة الرأي العام بكل مصداقية و شفافية و نزاهة
    و ضمير مهني واع.لكننا اليوم تتملكنا الدهشة و الحيرة عندما نتمعن قليلا
    في صحفنا و جرائدنا (البعض منها طبعا) التي تكتب على صفحاتها الأولى
    بعنوان عريض:' يومية أو أسبوعية مستقلة ' حيث ينتابك شعور غريب
    و يتبادر الى ذهنك السؤال التالي":هل هي كذلك"!!!
    في نفس السياق و منذ أن طافت على السطح "قضية رقية" حتى أطلقت بعض
    المنابر الإعلامية -التي تدعي النزاهة-العنان لأقلامها التي كانت غافية في سبات
    عميق,و أصحابها الذين تدهورت حالة كراسيهم و كراريسهم من كثرة
    ' التخيام' عليها في الصيف و الشتاء.إلا أنه اتضح أن الأصم يبقى كذلك
    و لو وضعت على رأسه قبعة و في عنقة كرافاطة و بين يديه قلما و كراسة.
    بعض المنابر الإعلامية كما ذكرت,حاولت أن تجلب بعض القراء لنهجها
    أسلوب الإختلاف من أجل الإختلاف لمجارة بعض الصحفيين النبلاء,و ا ستغلال
    القضية في ترويج مبيعاتها و لو كان ذلك على حساب تزييف الحقائق
    و اختلاق الأحداث, ربما لو اقتحموا عالم السينما و امتهنوا التمثيل أو الكتابة
    الروائية أو الإخراج لكان ذلك أفضل لهم و أرحم للأمة جمعاء,على الأقل
    لن يلاموا على قصصهم و أفلامهم مهما تخيلوها أو ابتدعوها.
    و رغم كل ذلك, إتضح أن تلك الجرائد لا تتقن التزييف و الإبتداع فقط,
    بل لها إلمام أيضا بالتناقضات في مقالاتها. فما إن تطلع على السطرين
    الأولين حتى تجد السطلر الثالث ينفي ما جاء فيهما. و الغريب في الأ مر
    أنها أكثرت في توظيفها أسلوب التجريح و الشتم و السب و التشهير علانية
    في حق "رقية" و أسرتها وكأنة الأسلوب الوحيد الذي يمتلكه الصحافي المستقل
    النزيه, صفات أبعد من ان تكون ملازمة للإستقلالية و النزاهة و الرزانة,
    أم أنها مزايا جديدة و موضة حديثة في تقصي الأخبار و إجراء التحقيقات,
    أم أنها بكل بساطة لعبة "و لو طارت معزة".
    أقول لهؤلاء, ما هكذا يصنع الصحافي لنفسه إسما محترما, و ما بهذه الطريقة
    يكسب ود القراء كما هو الشأن بالنسبة لبعض الصحافيين الشرفاء الناجحين
    في كتاباتهم, فلتسألوا عن سر نجاح هؤلاء و تتبعوا خطاهم, أم أن عزة النفس
    المصطنعة و الكرامة المفتعلة لا تسمح بذلك؟؟.
    تفننت تلك المنابر الإعلامية في كتاباتها و خصوصا بعناوينها الضخمة المشوقة,
    فتلك من لها باع طويل في علم الغيبيات لتكتب أن القضية برمتها تصفية حسابات
    و ابتزاز, و ذلك من عشاق "مونيكا لوينسكي" و تمنى لو كان مكان "كلينتون",
    و تلك من رسبت في مجال السينما و تمنت لو كانت كاتبة سيناريو لتتدارك
    أخيرا و تبرز مواهبها في جريدتها بتعليقها أن القضية عبارة عن مسرحية محبوكة,
    و ذلك من وصف "رقية" بالممثلة البارعة, و تلك من أقحمت "رشيد غلام" و تلك
    من مرت على "الرماش", و ذاك من " تليبيرالا أكثر من القياس", وقريبا سنقرأ
    في المقالات الخردوية أن القضية لها علاقة ب "صدام" أو"هتلر" أو"موسوليني".
    و لما لا "هولاكو" أو "بلادن" أو موت "سعاد حسني".
    في الحقيقة,ضاقت درعا, الآلاف من قراء هذا الوطن من تفاهات و تحريفات
    بعض المنابر التي ربما لو بقيت في تخصصاتها لكانت أفضل حالا:
    فالقضية ليست من اختصاص"من الكلب إلى الكلب", و لا دخل لها بتلك الصحف
    التي تفتخر بانشقاقها عن أخرى بطريقة "عندما تغرق السفينة تقفز الفئران",
    ناهيك عن تلك التي تقتات من فتات المراسلين المطرودين من جرائد أخرى,
    أو تلك التي تتلون كالحرباء"اللي دفع اكثر,أنا حبيبو و طبيبو".
    هذه المنابر إستغلت القضية بشكل سيء للغاية,فقبل كتابة و تحرير أي كلمة
    أو جملة أو فقرة,كان على هؤلاء القيام بالتحري لأجل التعمق في القضية
    و العثور على جذورها.الخطير في الأمر أن بعض المنابر إنتشت في مقالاتها
    بذكر السجل العدلي لأسرة "أبوعالي" محاولة بذلك الهروب من القضية الأصلية
    و تفادي الدخول في تفاصيلها,كما أتقنت التركيز على بعض ساكنة "تيغسالين"
    لزيادة الصورة ضبابية و ميوعة لتمويه الرأي العام و باقي فعاليات المجتمع
    المدني. أي ساكنة تم استفسارها, هذا إن تم الإستفسار فعلا؟ فلا يمكنك أن تسأل
    "ساركوزي" عن سمعة "روايال" لأن الجواب واضح....
    و لكي يزول الغموض الذي تحاول من خلاله بعض المنابر و الجهات الرسمية
    طمس القضية الأصلية و تعهير "رقية", فما علينا إلا العودة قليلا إلى الوراء.
    هت هذه السيدة كانت تمتهن الدعارة في فترة زواجها الذي دام أزيد من 12 سنة؟!
    أم أنها كانت كذلك خلال سنوات اعتقالها بتهم ملفقة,2001,2000,1999
    أم خلال سنوات احتجازها؟
    و لنعود إلى الإبتزاز الذي طرحه آخرون,أصحاب الفطنة و الذكاء,
    فأظن أن مبلغ 40مليون سنتيم التي عرضت على "رقية" مقابل صمتها
    إضافة إلى إغراءات اخرى,كانت كافية لتجميد مداد اقلام و تخريس ألسن
    و إصابة آخرين بسكتات قلبية,لكنها رفض كلها.
    القضية برمتها عبارة عن فرصة لا تعوض لأصحاب النفوس الدنيئة
    و الأفكار الخبيثة لإفراغ مكبوتاتهم المتراكمة منذ سنين خلت للمس بشرف الأسر
    و العائلات من أبناء هذا الوطن الغالي.
    أكثر من دلك زحزحت القضية لتأخد اتجاها سياسيا أيضا و خصوصا أن المغرب
    على أبواب الإنتخابات, و عوض التفكير في البرامج المزدرية و الوجبات الجاهزة
    ككل مرة و التي ستقدمها للشعب لرفع غمته, بادرت بعض الفعاليات الحزبية
    و من أجل "التفجيج" على نفسها "مسكينة" و كثرة انشقاقاتها الداخلية حول
    الرئاسة أو الوصول إلى سدة الحكم و شدة لهثها للفوز ببعض المقاعد لتضمن
    العيش الكريم لنفسها وتجد "علاش ترجع" و تحمي نفسها من "دواير الزمان",
    كانت بعض التدخلات المشينة في بعض الجرائد لاستقطاب بعض الأصوات
    في الإستحقاقات المقبلة."لو كان الخوح يداوي كون داوى راسو"...
    عودة إلى المنابر الإعلامية و البيانات التي نزلت على عباد الله بدكر سجلهم
    العدلي مع تعمد عدم دكر أسباب الإعتقالات و الأدلة التي تثبت البراءة,
    بل الأخطر من دلك حرفت حتى في التهم و الأحكام.
    يكفي الرجوع إلى المحاضر المنجزة و ملابسات التهم و الحجج المتوفرة
    مند سنة 1999 حتى حدود الساعة, إلا و تبين للجميع و بدون استثناء ودون
    التوفر على خبرة في المجال القانوني, أن التهم ملفقة و المحاكمات غير عادلة
    و الأدلة الدامغة تم إقصاؤها "بعينك ا بن عدي" الأدلة التي طرحت أمام أنظار
    المحكمة الموقرة سنة 1999 و التي يقر فيها الدركي" أحمد السداسي"
    بتلفيق تهمة الإتجار في المخدرات ل"رقية"و"محمد" قالت المحكمة أنها
    أشرطة صوتية ليست لها قوة إثباتية و لم يتم حتى الإستئناس بها, الأشرطة
    المرئية الحالية هاهي الأسرة تدفع الأثمنة الغالية من مخدرات و دعارة
    و قتل و تهم خيالية.
    دعوني أكشف للرأي العام عن الوجه الحقيقي لأسرة "رقية" الدي يحاول
    العديدون إقباره, بل تشويهه و تمييعه:
    محمد أبوعالي:
    - بكالوريا علوم رياضية
    - المدرسة الحرة للصحافة
    مصطفى أبوعالي:
    - بكالوريا آداب
    - شهادة تقني في الإعلاميات
    - شهادة تقني في الكهرباء
    - مدرب في رياضة الكراطي
    - صاحب عدد من الألقاب في نفس الرياضة
    - رئيس نادي الأبطال للكراطي
    - رئيس سابق لنادي السندباد للإعلاميات و العدو الريفي
    هشام ابوعالي:
    - إجازة في الحقوق
    - طالب بالمدرسة الدولية للمحققين الخبراء
    - صاحب ديوان "إنفصام" الصادر سنة 2001تحت رقم إيداع قانوني 2001-310
    - كاتب و مخرج مسرحي
    - رئيس نادي الآفاق للتربية و الفنون مند سنة 2001
    - الممثل الوحيد لإقليم خنيفرة عامة و تيغسالين خاصة بالمهرجان الوطني لمسرح الشباب بالرباط.
    - إستدعاء للمشاركة في المهرجان الدولي للفيلم القصير بإسبانيا.
    أظن أنه آن الأوان لتصمت الحناجر المبحوحة و ديوك الليل التي تصيح
    في الوقت بدل الضائع.
    قضية "رقية"هي الشجرة التي تخفي غابة متوحشة كما وصفت من قبل.
    غابة البؤس و الإقصاء و التهميش بإقليم خنيفرة خاصة و مغربنا الحبيب عامة,
    ناهيك عن شتى أنواع الإضطهاد من استغلال للنفود و الشطط في استعمال السلطة
    و الإغتناء "على ظهور عباد الله"بالرغم من أن الإقليم أنجب ولا يزال ينجب أسماء
    وازنة في عدد من الميادين.
    أستغرب للعفاف الكبير الدي أصاب فجأة العديد من المسؤولين و الأقلام دون سابق
    إندار, أم أن ملائكة الرحمان أصبحت واضحة مرئية على الأرض.
    فحاشى أن نربط العفة بهؤلاء, و حاشى لله ان يوصفوا بملائكة الرحمان
    على أرضه. فالاعبون واضحون و اللعبة أوضح.
    فشكرا لكم على أساليبكم التي تخيرنا بين الصمت أو الصمت. و شكرا لكم لنهجكم
    سياسة الشخص الدي لا يروقه أن يخطأ في اختياره ففضل بتر أصابع رجليه
    حتى تتلائم مع مقاس حدائه, فعين العقل بكل بساطة هو استبدال الحداء بآخر
    أكبر منه. و هدا هو حال القضية التي اسبدل مقاسها عنوة ليلائم حداء الدعارة
    و الإتجار في المخدرات, بل ازداد المقاس ليسع تهمة قتل عبارة عن رسالة
    مجهولة مند سنين خلت. لمادا في هدا الوقت بالدات؟ من كاتبها؟ شهودها
    إضافة لقولهم سمعنا, لهك سوابق خطيرة في عالم الإجرام و الشاهد الرئيسي
    "حسن أمسرور" قضى العديد من العقوبات الحبسية آخرها 3 سنوات ملف جنائي رقم 1704 على 2004 من أجل
    سرقة محل لبيع الأجهزة الإلكترونية تمتلكه أسرة "أبوعالي" صرح أنه سمع
    الشاهد الثاني"محمد بلفريخ"خاطف و محتجز و معدب "محمد أبوعالي" صرح
    بأنه سمع عن "أمسرور".الشاهد الثالث "محمد تسكارتي" الدي بدوره سمع
    عن عشيقته التي سمعت أن...
    جلسات استماع من نوع آخر و عنعنة بطريقة أخرى.شكاية مجهولة سبقت
    وقوع القتل المزعوم ب 16 شهرا.ما أعلمه أن الله وحده عالم الغيب.
    تشريح الجثة ينفي فرضية القتل.. فلا يمكن أن نحجب الشمس بالغربال
    إلا إدا حولناه إلى بندير. و هنا تحضرني حكاية الطبيب الدي خرج
    من قاعة العمليات ليقول للأم : ' إن إبنك قد توفي', لكن سرعان ما صرخ
    إبنها من داخل القاعة قائلا :' لا يا أمي إني حي أرزق'. فردت عليه والدته
    بحسرة :' أصمت يا بني هل تفهم أكثر من الطبيب, مت يعني مت ' .
    بحكم تكويني القانوني, لا زلت لم أفهم بعد فصول المسطرة الجنائية التي
    تم الإعتماد عليها لتحريك المتابعة في حالة اعتقال في حق "رقية" وأشقاؤها
    بتهمة الضرب و الجرح المفضيان إلى الموت؟؟ على الأقل المتابعة
    في حالة سراح لإنعدام الحجج و الأدلة كما هو الشأن بالنسبة لسائق السيارة
    المزعوم أنه نقل الجثة..
    فلنتصور جميعا لو أن الرسائل المجهولة يتم تحريك المتابعة فيها, لأصبح
    المغاربة جميعا في السجن رهن التحقيق. أم أن القضية خاصة و استثنائية؟.
    و الأخطر ما في الأمر هو أن العصابة التي سمعت عن جريمة القتل و الدين
    التقوا جميعا في السجن , هم أنفسهم من قاموا باختطاف و احتجاز و تعديب
    و محاولة قتل و اغتصاب جماعة المواطنة "حفيظة السعدي" خادمة "رقية".
    حتى أنا لم أسلم من شرهم, حيث تقدم "أمسرور" بشكاية ضدي يتهمني فيها
    رفقة"حفيظة السعدي" ومواطنان آخران بالإعتداء عليه و سرقته, هاهاهاهاها..
    لكن و لحسن الحظ و العدالة الإلاهية, أدلى بعض المواطنون بشهادتهم
    و أكدوا أن "أمسرور" هدا, قام بجرح جسده بنفسه و هو في حالة سكر
    و ' تقرقيب ' حيث زاغ لسانه من كثرة نشوته قائلا :"و الله حتى ندخل "هشام
    أبوعالي" الحبس هو اللي بقى فالأسرة ديالو". أما مواطنة أخرى فقد جاء
    في شهادتها أنها تلقت عرضا ماليا مغريا من طرف السالف الدكرلكي تلفق
    لي تهمة الإغتصاب و أضافت أنه بدوره تلقى الأمر من المدعو"بلفريخ".
    "الله يا ربي الله, هادو بغاو إتهناو عليا".
    و هنا نتساءل عن عدم متابعة هؤلاء بالجرائم التي اقترفوها بدءا بالإختطاف
    و الإحتجاز و التعديب و محاولة القتل و الإغتصاب, مرورا بالوشاية الكادبة
    و تلفيق التهم والتحريض عليها و شهادة الزور, وقوفا عند تروويجهم للمخدرات
    و إعداد منازل للدعارة و حماية البغاء من خلال حماية أخواتهم وعشيقاتهم
    و الوساطة و القودة و ترهيب المواطنين.....
    فلحد الآن لا يزال هؤلاء يقومون بهدة الأفعال في واضح النهار دون حسيب
    أو رقيب و أمام أعين السلطات, بل بحماية منها..ناهيك عن تحريض بعض الساكنة
    لتقديم شكايات ضدي و ضد من تبقى من سرتي تحت طائلة التهديد بالزج بهم
    في السجن, أما المضايقات و الإستفزازات و الإستدراج فحدث و لا حرج.
    السكان صامتون , و كيف لهم أن ينبسوا بكلمة و هم يخشون جثة أ تهمة قتل
    وقعت أو ربما ستقع.
    كيف لا و عناصر هدة العصابة ترتدي حتى الزي الرسمي لعناصر الدرك
    و تتجول به في القرية للتهديد و التخويف و الترهيب؟ أم أن لها حماية
    الجهات العليا في حين أن آلاف المعطلين حاملي الشهادات يطالبون بآلاف
    الدراهم لولوج الأسلاك الأمنية.....
    إن ما نحث عليه الجهات المسؤولة النزيهة هو التدخل الفوري لإيقاف هدا النزيف
    حتى لا تلفق تهم أخرى لبقية أفلراد الأسرة خاصة و الساكنة عامة.
    كما نوجه العتاب لبعض المسؤولين المحليين الدين طالبوا فجأة ب "تيغسالين"
    دون دعارة مع إغفالهم ل '"تيغسالين" دون وسطاء و مروجي المخدرات
    و الخمور..إيوا العجب..أم أن هؤلاء "مازال محتاجينهوم إحششونا و إسكرونا
    باش نصوتو فالإنتخابات بلا ما نعيقو على من صوتنا".
    لما لا العجب في زمن أصبحت فيه شهادة الجامعات و الفنون و الإبداعات تساوي
    تجارة في المخدرات...
    لما لا العجب و قد أصبح الإختطاف و الإغتصاب و التعديب موضة جديدة
    أو حصة تدريب...
    لما لا العجب و فد غدى النطق بالحق و كشف الفساد موضة قديمة
    إنتحرت مع الأجداد.....
    لما لا وجهات عديدة بأسلوبها الدنيىْ تعمل جاهدة على إخراس الصحافيين
    و المحاميين بالمال أو القتل....
    لما لا و قد أبرزت بعض الجهات بيانات تخص السجل العدلي الملفق للأسرة
    دون أن "تضرب دورة" على باقي الوزارات و الإدارات لتبحث عن السجل
    الفكري و الثقافي و التعليمي و الفني و الرياضي...
    أقول للأقلام و الجهات التي سلكت طريقة التمييع و التحريف و التزييف:
    لو أنكم جربتم ساعة واحدة في السجن ظلما و تلفيقا/لو أن أبوكم الذي ينتمي
    إلى الشرفاء الأدارسة و الذي خدم هدا الوطن و هو جندي بكل إخلاص و تفان
    لسنين طويلة حتى خرج من الحرب بعاهة مستدامة و بضع دريهمات كراتب شهري
    لو أنه توفي حسرة على أبنائه المسجونين حيث وافته المنية دون أن يراهم.
    لو أنكم أصبحتم مطاردين و مهددين في كرامتكم و حياتكم من طرف المخزن
    و العصابات الإجرامية التابعة لهم.
    لو أنكم تتعرضون للإستفزاز و الإستدراج و الرشق بالحجارة في منازلكم
    وأمام أعين رجال الدرك بل و بتحريض منهم.
    لو أن أدلة إثبات التهم الملفقة لكم يتم تحاشيها و "التمييك" عليها عنوة.
    لو أنكم وجدتم أنفسكم في مواجهة بعض الجهات المخزنية التي تنشر في الأرض
    فسادا و بعض المنابر الإعلامية التي تضع أقلامها في المزاد العلني.
    لو أنكم أصبحتم بين عشية و ضحاها محاطين بمجموعة من التهم من قبيل
    الدعارة و الإتجار في المخدرات و......
    لو أنكم عانيتم خمس ما عانته هذه الأسرة من جور, لكسرتم أقلامكم الخبيثة
    و تراجعتم عن بياناتكم المشينة.
    لكن إعلموا أن أبناء هذا الشعب إستوعبوا اللعبة جيدا إلى درجة أنكم
    لن تستطيعوا خداعهم بعد اليوم أو تمويههم كما فعلتم من قبل.
    أظن أننا إن أردنا نهج سياسة الإصلاح وراء صاحب الجلالة لإقرار
    دولة الحق و القانون و غيرة منا على هذا الوطن الكريم لتسوده الديمقراطية
    و حقوق الإنسان. فما من عيب في كشف الممارسات الشاذة و الامسؤولة
    و بتر كل من سولت له نفسه التلاعب بمصائر عباد الله و مستقبلهم
    مهما كانت صفته أو رتبته أو وظيفته حتى لا يختلط الحابل بالنابل و حتى
    لا تمس ذمم موظفين آخرين شرفاء نزيهين عارفين قيمة اليمين الذي أقسموا
    به .فتحية إذن إلى كل النزهاء الشرفاء الذين يعملون بكل إخلاص و تفان
    و أمانة سواء في الدرك أو الشرطة أو القضاء أو باقي الميادين....
    أخيرا و ليس آخرا: تحية لأبناء الشعب الكرماء من مختلف جهات المملكة
    و الذين أعربوا عن تعاطفهم الكبير مع "رقية" و الأسرة بصفة خاصة
    و مع كل المقهورين و المغلوب على أمرهم بصفة عامة.
    تحية للجمعيات الحقوقية و فعاليات المجتمع المدني المناضلين.
    "قل إعملوا فسيرى الله عملكم" صدق الله العظيم.
    " يتبع"

    هشام أبوعالي
    " فاعل جمعوي"

    المرفقات:
    -الشهادات الجامعية و المهنية و التعليمية
    - صور الأنشطة الثقافية
    - " " الرياضية
    - إشهاد إدانة "أمسرور حسن" بشهادة الزور والوشاية الكاذبة....
    - محضر الضابطة القضائية الذي يدين "أمسرور"بسرقة
    المحل التجاري لأسرة "أبوعالي"
    - صور إختطاف و تعذيب "محمد أبوعالي"من طرف "بلفريخ"
    - الغلاف الخارجي لديوان "إنفصام".
    - صورة ل "مصطفى أبوعالي" و هو عائد من إسبانيا.
    - صورعيد ميلاد "محمد أبوعالي" الذي حضره كل شباب
    تيغسالين بحكم سمعته الطيبة....
     
  13. simo-mek

    simo-mek Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : مفاجآت جديدة في قضية رقية أبو عالي

    vreaiment had chi ka :-( :-( :-( wilahila mais on a rien a faire quand le pbm touche les grands dans ce cas c'est bien sur que les mowatinin qui proteste leurs droits 3adi ybano

    [17h]
     
  14. simo-mek

    simo-mek Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : مفاجآت جديدة في قضية رقية أبو عالي

    vreaiment had chi ka wilahila mais on a rien a faire quand le pbm touche les grands dans ce cas c'est bien sur que les mowatinin qui proteste leurs droits 3adi ybano

    est ce que c'est faux ou vrais je veux savoir ?
     

Partager cette page