مقطع من قصيدة "أنشودة للحب" لفدوى طوقان

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par Fatou, 6 Février 2010.

  1. Fatou

    Fatou Accro

    Inscrit:
    19 Septembre 2009
    Messages:
    7245
    J'aime reçus:
    508
    Localité:
    l’Île-de-Prince-Edouard
    كان وراء البنت الطفلةِ

    عشرةُ أعوامْ

    حين دعته بصوتٍ مخنوقٍ بالدمعِ:

    حنانك خذني

    كن لي أنت الأبَ

    كن لي الأمّ

    وكن لي الأهلْ

    وحدي أنا

    لا شيء أنا

    أنا ظلّ

    وحدي في كون مهجور

    فيه الحبُّ تجمّدْ

    فيه الحسُّ تبلّدْ

    وأنا الطفلةُ تصبو للحبِّ وتهفو

    للفرحِ الطفْليِّ الساذجْ

    للنطّ على الحبلِ

    وللغوصِ بماءِ البركةِ

    للّهو مع الأطفالْ

    لتسلّق أشجارِ الدارْ

    القمعُ يعذبني

    والسطوة ترهبني

    والجسم سقيمٌ منهار

    أرفعُ وجهي نحو سماءِ الليلْ

    أهتفُ

    أرجُو

    أتوسّل:

    ظلّلني تحت جناحيكَ

    أغثني

    خذني من عشرة أعوامِي

    من ظلمةِ أيامي خذنِي

    وسّعْ لي حضنَك دَعْني

    أتوسَّدُ صدرَك امنحني

    أمنًا وسلام

    يا بلسمَ جرحِ المطحونينْ

    وخلاص المنبوذين المحرومينْ

    خذني!

    خذني!
     

Partager cette page

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour vous proposer des publicités ciblées ainsi que pour nos statistiques de fréquentation.