ملتقى محمد السادس لألعاب القوى: سباق 100 م مسافة تثير أهتمام متتبعي أم الألعاب

Discussion dans 'Autres Sports' créé par RedEye, 4 Juin 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    [​IMG]


    تحتضن مدينة الرباط نهاية الأسبوع، ملتقى محمد السادس لألعاب القوى، حيث سيعرف الملتقى مشاركة 150 عداءا من 33 دولة ، منهم 120 عداء أجنبي و 30 عداءا مغربيا.
    تعد هذه المحطة التي سيحتضنها المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله يوم تاسع يونيو المقبل الثامنة من الدوري العالمي للاتحاد الدولي لألعاب القوى

    وسيعرف سباق المسافات القصيرة صراعا قويا بين المشاركين خصوصا جاستين غاتلين البطل العالمي وصاحب فضية 100 م أربع مرات في دورتي 2004 و2012 الأولمبية إذ سيعود هذه السنة و كله آمال في تجاوز إخفاق السنة الماضية حيث لم يتجاوز الرقم الذي حققه في الدورة الخامسة 10,12 ث في مسافة 100 م علما أن رقمه الشخصي يصل إلى 9,58 ث .

    و رغم رصيده من الانجازات إلا أن مهمة غاتلين لن تكون سهلة خصوصا أمام المنافسة القوية التي سيجدها من طرف كل من الجمايكي مايكل فراتر البطل الأولمبي لدورتي 2008 ببيكين و 2012 بلندن في 100 م أربع مرات و بطل أوروبا السنة الماضية الفرنسي كريستوف لوميتر دون أن ننسى ممثل جزر (سان كريستوف و نييف) المخضرم كيم كولينز بطل العالم السابق لنفس المسافة سنة 2003
    أما المشاركة المغربية فستكون ممثلة بالمغربي عزيز أوهادي الذي يعتبر من خيرة عدائي المسافات القصيرة بالمغرب إذ سبق و أن تأهل لنهائيات بطولة العالم بإسطنبول سنة 2012 و نصف نهاية بطولة العالم بدايغو بكوريا الجنوبية سنة 2011 و صاحب الرقم القياسي للملتقى لمسافة 200 م.
    للاشارة فقد سبق أن أكد البلجيكي ميرت مدير دورة بروكسل لألعاب القوى والذي يعمل على جلب ألمع العدائين العالميين لملتقى محمد السادس أن الطبق المقدم هذه السنة سيكون غنيا وحافلا ويفوق ما كان عليه الحال في الدورة الخامسة بتواجد أسماء حققت إنجازات كبيرة مع بداية هذا الموسم، وأكد أن سباق 100م سيأثر بالاهتمام خصوصا أنه سيعرف مشاركة العداء الأمريكي غاتلين سيستن والجامايكي ميشيل فراتيت إلى جانب العداء المغربي عزيز اوهادي الذي سيبقى كله آمال في تحقيق إنجازات السنة الماضي.
    وبذلك ستكون مسافة 100 م (المسافة الملكة) إحدى المسافات الجديرة بالمتابعة و التي ستعطي اللقاء نكهة التنافسية و الندية التي عهدناها في الملتقى منذ بدايته على مدى خمس دورات.


     

Partager cette page