ملكة البوب كايلي مينوغ تتحف جمهور الرباط في أولى ليالي مهرجان موازين

Discussion dans 'Art' créé par jijirose, 16 Mai 2009.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    أتحفت الفنانة الأسترالية كايلي مينوغ, مساء أمس الجمعة, جمهور مدينة الرباط بباقة متنوعة من أغانيها التي اشتهرت بها على امتداد مشوارها الفني, قدمتها في إطار مشاركتها في فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان "موازين إيقاعات العالم".

    أتحفت الفنانة الأسترالية كايلي مينوغ, مساء أمس الجمعة, جمهور مدينة الرباط بباقة متنوعة من أغانيها التي اشتهرت بها على امتداد مشوارها الفني, قدمتها في إطار مشاركتها في فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان "موازين إيقاعات العالم".



    وكان الجمهور في دقائق الإنتظار التي سبقت بدء الحفل يهتف ويردد إسم النجمة الكبيرة كايلي مينوغ, وكأنه يرسل رسالة لها عبر الستار الذي كان يفصلهم عنها, رسالة حب وحفاوة بضيفة سكنت قلوب عشاق فن البوب, ولم يخفت بريق نجوميتها وتألقها منذ انطلاق مسيرتها الفنية في بداية الثمانينات.

    ووسط تصفيق جمهور عريض قدم لحضور حدث فني متميز ألقى بظلاله منذ أن بدأ الإعلان عنه قبل بضعة أسابيع على انطلاق المهرجان, في أمسية تستحق أن تكون بحق انطلاقة هذه التظاهرة الفنية التي ستتواصل فعاليتها إلى غاية23 ماي الجاري, أطلت ملكة البوب كايلي مينوغ أخيرا على جمهورها الذي كان متلهفا للاستماع للأغاني الجميلة التي اشتهرت بها.

    وعلى أنغام موسيقى البوب الساحرة, وفي تفاعل كبير مع الجمهور نجحت كايلي مينوغ في أداء باقة من أروع أغانيها, أدتها بأسلوب يجمع بين العذوبة والبساطة في الكلمة وفي الإيقاعات, ومن بينها أغاني "واو", و"كانت غيت يو آوت أوف ماي مايند", و"سلو".

    وكان الحفل أشبه بالحلم، بحيث امتزجت الموسيقى بلوحات استعراضية قدمها راقصون, وشدت النجمة الكبيرة الجمهور إلى عالمها الذي يخاطب الروح بلغة موسيقى البوب بما تحمله من تآلف بين الإيقاعات السريعة والرقصات.

    وغنت كايلي مينوغ ذات الإحساس المرهف, بالإضافة إلى ريبرتوارها المعروف, أغانيها الجديدة, محولة الفضاء إلى مساحة للغناء والتفاعل المتبادل بينها وبين المعجبين بفنها طيلة الفترة التي قضتها على المسرح.

    وعاش الجمهور ليلة متميزة وصفق طويلا انتشاء بالموسيقى التي لمست أحاسيسه ومشاعره, لتتنوع طرق التعبير عن هذا التفاعل الفني الجميل وعن لحظات فريدة عاشها الجمهور وهو يستمع إلى أجمل أغانيها.

    وتعد كايلي مينوغ, التي ازدادت في ميلبورن بأستراليا, من أشهر نجوم البوب العالميين, واستهلت مسيرتها الفنية بالمشاركة في مسلسلات تلفزيونية ناجحة مثل "ذا السوليفانس" أو "نايبرس", اللذين أحرزت بفضلهما على عدة جوائز لأحسن أداء, وفي 1987 , انطلقت في مجال الموسيقى بإعادة غناء "لوكوموشن" التي أدتها أصلا المغنية ليتل إيفا.

    وبفضل هذه الأغنية عرفت كايلي مينوغ نجاحا باهرا مما جعلها تتصدر قائمة الأغاني, لتعود مرة أخرى بأغنيتها الناجحة "أي شود بي سو لاكي", و"اسبيشلي فور يو" في دويتو مع المغني الأسترالي جيسون دونوفون. وفي2000 , قامت بعودة براقة وجد متألقة على ساحة البوب بأغنية "سبينين أراوند".

    واشتهرت الحفلات الموسيقية لكايلي بإخراجها المذهل, وتوالت جولاتها الفنية في مختلف بقاع العالم، بحيث المعجبون بفنها لا يعدون ولا يحصون. ​

    http://www.almaghribia.ma/News/Article.asp?idr=14&id=86988
     

Partager cette page