'مليون محفظة' تشعل الحرب بين أصحاب المكتبات ومديري المدارس

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 10 Août 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    أفادت مصادر متطابقة أن مبادرة توزيع مليون محفظة، التي تضاعف عددها هذه السنة ثلاث مرات وأصبح 3 ملايين و600 ألف، أججت التنافس بين أصحاب المكتبات بكل المدن بالمملكة، بعد أن اقتصرت مندوبيات التعليم والنيابات، السنة الماضية، على شراء الكتب مباشرة من دور النشر ومن الأسواق التجارية الممتازة.
    وقالت المصادر ذاتها أن المنافسة الشرسة بين أصحاب المكتبات حول طلبات العروض أدت إلى تجاوزات تواطأ فيها أصحاب مكتبات، ومديرو مؤسسات تعليمية، أصبحوا يقايضون أصحاب المكتبات لمنحهم طلب العروض للاستفادة من ربح 5 في المائة من مجموع الكتب التي سيستفيد منها تلاميذ الابتدائي بكل مؤسسة تعليمية.

    وقال عبد الكريم أيت علي، صاحب مكتبات الشاطئ بالدارالبيضاء، في اتصال هاتفي أجرته معه "المغربية"، إن "عددا من مديري المدارس ارتكبوا تجاوزات تخل بالسير العادي لمبادرة توزيع مليون محفظة، في حين يلجأ بعضهم إلى خزن المحافظ والكتب دون توزيعها على التلاميذ قصد إرجاعها إلى أصحاب المكتبات والاستفادة من المال"، مضيفا أن مديري بعض المؤسسات التعليمية يفاوضون أصحاب مكتبات حول ثمن كل كتاب وهامش الربح الذي سيحظون به إن أراد الكتبي أن يستفيد من طلب العرض
    ونفى مصدر من وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي، أن تكون هناك تجاوزات مرتكبة من طرف مديري المدارس، مشيرا إلى أن الوزارة حددت مساطر معينة للتعامل مع أصحاب المكتبات قبل أن تفوض لمديري المؤسسات التعليمية مهمة شراء الكتب وتوزيعها على التلاميذ، وأضاف المصدر نفسه أنه لا يمكن لمؤسسة واحدة أن تتعامل مع أكثر من مكتبة، الأمر الذي أجج التنافس بين أصحاب المكتبات، الذين أحس بعضهم بالإقصاء رغم توفرهم على مكتبات صغيرة لا يمكنها أن تستجيب لكل متطلبات المؤسسة التعليمية من كتب وأدوات


    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=91720
     

Partager cette page