مندوبية الأوقاف بتارودانت توقف ست أئمة جددا

Discussion dans 'Scooooop' créé par فارس السنة, 28 Octobre 2008.

  1. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    تواصلت عملية توقيف الأئمة بجهة سوس ماسة درعة، إذ تم توقيف ستة أئمة بإقليم تارودانت مؤخرا، ثلاثة منهم توصلوا بقرار التوقيف كتابيا أصدرته المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية، ويتعلق الأمر بكل من كريم العيد، إمام مسجد السليوات حاليا، وإمام سابق بمسجد دوار المغافرة، وكريم الرضوي إمام بالمسجد المركزي بجماعة الكفيفات ويونس خيري إمام مسجد فوق العين بحي الشراردة.

    كما تم إخبار ثلاث أئمة بإقليم تارودانت بقرار التوقيف شفويا، ويتعلق الأمر بإمام مسجد بمنطقة سكيرات، وإمام بمسجد دوار الدير بأولاد الرحيل، وإمام بمسجد بدوار أولاد برحيل.

    وإثر هذه القرارات، شرع العديد من المواطنين في توقيع عرائض تنديدية بهذا التوقيف، وأخرى تشهد للأئمة بالصلاح وحسن السلوك، ومن بينهم بعض المواطنين بدوار برحيل بأولاد التايمة؛ الذين وقعوا على عريضة تطالب بإعادة الإمام كريم العيد، كما قام بعض سكان دوار المغافرة بجمع توقيعات يؤكدون فيها أن الإمام العيد يتميز بحسن الخلق، وأنه يجمع الكلمة ويتبع المذهب المالكي.

    وأكد كريم العيد في تصريح لـ''التجديد'' أنه فوجئ بقرار توقيفه كتابيا، بالرغم من أنه لم يقم بأي عمل يخالف المهام المنوطة به. وأوضح العيد أنه سبق أن استدعاه أحد ممثلي السلطة في شهر يوليوز الماضي، وأبلغه أن هناك تقريرا خاصا به يتهمه بأنه يخالف المذهب المالكي، ويقوم بإفتاء الناس ويسعى للتفرقة بينهم.

    وحسب قرار التوقيف، الذي توصلت ''التجديد'' بنسخة منه، فإن قرار التوقيف وقعه الطيب نجيب، المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية بتارودانت، يؤكد فيه أنه تقرر'' إعفاء الأئمة من المهام التي يقومون بها، وأنه يستوجب عليهم إفراغ المسجد فور توصلهم بالقرار''، هذه القرارات التي وقعت خلال شهر غشت الماضي، ولم يتوصل بها الأئمة إلا خلال هذا الشهر.

    يذكر أن جهة سوس ماسة درعة شهدت توقيف العديد من الأئمة خلال هذه السنة، كان آخرها توقيف الإمام عبد الرحمان أيت علي إمام مسجد تومشغال بجماعة الصفا التابعة لإقليم اشتوكة آيت بها


    التجديد
     

Partager cette page