منشقون يحتجون على ممارسات رئيس البوليسار&#161

Discussion dans 'Scooooop' créé par charafi, 10 Juin 2006.

  1. charafi

    charafi Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    منشقون يحتجون على ممارسات رئيس البوليساريو
    الخارجية الروسية لفتح حوار مغربي جزائري


    تعرض محمد عبد العزيز الرئيس جبهة البوليساريو المطالبة باستقلال الصحراء المغربية، لانتقادات من قبل منشقين صحراويين، فقد طالب بيان جمعية "الدفاع عن اللاجئين الصحراويين بتندوف خلال لقاء يخلد ذكرى وفاة مصطفى الولي، أحد مؤسسي جبهة البوليساريو بالعودة إلى الأرض الأم المغرب.

    ونقل البيان أن من بين الشعارات التي روجها معارضو عبد العزيز، شعار يدعو للعودة إلى المغرب "نعم للعودة للوطن بكرامتنا, لا للبقاء في لحمادا إلى ما لا نهاية"، كما طالب بالعدالة والديموقراطية "نعم للعدالة والديمقراطية لا للحكم الفردي"، "التبادل على السلطة، أرقى منهج حضاري للتسيير"، "محاسبة المتلاعبين بالأملاك العامة"، "لا للقبلية كوسيلة للتوظيف والترقية"، "كفى من المتاجرة بمعاناة المحتجزين في لحمادا".

    وانتقدت المنشورات فساد السلطة لأكثر من ثلاثين سنة "ثلاثون سنة من السلطة, يكفي.."، "ثلاثون سنة من السلطة المطلقة, مفسدة مطلقة"، ودعوا إلى التغيير والإصلاح "التغيير والاصلاح داخل الجبهة مطلب لا رجعة فيه", "تدعيم الانتفاضة بالإصلاح والعدالة", "خط الشهيد خط الأمان, خط الرئيس خط الحرمان", "فتح حوار وطني لكل الصحراويين من دون إقصاء أوتهميش", "ضرورة فتح الحوار لتحديد المسار.

    وتأتي هذه الانتفاضة التي يقودها تيار "خط الشهيد"، في وقت رفضت الجزائر والبوليساريو استقبال مبعوث الأمين العام الأممي.

    وفي موضوع ذات صلة أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، خلال ندوة صحافية مشتركة مع محمد بن عيسى وزير الشؤون الخارجية والتعاون بموسكو أن بلاده تدعو دائما الى تسوية قضية
    الصحراء على أساس اتفاق الأطراف المعنية، وأكد لافروف أن روسيا تدعم الجهود الأممية للبحث عن حلول وسطى.
    ودعا الدبلوماسي الروسي إلى فتح حوار مغربي جزائري قائلا "روسيا تؤيد أي مبادرات من شأنها أن تساعد على تطوير علاقات الصداقة والتعاون بين هذين البلدين العربيين الجارين".

    وكانت مخيمات لحماة شهدت احتجاجات واسعة بعد عودة أحد أهم قياديي الجبهة إلى المغرب واتهام قيادته محمد عبد العز،يز رئيس جمهورية البوليساريو، الانفصالية، بالفساد. ووصف تيار "خط الشهيد" الجناح المنشق عن جبهة البوليساريو ، وضع مخيمات لحمادة ب"الخطيرة"، وأكد أن المخيمات يقيم فيها عدد من سكان المحافظات الصحراوية وهي تنبئ بـ"انفجار رهيب"، كما أضاف أن سكان المخيمات يشعرون بسخط عارم، وأنهم يصفون قيادة البوليساريو بالفاشلة والمتسلطة التي تتاجر بمعاناة أهالي المخيمات.

    وكان تيار "خط الشهيد" انشق عن جبهة البوليساريو أخيرا، وطالب بفتح حوار مع المغرب لإنهاء مشكلة الصحراء. وكانت جبهة البوليساريو تلقت ضربة قوية الأيام القليلة المنصرمة، إذ عاد إلى المغرب قياديان من الحركة المطالبة بالانفصال وهما ضيف الله يحضيه والشيخ بن عمر ولد مبيرك. وأكد يحضيه على أن منح المحافظات الصحراوية حكما ذاتيا في إطار السيادة المغربية "يعتبر أفضل صيغة لإنهاء هذه المشكلة". واتهم هو الآخر قيادة البوليساريو بالمتاجرة في معاناة الشعب الصحراوي.

    وتتحرك المملكة المغربية دبلوماسيا لتوضيح تصورها للحكم الذاتي المغربي، وكان خليهن ولد الرشيد، رئيس المجلس الملكى الاستشاري للشؤون الصحراوية المعين نهاية شهر مارس المنصرم، قد التقى سفير الولايات المتحدة الأميركية في الرباط توماس رايلي، كما زار عواصم دول أوروبية أخيرا للغرض نفسه
    .


    http://www.elaph.com/
     

Partager cette page