منظمة (إس أو إس راثيسمو) الإسبانية تطالب بتحقيق حول وفاة شاب مغربي بمركز احتجاز

Discussion dans 'Faits divers' créé par @@@, 14 Mai 2010.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    طالبت منظمة (إس أو إس راثيسمو) الإسبانية المناهضة للعنصرية بفتح تحقيق حول وفاة شاب مغربي بمركز احتجاز للأجانب ببرشلونة.

    وأدانت المنظمة غير الحكومية في بلاغ نشرته وسائل الإعلام المحلية اليوم الجمعة انتهاكات حقوق الإنسان في مراكز احتجاز الأجانب مطالبة بإغلاقها.

    وكان المسؤولون بمركز (ثونا فرانكا) لاحتجاز الأجانب في برشلونة ، قد عثروا صباح أمس الخميس على شاب مغربي يبلغ من العمر 22 سنة ميتا في غرفته.

    وحسب إدارة المركز ،فإن التحقيقات الأولية تفيد بأن الشاب المغربي الذي يتم احتجازه منذ يوم 19 أبريل الماضي قد يكون أقبل على الانتحار في غرفته.

    وأشارت "إس أو إس راثيسمو" إلى أن وجود هذا المركز بكاطالونيا هو " غير قانوني" ، مبرزة أن ذلك يشكل "واقعا غير مقبول في دولة الديموقراطية والقانون".

    ووجهت المنظمة غير الحكومية انتقادات لاذعة لمراكز احتجاز الأجانب في وضعية إدارية غير قانونية حيث يتم الاحتفاظ بهم لمدة قد تصل إلى سبعين يوما معربة ،عن إدانتها للسرية التي تحيط بالقوانين المنظمة لعمل هذه المراكز ، التي تزيد من فرص انتهاك حقوق الإنسانية الأساسية .



    http://www.map.ma/mapar/general/645...-62764462c627646628-628628631634644648646629/
     
  2. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    انتحار شاب مغربي "بدون أوراق" في احد مراكز الاعتقال ببرشلونة



    عثرت سلطات مركز اعتقال الأجانب في برشلونة صباح يوم أمس على شاب مغربي ميتا في غرفته بعد أن شنق نفسه. وتقول بعض المصادر أن إدارة المركز كانت قد وضعته في غرفة انفرادية.

    وأفادت مصادر البوليس في المدينة أن موظفي مركز الاعتقال اكتشفوا جثة الشاب في الساعة السادسة وخمس وأربعين دقيقة، معلقا بلحاف الفراش من احد الشبابيك الحديدية لغرفة احتجازه.

    وذكرت المصادر أن الشاب المغربي البالغ من العمر 21 عاما ينحدر من مدينة طنجة. وكان معتقلا في المركز المذكور منذ يوم 19 ابريل الماضي بانتظار ترحيله إلى المغرب حيث تم تسليم أمتعته الشخصية إلى احد أقاربه في برشلونة.

    هذا وقد أصدرت منظمة "إس أوس راثيزيم" بعد أن قام المعتقلين في المركز بالاتصال بها، بيانا أوضحت فيه أن المتوفى "كان في وضع معزول" وطالبت "بفتح تحقيق معمق بالحادث".

    ومن جهة أخرى، رفضت مصادر الشرطة بشكل قاطع أن الشاب المغربي كان خاضعا لنظام العزل لأن مركز الاعتقال لا يتوقع هذا الاحتمال، ولأنه لا يوجد في المركز غرف منفردة بل يمكن للمعتقلين الدخول والخروج من غرفهم. وأكدت منظمة "إس أوس راثيزيم" أن الأشخاص الذين اتصلوا بها "تعرضوا لتهديد واعتداءات من سلطات مركز الاعتقال"، وذكرت أن بعض المعتقلين دخلوا في إضرابا عن الطعام احتجاجا على أوضاعهم.

    وأكد بيان المنظمة مرة أخرى، "على أن المحتجزين في مراكز اعتقالات الأجانب هم أشخاص يحرمون من حريتهم لعدم حصولهم على وثائق نظامية




    http://www.andaluspress.com/detailsmst.php?Id_page=575
     
  3. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    عائلة محمد أباكي تفند طرح الانتحار و المجتمع المدني يطالب بفتح تحقيق نزيه


    [​IMG]



    احتشد أمام بلدية صباديل جهة برشلونة ما يزيد عن 500 متظاهر ممثلي جمعيات المهاجرين والمجتمع المدني الإسباني وكذا وسائل إعلام محلية وجهوبة للتنديد بوفاة المغربي محمد أباكي ذي 22 ربيعا بمركز الترحيل ببرشلونة ثونا فرانكا
    Zona franca
    ، في الوقت الذي تحدثت فيه مصادر امنية إسبانية على إقدام الشاب على الانتحار في الغرفة التي كان يوجد بها رهن الإعتقال.

    في كلمة لرئيس جمعية النصيحة ونائب رئيس فيدرالية جمعيات المهاجرين بالباييس
    F.A.I.V
    أكد على ان تواجدنا اليوم هنا أولا للتنديد على وفاة محمد أباكي والمطالبة بإغلاق مركز الاحتجاز والترحيل وكذا فتح تحقيق نزيه لتحديد المسؤوليات ومعرفة أسباب ودواعي الوفاة.

    نفس المطالب اكد عليها رئيس الفيدرالية
    F.A.I.V
    السيد اوكو كولاشو
    Hugo Colacho
    على آننا لا نريد موت مزيد من المهاجرين بمراكز الاحتجاز والمطالبة باندماج حقيقي مرتكز على العدالة والمساواة والحفاظ على كرامة المهاجرين ولا للتجريمهم وطالب بمتابعة المسؤولين على وفاة محمد أباكي وعدم الإفلات من العقاب.

    وفي تصريح لابن عم محمد اباكي لأندلس برس الذي كان يتكفل به منذ ما يزيد على عشر أشهر، محمد التحق كباقي المهاجرين بدون أوراق بحثا على حياة افضل وإعالة أسرة مكونة من أم وحيدة بعد وفاة الأب وستة إخوة، التحق في أول الامر بمدريد فطراسة واخيرا صباديل إلى حدود السنة الماضية التي تعرض فيه لاعتداء عنيف من طرف شباب غجر امام اعين رجال الامن (موسوس دي اسكوادرا) ظل جراء هدا الإعتداء يعاني ما يزيد على سنة، لكن في الشهور الاخيرة بدأت أحواله تتحسن، لكن مع الأسف الشديد تم اعتقاله وايداعه بمركز الاحتجاز "الذي قيل لنا بانه انتحر فيه ونحن كعائلة نفند هذا الطرح ونشدد على مطالبتنا بفتح تحقيق نزيه لتحديد المسؤوليات



    http://www.andaluspress.com/detailsmst.php?Id_page=648
     

Partager cette page