منع أطفال مغاربة في طريفة من دخول المغرب لإصابتهم بأنفلونزا الخنازير

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 18 Juillet 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    أفادت مصادر طبية من مستشارية الصحة في مدينة اشبيلية (جنوب إسبانيا) أنه يشتبه في أن أحد عشر شابا عادوا، أخيرا، من رحلة قادتهم إلى المغرب، يحملون فيروس أنفلوانزا الخنازير (أش1 إن1).

    وكانت ظهرت على الشباب الأحد عشر، بينهم ثلاثة مغاربة، وثلاثة برتغاليين، وخمسة إسبان، أعراض خفيفة للزكام، قالت المصادر الطبية الإسبانية إنها تشبه، إلى حد كبير، تلك التي تظهر عادة على حامل فيروس "أش1 إن1"، المسبب لأنفلوانزا الخنازير.

    وأوضحت مستشارية الصحة في مدينة اشبيلية، في بيان لها أصدرته بالمناسبة، أنه أمام "هذا الشك، وللتأكد مما إذا كان الأمر يتعلق فعلا بفيروس الأنفلونزا الجديد، أخضع الشباب الأحد عشر للمراقبة الطبية، بموجب بروتوكول موقع بين المستشارية ووزارة الصحة الإسبانية، وأخذت لهم عينات أرسلت إلى مختبر المستشفى "فيرجين دي لاس نيفيس" في مدينة غرناطة".

    وعقب ذلك، اتصل المسؤولون عن الرحلة بأولياء أمور هؤلاء الشباب، الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و17 سنة، وأخبروهم أن حالتهم الصحية لا تدعو إلى القلق.

    وقال المسؤولون عن الرحلة إن الشباب الأحد عشر بدأت تظهر عليهم علامات الزكام أثناء وجودهم في المغرب، مضيفين أن باقي أفراد المجموعة، التي كانت سافرت إلى المغرب، والذين يصل عددهم إلى 150 شابا من مختلف الجنسيات، لم تظهر عليهم أي علامات للفيروس.

    وقرر المسؤولون عن الرحلة التوقف في مدينة إشبيلة، إلى حين تحسن الحالة الصحية للشباب الأحد عشر لمتابعة الرحلة.


    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=90764
     
  2. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    منع أطفال مغاربة في طريفة من دخول المغرب لإصابتهم بأنفلونزا الخنازير


    لم يتمكن ثلاثة أطفال مغاربة، تتراوح أعمارهم بين 14 و15 سنة، من ولوج الباخرة، التي كان من المقرر أن تنقلهم، أول أمس الأحد، من ميناء مدينة طريفة (جنوب إسبانيا) إلى ميناء طنجة، بدعوى أنهم يحملون فيروس أنفلونزا الخنازير.



    حالة توجس من أنفلوينزا الخنازير بميناء طريفة (خاص)


    وكانت ظهرت على الأطفال المغاربة الثلاثة، رفقة ثلاثة برتغاليين، وخمسة إسبان، أعراض خفيفة للزكام، أثناء وجودهم في المغرب، في إطار رحلة منظمة عرفت مشاركة 150 شابا من جنسيات مغربية، وإسبانية، وبرتغالية.

    وعند وصولهم إلى مدينة اشبيلية، أدخل الشباب الأحد عشر مستشفى "فيرخين ديل روسيو"، حيث وضعوا تحت الرعاية الطبية، لتفيد التحاليل أنهم مصابون، فعلا، بالفيروس المسبب لأنفلونزا الخنازير.

    وأثناء رحلة العودة إلى المغرب، اضطرت الحافلة الصغيرة، التي كانت تقلهم، رفقة 12 طفلا مغربيا شاركوا في الرحلة المذكورة، إلى الانتظار أمام ميناء مدينة طريفة، أكثر من ست ساعات، بعد أن رفضت الباخرة، التي كانت تستعد للإبحار في اتجاه ميناء طنجة، نقلهم، بدعوى أنهم يحملون فيروس أنفلونزا الخنازير.

    وأفادت مندوبية الحكومة في مدينة قاديس الإسبانية أن الأطفال المغاربة شاركوا، رفقة ثلاثة راشدين مغاربة، بينهم طبيب، في رحلة تندرج في إطار برنامج التبادل الثقافي "الطريق الإيبيري"، الذي يعرف سنويا مشاركة تلاميذ من المغرب، وإسبانيا، والبرتغال.

    وكان الوفد المغربي المشارك في هذا البرنامج الثقافي، غادر، مساء أول أمس الأحد، مدينة اشبيلية، بإقليم الأندلس، في اتجاه ميناء طريفة، قصد الإبحار نحو ميناء طنجة، ليجدوا في انتظارهم، أمام ميناء طريفة، عناصر من الحرس المدني الإسباني، وأعضاء من خدمة الطوارئ، الذين أوقفوا الحافلة، وعزلوا ركابها.

    وقبل ذلك، كان قبطان السفينة، التي كانت ستؤمن الرحلة نحو ميناء طنجة، أعلن، في وثيقة أرسلها إلى السلطات الإسبانية، أن بعض ركاب الحافلة مصابون بأنفلونزا الخنازير، وأن السلطات المغربية منعت سفرهم إلى طنجة.

    وبعد اتصالات مكثفة بين بعض المسؤولين الإسبان والقنصلية المغربية، تقرر، في الأخير، السماح للأطفال الاثنى عشر الآخرين، الذين لا يحملون الفيروس، بالإبحار إلى المغرب، في حين، ظل الثلاثة في إسبانيا.
    وتكفلت قنصلية المغرب بالأطفال الثلاثة، رفقة راشد، إذ نقلوا إلى مأوى مؤقت لتلقي العلاج، في انتظار السماح لهم بالعودة إلى المغرب

    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=90852
     
  3. amine.k.

    amine.k. Devine

    J'aime reçus:
    14
    Points:
    0
    c dur mais c réaliste, j aurais décidé pareil, ghir chwiya diyal la patience
     
  4. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    نهاية مأساة الأطفال المغاربة الثلاثة في طريفة بسبب أنفلونزا الخنازير

    بعد انتظار أكثر من 47 ساعة في فضاء لا يفي بشروط الراحة في ميناء مدينة طريفة الإسبانية، لرفض السلطات المغربية عودتهم إلى أرض الوطن بشبهة أنفلونزا الخنازير، انتهت مأساة الأطفال المغاربة الثلاثة، بعدما تمكنوا من الإبحار، مساء أول أمس الثلاثاء، نحو مدينة طنجة، رفقة بعض أقاربهم، في باخرة خاصة.
    وأثناء رحلة العودة إلى المغرب، اضطرت الحافلة الصغيرة التي كانت تقلهم، رفقة 12 طفلا مغربيا شاركوا في الرحلة المذكورة، إلى الانتظار أمام ميناء مدينة طريفة لأكثر من ست ساعات، بعد أن رفضت الباخرة التي كانت تستعد للإبحار في اتجاه ميناء طنجة نقلهم، بدعوى أنهم يحملون فيروس أنفلونزا الخنازير.

    وظل الأطفال الثلاثة عالقين في ميناء طريفة منذ الأحد الماضي إلى مساء أول أمس الثلاثاء، حين سمح لهم بالعودة إلى أحضان ذويهم، لينهوا رحلة من المؤكد أن ذكرياتها ستظل عالقة في أذهانهم.

    وخلق وجود الأطفال الثلاثة في ميناء طريفة جوا من القلق في المدينة، إذ أجج منعهم من الإبحار في اتجاه المغرب لإصابتهم بفيروس أنفلونزا الخنازير سلسلة من الإشاعات، خاصة عندما لاحظ الناس أن العاملين في الميناء يحملون أقنعة على وجوههم لتجنب العدوى بالفيروس الجديد.

    وكان المسؤولون في مصلحة الصحة في الحكومة المستقلة للأندلس أكدوا، بناء على سلطتهم التقديرية، أن حالة الأطفال المغاربة الثلاثة لا تستدعي دخولهم المستشفى، ولذلك سمح لهم بالسفر إلى المغرب.

    وأفادت مستشارة الصحة في الحكومة المستقلة للأندلس، ماريا خيسوس مونتيرو، في تصريحات للصحافة الإسبانية، أن الأطفال المغاربة تلقوا الرعاية الطبية في مستشفى "فيرخين ديل روسيو" بمدينة اشبيلية، في الوقت المناسب، وذلك وفقا لبروتوكول حدده خبراء الصحة.

    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=90963
     
  5. amine.k.

    amine.k. Devine

    J'aime reçus:
    14
    Points:
    0
    Cool, la patience paye tjrs
     

Partager cette page