منع الرجال بالكويت من بيع الألبسة النسائي&#15

Discussion dans 'Scooooop' créé par MATAPAYOS, 21 Avril 2006.

  1. MATAPAYOS

    MATAPAYOS Citoyen

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    38
    مدح الدكتور فيصل المسلم، النائب الاسلامي في مجلس الأمة الكويتي، قرار الحكومة منع الرجال من العمل في محلات الملابس النسائية قائلا إن ذلك القرار كان استجابة لمطالب المجتمع، ونفى المسلم أن تكون المشادات الحاصلة في المجلس امتدادا للخلاف المذهبي بين السنة والشيعة.

    وأكد النائب فيصل المسلم، في حواره مع برنامج إضاءات الذي يبث على "العربية" الجمعة 21-4-2006م في الساعة الثانية بتوقيت السعودية ويعاد بثه الثلاثاء في منتصف الليل ويقدمه الزميل تركي الدخيل، أن قرار الحكومة الكويتية منع الرجال من العمل في محلات بيع الألبسة النسائية جاء منسجما مع المجتمع والدين لأنه "لا يليق بمجتمعنا أن تصل الأمور فيه إلى حد بيع الرجال الملابس الخاصة للنساء".


    يذكر أن وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الكويتي أعلن العام الماضي أنه "لن يسمح من الآن فصاعدا في الكويت للرجال بالعمل في محلات بيع الملابس النسائية"، مشيرا إلى اجراءات سيتم اتخاذها لاغلاق المحلات المخالفة.

    وفي موضوع آخر، استبعد فيصل المسلم أن تكون المشادات الحاصلة في مجلس النواب الكويتي هي امتداد للخلاف المذهبي بين السنة والشيعة، وذلك خلال تعليقه على تساؤل حول المشادة الكلامية والسباب الذي وقع مع النائب الشيعي حسين القلاف حيث لعن كل منهما الآخر. وقال المسلم: "جاءت لعنتي له في لحظة غضب ولا يجوز أن يلعن المسلم مسلما آخر ونحن والشيعة مسلمون لا يجوز ابدا أن نلعن بعضنا".

    وانتقد فيصل المسلم الفساد في الكويت قائلا إن المفسدين هم المستفيدون من هذا الفساد ويتواجدون في السلطة ومجلس الأمة ويشاركون في اتخاذ القرار، مطالبا بإقامة نظام انتخابي جديد في الكويت لا يخدم قبيلة أو طائفة ولا يكون النائب فيه أسيرا للناخب والوزير أسيرا للنائب.

    وجدد فيصل المسلم رفض الحركة الاسلامية في الكويت لولاية المرأة السياسية لافتا إلى أنهم مع حق المرأة في التصويت وليس في ولاية الأمر. لكنه اشار إلى أن نساء الكويت كما توضح بعض الانتخابات البلدية يفضلن التصويت للرجال وأحيانا الرجال يصوتون للنساء وهذا يعود للقناعات. ومع ذلك، امتدح الوزيرة معصومة المبارك وقال إنها "وزيرة مميزة".
    [​IMG]


    source: http://www.alarabiya.net/Articles/2006/04/20/23036.htm
     

Partager cette page