منقطعات عن الدراسة يخترن التصبين عوض الهجرة السرية

Discussion dans 'Scooooop' créé par safinaze, 4 Août 2007.

  1. safinaze

    safinaze Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    جريدة المساء




    [​IMG]
    منقطعات عن الدراسة يخترن التصبين عوض الهجرة السرية
    «بونظيف».. مشروع نسائي لإنقاذ فتيات مدينة العيون من العوز والدعارة
    تعمل لطيفة رفقة فتيات وفتيان يافعين في مشروع «الكرامة النسائية» التابع لفرع الاتحاد بمدينة العيون، متسلحة بالمثل المأثور الذي يقول: «لا تعطيني سمكة بل علمني كيف أصطادها».


    العيون - عبد الواحد ماهر-




    فتيات «دار الصابون» في مشروع «الكرامة النسائية»


    تحلم لطيفة مرزاق، الكاتبة العامة لاتحاد العمل النسائي بمدينة العيون، بمواكبة وتكوين العشرات من الفتيات القاصرات المنقطعات عن الدراسة وتعليمهن مهنة إدارة مصبنة وخدمة الزبائن بشكل جيد.
    في رأي هذه المهندسة في تدبير الجودة وخريجة كلية الطب في الرباط، العمل الجمعوي في ولاية العيون الساقية الحمراء «ضبابي» ويُشعر المناضلين باللاجدوى طالما أن ولاية العيون تفرض ما أسمته مرزاق بالحصار المضروب على الجمعيات الجادة مقابل تشجيع لا مشروط للجمعيات الصفراء.
    تعمل لطيفة رفقة فتيات وفتيان يافعين في مشروع «الكرامة النسائية» التابع لفرع الاتحاد بمدينة العيون، متسلحة بالمثل المأثور الذي يقول: «لا تعطيني سمكة بل علمني كيف أصطادها». كانت سعيدة لشهب، التلميذة التي غادرت مقاعد الدرس بإعدادية طارق بن زياد، تفرك ثيابا داخل مصبنة تابعة لاتحاد العمل النسائي. سعيدة منهكمة رفقة أخريات في تصبين ملابس الزبائن مستعينات بأسطل بلاستيكة، يفركن الثياب ويزلن البقع المعلقة بها قبل أن يدخلن الثياب في جوف آلات تصبين كهربائية. في الطابق العلوي للمصبنة مكتب لفرع اتحاد العمل النسائي بالعيون تزينه صور للمناضل الراحل إدريس بنزكري، يظهر «با دريس» النحيل في إحداها يقف بجانب الملك محمد السادس وعمر عزيمان، الرئيس الأسبق للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، وأحمد حرزني ولطيفة جبابدي وآخرين.
    سعيدة لشهب الفتاة العاملة في مصبنة الاتحاد قالت إنها تقطن بحي «الجمال» الشعبي في شقة صغيرة مع ستة إخوة.
    ماذا يمتهن والدك..؟ سألتها.
    مطت شفتيها وردت باقتضاب: «والدي مات»، لتضيف: «لطالما أردت أن أكمل دراستي، لكن الظروف الاجتماعية لأسرتي وضعتني أمام فوهة المدفع. أمي ينخرها مرض صدري وإخوتي في أمس الحاجة إلى المساعدة، لذلك قررت أن أبحث عن عمل شريف يمكنني من توفير بعض حاجياتنا في المنزل».
    الفتيات العاملات في مصبنة اتحاد العمل النسائي في مدينة العيون يستفدن من تكوين نظري حول إدارة المشاريع الصغيرة المدرة للربح ويتعملن في المصبنة كيفية التعامل مع الزبون وجعله وفيا للمحل، وكل يوم ينظفن الملابس وقد ينتقلن إلى البيوت للعمل كمنظفات، يتقاضين نهاية كل يوم أجرتهن كاملة غير منقوصة من اتحاد العمل النسائي.


    «فويسدة» أو «حراكة»


    هاجر العرش، زميلة سعيدة في العمل، عمرها ثماني عشرة سنة، فاتنة بجسم ممشوق وعينين خلابتين تأسران الناظر إليهما، تنط كفراشة لجلب أسطل الماء وتساعد زميلات لها انهمكن للتو في تصبين زربية كبيرة.
    والد هاجر جندي متقاعد وهي ماتزال تدرس بثانوية «حي القسم».
    قالت هذه الشابة إنها تعمل في العطلة الصيفية لتتمكن من شراء مسلتزمات الموسم الدراسي المقبل ولتتعلم مهنة ثانوية يمكن أن تزاولها إن انتقلت إلى مدينة أخرى في مرحلة الدراسة الجامعية، مشيرة إلى أن العديد من الفتيات المنقطعات عن الدراسة والقاطنات في الأحياء الهامشية للمدينة يلجن عالم الدعارة ويبعن أجسادهن لمن يدفع.
    [B]مصادر جمعوية في المدينة أكدت لـ«المساء» وجود أحياء في المدينة مخصصة للعاهرات والأمهات العازبات اللواتي يفدن على العيون من مراكش وجماعة سيدي المختار وشيشاوة ونواحيها.[/B]
    [SIZE=3][B]الممارسة في أحياء الجنس تبدأ من عشرة دراهم كأدنى سعر لتصل إلى ألفي درهم، ومصادرنا أكدت أن بعض عناصر «المينورسو» والسياح الخليجيين الذين يأتون للقنص يدفعون أحسن من «المستهلك المحلي».[/B][/SIZE]
    [FONT=Comic Sans MS][SIZE=3][B]لبنى الرفاعي التي ظلت تدرس بإعدادية طارق ابن زياد إلى حدود التاسعة أساسي، حكمت عليها «الظروف» بأن تغوص في المقلاة مع من غاص لمواجهة الواقع.[/B][/SIZE]
    [FONT=Comic Sans MS][SIZE=3][B]تقول بصوت متحشرج به نبرة يأس (مزدادة سنة 1989): «لي أخوان اثنان: سامي الذي لم يتجاوز الثانية عشرة من عمره، وحنان ذات العشر سنوات. أنا فتاة بكر لأسرة توفي معيلها منذ ثلاث سنوات، والدتي تعمل في مصنع في منطقة البلايا».[/B][/SIZE]
    [FONT=Comic Sans MS][SIZE=3][B]ماذا كان والدك يعمل؟ «في التجارة الخارجية» ردت. [/B][/SIZE]
    [FONT=Comic Sans MS][SIZE=3][B]هل «الطرابندو» ؟ «لا والدي كان تاجرا في لاس بالماس، لم يكن مهربا للسلع بين المغرب وموريتانيا وإسبانيا، كما تبادر إلى ذهنك»، مضيفة أنها لطالما فكرت في الهجرة السرية بمعية صديقاتها وهي بصدد جمع مبلغ 20 ألف درهم لركوب قوارب الموت باتجاه لاس بالماس.[/B][/SIZE]
    [FONT=Comic Sans MS][SIZE=3][B]لماذا تهرب فتاة مع أخريات في منطقة يتحدث جزء كبير من سكانها المحليين الإسبانية بطلاقة؟ لبنى عنيدة، تهز كتفيها باستخفاف عندما تتكلم بلهجة صارمة محاولة تقليد زملائها من الفتيان.[/B][/SIZE]
    [FONT=Comic Sans MS][SIZE=3][B]يسعى اتحاد العمل النسائي بمدينة العيون إلى تأطير جمعيات ودعم ما وصفته الكاتبة العامة للاتحاد بالمبادرات الجادة، مضيفة أن هناك أشخاصا معروفين في المدينة يقومون بتفريخ جمعيات وهمية وأخرى صفراء يتاجر بعضها في المساعدات الممنوحة.[/B][/SIZE]
    [FONT=Comic Sans MS][SIZE=3][B]يعمل في دار الصابون أربعة شبان يتحدرون من الأحياء الشعبية للمدينة، بعضهم يقطنون في مخيمات الوحدة التي أنشأتها الدولة في مطلع الثمانينيات ويعانون العوز، لكن شباب «دار الصابون» قرروا تعلم مهنة تنظيف ملابس الآخرين وكي البذلات بشكل سليم.[/B][/SIZE]
    [FONT=Comic Sans MS][SIZE=3][B]فعبد الفتاح بنكور وياسين الحسناوي اللذان يعملان في المصبنة ويقطنان معا بحي سوق الجمال، أكدا أن فرص العمل في العيون نادرة وقليلة جدا، مشيرين إلى أن جزءا كبيرا من السكان يعيش من الإعانات التي تقدمها الدولة لهم.[/B][/SIZE]
    [FONT=Comic Sans MS][SIZE=3][B]«لا أجيد التحكم في آلة التصبين وكي الملابس فقط، بل أعمل كهربائيا وصباغا وبناء كذلك، أنا أعمل في كل شيء. خوك طالب معاشو»، يقول (حسن الشيهب) الذي ترك مقاعد الدرس مكتفيا بالقسم الخامس ابتدائي، مضيفا أن والده يشتغل نجارا محترفا، لكن عدم توفره على ورشة يضع مصير أسرة مكونة من ثمانية أفراد في مهب الريح.[/B][/SIZE]

    [FONT=Comic Sans MS][SIZE=3][B]تشتغل المصبنة كخلية نحل يتعاون عمالها في ما بينهم بشكل تضامني تحت إمرة سيدة مناضلة رفقة زوجها تحلم، مع جمعيات أخرى، بتأطير الفتيات المنقطعات عن الدراسة وتعليمهن أصول مهنة شريفة بدل أن يتحولن إلى مرشحات للهجرة السرية والحلم بمغادرة المغرب على متن قوارب الموت باتجاه لاس بالماس.[/B][/SIZE][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT][/FONT]
    [FONT=Comic Sans MS][FONT=Comic Sans MS][FONT=Comic Sans MS][FONT=Comic Sans MS][FONT=Comic Sans MS][FONT=Comic Sans MS][FONT=Comic Sans MS][FONT=Comic Sans MS][FONT=Comic Sans MS][/font][/font][/font][/font][/font][/font][/font][/font][/font]
     
  2. ID^^

    ID^^ Accro

    J'aime reçus:
    375
    Points:
    83
    Re : منقطعات عن الدراسة يخترن التصبين عوض الهجرة السرية

    الممارسة في أحياء الجنس تبدأ من عشرة دراهم كأدنى سعر لتصل إلى ألفي درهم، ومصادرنا أكدت أن بعض عناصر «المينورسو» والسياح الخليجيين الذين يأتون للقنص يدفعون أحسن من «المستهلك المحلي».

    la7awla wala 9owata illa bilah :(
     
  3. Fanida

    Fanida OUM LYNA

    J'aime reçus:
    161
    Points:
    63
    elkhedma ble7lal 3emer8a makanet 3ayb kifmakanet.
    welah yewafe9 eljami3
     
  4. BOLK

    BOLK Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    309
    Points:
    83
    [Message de Modération ] source ajoutée et mise en page réglée
     

Partager cette page