من يغتال العقول الروسية

Discussion dans 'Scooooop' créé par osiris, 5 Novembre 2007.

  1. osiris

    osiris Visiteur

    J'aime reçus:
    103
    Points:
    0
    [​IMG]

    في ظل ظروف غامضة ومجهولة لقي أكثر من 30 عالماً روسياً من خيرة العلماء الروس حتفهم إضافة إلى العشرات الذين اختفوا وعادوا فاقدي الذاكرة خلال العقد الأخير، ما ترك تساؤلات كبيرة وكبيرة جداً. ولان البعض يعتقد ان هؤلاء العلماء اغتيلوا عن سابق تصور وتصميم التقت "الخيمة" الخبير في علم الجريمة انطون تشيرنوف الذي أعلن ان "الاغتيالات استهدفت بالفعل نخبة العقول الروسية. فقد قتل مدير معهد مكافحة الميكروبات الكيميائية، الخبير الدولي في منظمة الصحة العالمية البروفسور ليونيد ستراتشونسكي في فندق "سلافيانكا" التابع لوزارة الدفاع الروسية في ظروف جد غامضة، فهو كان قد وصل إلى العاصمة من مقاطعة سمولينسك وكان يتعين ان يغادر إلى الولايات المتحدة في اليوم التالي لحضور مؤتمر عالمي. قتل البروفسور في غرفته جراء ضربة على الرأس بالة حادة وترافق مصرعه مع اجتياح الوباء لمنطقة تفير الروسية حيث أصيب 300 شخص. ومن التسريبات ان السبب يعود إلى استخدام الأسلحة البيولوجية، والمعروف ان المعهد الذي يعمل فيه المغدور كان يعكف على دراسة هذه المسألة بالذات".
    وأضاف تشيرنوف ان "مثل هذه الوفاة الغامضة والغريبة لحقت بالعالم المشهور البروفسور سيرغي فوفكا من منطقة الاورال فهو قتل في 13 تموز العام 2005 عند خطوط سكك الحديد في يكاترينبورغ بتسمم مجهول. والعالم كان يعكف على دراسة تجارب الغاز ولم يتمكن التحقيق من معرفة حقيقة الجريمة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الوفاة الغامضة للعالمة الروسية نيللي مالتسيفا التي اتهمتها المخابرات الأميركية
    زوراً بتسريب الأسلحة الكيميائية إلى العراق".

    [​IMG]

    وكما أردف الخبير الروسي "كانت المغدورة تعمل ولمدة تزيد عن الـ 20 عاما في مختبرات التجارب الفيروسية وتميزت العالمة المذكورة وفق شهادات رفاقها بنظافة كفها ونزاهتها".
    وحسب رأي تشيرنوف فان "أسباب قتل هذه العقول يهدف إلى قتل الروح الروسية التي تشهد نهوضاً علمياً واقتصادياً واجتماعياً كبيرا".
    فهؤلاء وباعتقاد الخبير الروسي "يسعون إلى تخليص كوكبنا من كل الآفات الموجودة وخلق فرص حياة هادئة ومريحة للبشرية، وان هناك البعض في مكان ما يهدف إلى إخضاع روسيا القادرة على إنتاج العلماء والسباقة في تحقيق انجازات تحدث عنها العالم بأسره".
    الباحثة الاجتماعية سفيتلانا بوغدانوفا أشارت في حديث إلى "الخيمة" عن تلك الاغتيالات ووصفتها بـ "المجزرة الوطنية" وقالت ان قتل العلماء الروس وهم في ريعان الشباب وقمة العطاء هو اغتيال لعظمة روسيا ومجدها".
    الباحثة الاجتماعية نوهت بالانجازات التي قام بها هؤلاء، لذلك وضعوا في مجال استهدافات الأعداء، كما وصفتهم، ولفتت أيضا إلى "قتل مدير البناء الآلي الالكتروني في معهد سانت بطرسبورغ ايغور غليبوف في نهاية العام 2002 واستهداف العالم النفسي الروسي المعروف اندريه بروشلينسكي الذي كان يعمل على نظرية الأساليب الجديدة لكشف الإرهابيين، وقبل ان يقتل قتل قبله نائبه البروفسور فاليري دروجينين كما تم قتل رئيس قسم (الميكروبيولوجيا) البروفسور فاليري كورشونوف، إضافة إلى العالم المشهور الأكاديمي ايغور سميرنوف الذي كان يعمل على نظرية إصلاح تصرفات الأشخاص. واستهدف أيضا في 20 نيسان 2004 في موسكو بروفسور قسم دراسة الرياضيات في جامعة موسكو الحكومية فياتشيسلاف فيودوروف وعثر على جثته في شقته في العمارة ذات الرقم 4 في شارع ستوليتوفا والى جانبه سلاح الجريمة، سكين عادي. وبعدها قتل بروفسور أكاديمية العلوم الزراعية نيكولاي فالياغين (59 عاما) وعثر على جثته في شقته في شارع متالورغوف وقد قتل بسكين أيضا". وألمحت إلى ان "المحاكمة التي جرت لقضية مقتل البروفسور ايرينا بروسكورياكوفسكايا (57 عاما) في جامعة سانت بطرسبورغ لم تؤد إلى اكتشاف المجرمين. كما قتل عالم الجينات ليونيد كوروتشكين في 19 آب 2006، ونائب مدير متحف الارميتاج المعروف ريتشارد دونين في تشرين الثاني 2006".

    المثير للاهتمام أن سلسلة الجرائم التي لم يتم كشفها حتى الآن بدأت بعدما نشرت وكالة الاستخبارات المركزية (سي أي إيه) وثيقة تحت عنوان (نزعات العالم 2015، الحوار مع خبراء غير حكوميين حول المستقبل) على موقعها على شبكة الإنترنت في 2000. ورأى هؤلاء الخبراء إمكانية أن تتفكك روسيا لتظهر في مكانها 8 دول قبل عام 2015. وتساءل مؤلفو الوثيقة: هل يمكن أن تقبل روسيا بوضع كهذا من دون أن يتأثر بذلك استقرار المنطقة؟
    البعض في روسيا يتهم المخابرات الأميركية، فيما يصر الجميع ان تعاد التحقيقات في كل هذه القضايا بشكل منفصل وبعدها كملف كامل متكامل وان تسلم التحقيقات إلى لجنة امن الدولة لان هذه الاغتيالات أثرت وتؤثر على حضارة روسيا ماضيا ومستقبلاً

    [​IMG]



    La Source :ICI
     
  2. zbougz

    zbougz بــــابــــا عـــــروب Membre du personnel

    J'aime reçus:
    559
    Points:
    113
    la russie me3roufa bles genies dyawlhoum f jami3 lmajalate!!! o les plus grand pirate informatique son des russes et aussi ds le domaine de l'électronique ils sont les premiers a trouver des solutions pour detourner les systems de protections des telephones portable, jeu videos....
    mais tuer des génies c'est une grosse perte pour l'humanité
     
  3. osiris

    osiris Visiteur

    J'aime reçus:
    103
    Points:
    0
    oui les savants russes sont parmi les meilleurs du monde,mais le probleme c'est que leurs recherches peuvent soit aider le pays a faire des grands pas vers l'avant et solidifier sa suprematie ou bien menacer les interets des cartels ou d'autres pays,dans les deux cas on cherche a les eliminer pour arreter ses recherches qui represente une menace pour telle ou telle force
     

Partager cette page