مهما اختلفت الأسماء .. " مدريد " تصفق لـ البارسا , وفي الأمس " ليو " أعاد الذكريات

Discussion dans 'Espagne' créé par Le_Dictateur, 7 Janvier 2009.

  1. Le_Dictateur

    Le_Dictateur Visiteur

    J'aime reçus:
    85
    Points:
    0
    [​IMG]


    سواء 2009 أو 2005 .. ما يُمكننا معرفته والتأكيد عليه أن عاصمة إسبانيا " مدريد " تُصفق لـ نجوم البارسا , مهما كانت أسماؤهم ومهما كان اسم الملعب !!

    20 نوفمبر 2005 , زارت كتيـبة " فرانك رايكارد " العاصمة الإسبانية مدريد . وفي ذلك المساء رُقصت " السامبا " على أرض " البيرنابيو " الملعب الخاص لـ ريال مدريد , وذلك حينما سجل البرازيلي " رونالدينهو " هدفين من أصل ثلاثة أهداف سجلها " برشلونة " على " ريال مدريد " . آنذاك " رونالدينهو " تراقص بالثلاثي ( هيلغيرا , راموس , كاسياس ) لـ يقف جمهور مدريد ويحيي " رونالدينيو " على أداءه !!

    6 يناير 2009 , أي في يوم الأمس .. الأرجنتيني " ليونيل ميسي " أعاد إحياء قصة ( تصفيق أبناء العاصمة لـ نجوم البارسا ) , حيث أبدع الأرجنتيني ورسم لوحاته في " الكالديرون " ملعب أتلتيكو مدريد , ليسجل ثلاثية ويقود البارسا لـ فوزٍ هام ببطولة الكأس . ما جعل عشاق " الروخو بلانكو " يقفوا لـ التصفيق لنجم البارسا , في مشهدٍ مُشابه لما حدث في " بيرنابيو " 2005 !!


    source-forcabarca

     
  2. Le_Dictateur

    Le_Dictateur Visiteur

    J'aime reçus:
    85
    Points:
    0


    ما الذي يتعين عليه القيام به لاثبات أنه الأفضل بعد ثُلاثية " الأتلتي " - قاصدة ليو - . مدريد كلها قامت وصفقت لـ ليو , حتى إن صحيفة " ماركا " الإسبانية نشرت في طبعتها الإلكترونية بأن لا منافس في العالم لـ الأرجنتيني في الوقت الراهن , فهو مرشح وبقوة لـ الفوز بجائزة 12 يناير المقبل ( جائزة الفيفا المقدمة لأفضل لاعب في العالم ) , كما أن " ليو " يجد منافساً قوياً وهو " كريستيانو رونالدو " , إلا أن ما يقدمه ابن " روزاريو " يجعلنا نردد ( لا صوت يعلو على صوت ملك روزاريو ) !!

    البرغوث " ليـو " ظهر لأول مرة في 2009 , بعد أن مدد " بيب " مدة عطلته , وجعله يبقى في المصة بجانب " دييغو أرماندو مارادونا " مدرب المنتخب الأرجنتيني . وكان التعبير النهائي " 3-1 " لـ البارسا , وليو هو من سجل الثلاثية !!

    الصحافة كانت تبحث عن معركة إعلامية جديدة بين " كون أغويرو " و " ليو " .. لكن إصابة الأول بالتهاب بالبلعوم جعلته يغيب لـ اللقاء , لـ تشرق شمس إبداع " ميسي " في الكالديرون . فعلى الرغم من الضرب والركل من " سيماو " , " سينما بونغول " , " بيرنيا " إلا أنه وقف صامداً لـ يُمتع عشاق المستديرة !!

    فبعمل رائع مع شريكه في الجهة اليُمنى " داني آلفيس " .. سجل " ليو " الهدف الأول لـ البارسا . وبعد مُضايقة من الهولندي " إيتينغا " حصل الفتى الأرجنتيني على ضربة جزاء , ووضعها بالشباك لـ يُعلن تقدم فريقه بهدفين . لتكتمل الليلة بعمل رائع لا يمكن وصفه يتوجه بهدف ثالث من أروع ما يكون !!

    وعندما نأتي بالاعتراف , فإن جماهير " الكالديرون " أجبروا لـ التصفيق لـ " الملك " - ليو - , لتظهر عبارات " إنه لا يمكن تفسيره , إنه مغاير عن أي لاعب " !!

    وبهذه الثلاثية , يكون " ليو " قد سجل ثاني ثُلاثية له في مسيرته الكروية .. نعم ؟ حيث كانت الأولى أمام أكبر الفرق في العالم " ريال مدريد " . كما أن بثلاثية الأمس سجل " ليو " أفضل أرقامه الكروية من ناحية الأهداف , حيث كسر رقمه القياسي المتمثل بتسجيله " 17 " هدف في الموسم الواحد , فمع إضافة ثلاثية الأمس يكون هذا الموسم هو الأفضل على الإطلاق لـ " ليو " حيث سجل ( 19 هدف ) رغم أن الموسم لم يصل لـ منتصفه !!

    الآن " ليو " يسطر إبداعاته . فيقود فريقه لصدارة الدوري الإسباني بفارق 11 نقطة عن أقرب المُنافسين . وكذلك وضعه لـ قدم في الدور المُقبل من بطولة " الكأس " !!

    في الأخير .. ما يمكنا التأكيد عليه أن " ليو " لاعب من كوكب آخر !!


    source - forcebarca
     

Partager cette page