موجة الصقيع بالأطلس تشعل النار في أسعار الحطب

Discussion dans 'Info du bled' créé par @@@, 2 Décembre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]


    أمام الانخفاض الحاد في درجات الحرارة بجبال الأطلس المتوسط، وتحديدا في تونفيت بإقليم خنيفرة، وصل ثمن القنطار من حطب التدفئة إلى مائة درهم.
    في الوقت الذي كان سعره، في وقت قريب، لا يتجاوز الأربعين درهما.

    وأوضح خالد اليوسفي، رئيس جمعية "أشبيس للتنمية الغابوية"، أن سبب وصول ثمن الحطب إلى مستويات قياسية قبل حلول فصل الشتاء، يعود بالأساس إلى انشغال الأشخاص، الذين يجمعون الحطب، في العمل لدى بعض الشركات التي عهد إليها بإصلاح الطرقات الرابطة بين مدينة خنيفرة والمدن والدواوير المجاورة لها، وهو ما استغله بائعو الحطب في مدينة تونفيت لرفع الأثمان في وجه سكان المدينة، المرغمين على شراء الحطب مهما ارتفع سعره.

    وأضاف خالد اليوسفي "لأول مرة يسجل ارتفاع ثمن الحطب في هذه الفترة من السنة، ومن الممكن ألا يقف ثمنه عند هذا الحد، لأن الإقبال من المتوقع أن يزداد خلال الأشهر القليلة المقبلة".

    ويصل ثمن حمولة واحدة من الحطب أو "لحمل"، كما يسميه أبناء تونفيت، إلى مائة درهم، ولا يتجاوز وزنه القنطار في أحسن الظروف، في حين يصل ثمن الطن الواحد من الحطب إلى 250 درهما، إلا أن هذه الأثمان لا تخضع لضابط، بل للعرض والطلب وحسب السك



    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=97659
     

Partager cette page