موقع إنترنت بريطاني يعلن سحب الفيلم الهولندي المسيء للإسلام

Discussion dans 'Scooooop' créé par فارس السنة, 29 Mars 2008.

  1. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    [​IMG]


    أعلن موقع إنترنت بريطاني السبت 29-3-2008 أنه اضطر إلى سحب فيلم هولندي مسيء للإسلام بعد أن تلقى تهديدات على حياه العاملين به.

    وقال موقع الإنترنت البريطاني (لايفليك) في بيان "إن تلك التهديدات لم تترك خيارا أمام إدارة الموقع سوى سحب فيلم "فتنة" للنائب الهولندي جيرت فيلدرز".

    وأضاف البيان "أن هذا يوم حزن لحرية التعبير على الشبكة (العنكبوتية)، لكن علينا أن نضع سلامة موظفينا فوق كل اعتبار".


    وكان ثلاثة مقررين بالأمم المتحدة أدانوا أمس "الطبيعة الاستفزازية" للفيلم الذي أنتجه نائب هولندي، ويربط بين أعمال العنف التي يرتكبها بعض المتشددين الإسلاميين وبين القرآن الكريم.

    وبث الفيلم الذي يحمل عنوان "فتنة" للنائب الهولندي المعارض جيرت فيلدرز وطوله 16 دقيقة أول من أمس على شبكة الإنترنت.

    وقال دودو ديين المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالأشكال المعاصرة للعنصرية والتمييز العرقي وإرهاب الأجانب، وأسماء جاهنجير مقررة حرية العقيدة وأمبيي ليجابو المقرر الخاص بشأن حرية الرأي والتعبير إنهم يدينون "لهجة ومحتوى" الفيلم.

    وقال المقررون الثلاثة في بيان مشترك "بينما تعتبر حرية التعبير حقا أساسيا من حقوق الإنسان يجب احترامها، فهذا الحق لا يمتد ليشمل التحريض على الكراهية العنصرية أو الدينية التي تعد هي نفسها انتهاكا واضحا لحقوق الإنسان".

    وفي العاصمة الهولندية أمستردام، قال توماس برونينج رئيس نقابة الصحفيين الهولنديين أمس "إن النقابة طلبت من فيلدرز تعديل فيلمه المثير للجدل حول القرآن قائلة إنه انتهك حقوق الملكية الفكرية من خلال استغلاله صورة رسمها رسام دنماركي".

    وأرسلت النقابة خطابا رسميا إلى فيلدرز بناء على طلب من نقابة الصحفيين الدنماركية أشارت فيه إلى أنه استخدم أحد الرسوم الكاريكاتورية للرسام كيرت فيستريارد في الفيلم دون الحصول على إذن منه.

    وقال رسام الكاريكاتير الدنماركي كيرت فيستريارد، الذي رسم صورة مسيئة للرسول -صلى الله عليه وسلم-، "إنه سيقاضي البرلماني الهولندي". وقال فيستريارد "إن رسمه الذي ظهر في فيلم "فتنة" استخدم من دون إذن منه".

    وأوضح فيستريارد، في تصريحات للتلفزيون الدنماركي "إن الرسم الكاريكاتيري كان احتجاجا على الإرهاب، وليس على الإسلام ككل".

    وقد رفعت نقابة الصحفيين الدنماركية قضية انتهاك حقوق طبع ونشر نيابة عن فيستريارد.

    وأوضح فيستريارد، في مقابلة مع القناة الثانية في التلفزيون الدنماركي الجمعة أن من حق فيلدرز أن ينتج فيلمه، لكن ليس من حقه استخدام رسمي.

    وأضاف "هذا لا علاقة له بحق التعبير، لكنني لا أقبل أن يستخدم رسمي الكاريكاتيري خارج سياقاته الأصلية، ويستخدم في سياق مختلف تماما".

    ويعيش فيستريارد متواريا عن الأنظار وبحماية الشرطة، منذ أن تسببت رسومه الكاريكاتيرية المنشورة في عام 2005 في قلاقل واضطرابات في الشرق الأوسط ومناطق إسلامية أخرى.

    ويقول فيستريارد "إن استخدام فيلدرز لرسمه الكاريكاتيري في فيلم "فتنة" جعله في مواجهة الخطر مجددا".

    ومن ناحية أخرى، أظهر استطلاع رأي أسبوعي تراجع مستوى التأييد في هولندا لحزب الحرية، بعدما بث رئيسه فيلدرز الفيلم المعاد للقرآن على شبكة الإنترنت مما أثار انتقادا واسع النطاق في كل أنحاء العالم.

    وقوبل الفيلم بإدانة سريعة من الحكومة الهولندية وغيرها من قادة العالم.

    وأظهر الاستطلاع الذي أجرته وكالة "سينوفات" ونشرته أمس الجمعة أن الحزب لم يحصل سوى على 10 مقاعد بالبرلمان الذي يضم 150 نائبا، ما إذا أجريت الانتخابات اليوم مقابل 12 مقعدا رشح لنيلها في الاستطلاع الذي جرى الأسبوع الماضي.

    يشار إلى أن حزب الحرية يشغل حاليا سبعة مقاعد في البرلمان الهولندي

    http://www.alarabiya.net/articles/2008/03/29/47587.html
     

Partager cette page