موقع رياضي غربي ينفي اعتناق النجم البرازي&#16

Discussion dans 'Football' créé par abc2006, 20 Octobre 2006.

  1. abc2006

    abc2006 Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    "مسيحي متدين" ويدفع عشر أمواله للكنيسة
    موقع رياضي غربي ينفي اعتناق النجم البرازيلي كاكا للاسلام







    دبي- حيان نيوف

    نفت مديرة الموقع الغربي الرياضي المتخصص بمتابعة أخبار اللاعب البرازيلي "كاكا فانس نت" (kakafans.net) أن يكون النجم البرازيلي اعتنق الإسلام، مشيرة إلى أن وسائل الإعلام الرئيسية في البرازيل وإيطاليا وإسبانيا التي تتابع أي حدث يتعلق به لم تنشر أي معلومات حول هذه القضية.

    وكانت صحيفة "الرياضية" السعودية الصادرة الجمعة 13-10-2006 ذكرت أن لاعب وسط نادي ميلان الإيطالي ومنتخب البرازيل لكرة القدم كاكا اعتنق الدين الإسلامي.

    وقالت الصحيفة في خبر كتبه الصحافي ابراهيم الرديعان إن الموقع الرسمي للاعب البرازيلي أعلن إسلام كاكا عن قناعة تامة، مشيرة إلى أنه أدلى بهذه التصريحات لموقعه على الانترنت.

    ولم يورد الموقع الذي ذكرته الصحيفة السعودية ما يؤكد صحة الخبر، كما كان ملحق "عالم الرياضة" التابع لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية نشر الشهر الماضي تقريراً بالصيغة ذاتها يتحدث عن اعتناق لاعب برشلونة والمنتخب الارجنتيني ميسي الإسلام.


    وقالت آشيكن، مديرة موقع "كاكا فانس نت"، في حديث للعربية.نت: ما ذكر عن اعتناق كاكا للإسلام غير صحيح، ووسائل الإعلام البرازيلية والإسبانية والإنكليزية لم تنشر أي معلومة حول هذا الأمر كما يفعلون عادة إذا قام كاكا بأي نشاط أو حصل أي حدث في حياته.

    وأضافت : " ليس منطقيا الأخذ بهذا الكلام من خلال الاعتماد على مصدر واحد، وأنا أتابع حياته وأخباره وننشر أي جديد على موقعنا عنه وأبذل جهدي لكي اقدم معلومات صحيحة للقراء، وأود القول إن ما نشرته وسائل الإعلام العربية غير صحيح فهي سبق لها أن نشرت مثلا عن شرائه لكتب عن الإسلام ولكل هذا بلا دليل".

    وشددت على أن كاكا مسيحي متدين جدا، وقالت إن له قصة مؤلمة مع المرض عندما تعرض لحادثة عام 2000 كادت تؤدي إلى شلله، ولكنه شفي من آثارها، وصرح آنذاك أن "الرب انقذه من هذه المحنة"، ومن ذلك اليوم وهو يدفع عشر دخله المادي للكنيسة.

    وأشارت مديرة الموقع إلى أن موقعها تلقى آلاف الرسائل التي تتساءل عن مدى صحة اسلام كاكا، إلا أنها نفت هذا الخبر، وقالت إنه لا يمكن الاعتماد على الجهات التي نشرت هذا الخبر لأنه مصدر واحد ولا يوجد دليل يؤكد كلامهم.

    http://www.alarabiya.net/Articles/2006/10/19/28406.htm
     

Partager cette page