نائب موريتاني يطالب بسحب اعتراف موريتانيا بالبوليزاريو

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 22 Décembre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    طالب المصطفى ولد عبد العزيز نائب دائرة اكجوجت شمال موريتانيا والمنتمي للأغلبية الحاكمة، الحكومة الموريتانية بسحب اعترافها بالجمهورية العربية الصحراوية.

    وقال في مداخلة له أمس أمام الدورة البرلمانية الحالية 'حان الوقت لتسحب موريتانيا اعترافها بالجمهورية الصحراوية بعد ثلاثة عقود على توقف حرب الصحراء بين موريتانيا وجبهة البوليزاريو وانسداد الأفق أمام حل قضيتها بالتراضي'.
    وأوضح النائب أنه يطرح هذا الموضوع على الحكومة لتحذو موريتانيا حذو دول افريقية وامريكية لاتينية عديدة سحبت اعترافها بالجمهورية الصحراوية.

    ويأتي هذا الطلب بعد قيام سفير موريتانيا الحالي في الرباط الشيخ العافية ولد محمد خونا بزيارة لمدينة الداخلة فسرت بأنها تأييد رسمي موريتاني للموقف المغربي من الصحراء.
    وخلال نفس المناقشة تدخل النائب محمد المصطفى ولد بدر الدين عن حزب اتحاد قوى التقدم المعارض مؤكدا أنه سيسائل وزيرة الخارجية الموريتانية عن تصرف سفير موريتانيا في المغرب وتصريحاته التي أدلى بها عقب زيارته لمدينة الداخلة بالصحراء الغربية.


    http://www.alquds.co.uk/index.asp?f...D%D3%C7%D1%ED%C9fff&storytitleb=&storytitlec=
     
  2. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    عاد الجدل بقوة في الساحة الموريتانية خلال الأيام الماضية حول الموقف من القضية الصحراوية إثر تصريحات للسفير الموريتاني في الرباط الشيخ العافية ولد محمد خونا اعتُبِرت اعترافا ضمنيا بمغربية الأراضي الصحراوية.

    وأثنى ولد محمد خونا في تصريحاته على الإعمار الذي تقوم به السلطات المغربية لتلك المناطق، وقال إن زيارته لها مكنته من الوقوف على الجهود الجيدة المبذولة من "قبل السلطات العمومية" هناك.

    تصريحات ولد محمد خونا فجرت انقساما شديدا في البرلمان وفي الساحة السياسية بشكل عام، حيث نددت منسقية المعارضة خلال مهرجان لها الأربعاء بتلك التصريحات واعتبرتها انحيازا لأحد طرفي الصراع، وإخراجا لموريتانيا من موقفها الطبيعي وهو الحياد الإيجابي بين الطرفين.

    وحذر رئيس مجلس النواب مسعود ولد بلخير من مغبة الانحياز لأحد طرفي الصراع، وقال إن إخراج موريتانيا عن موقف الحياد يعني القضاء عليها نهائيا، ويعني استعداء الصحراويين عليها، وهو ما لا قبل لها به.

    وطالب ولد بلخير الجمهور برفع الأيدي للتنديد ومطالبة الرئيس محمد ولد عبد العزيز بوقف الانحياز للطرف المغربي، وأضاف "نحذر ولد عبد العزيز من اللعب بالنار".

    وكان حزب اتحاد قوى التقدم ذو التوجه اليساري قد دان بقوة زيارة السفير الموريتاني للمناطق الصحراوية، واعتبرها –في حد ذاتها بغض النظر عن التصريحات التي أعقبتها- خروجا عن الحياد، وتطورا خطيرا يخرج عن الموقف الرسمي لمختلف الأنظمة الموريتانية الذي ظل منذ عام 1979 يتمسك بالحياد الإيجابي وبحق الصحراويين في تقرير مصيرهم طبقا للشرعية الدولية.

    وطالب الحزب في بيانه السلطات القائمة بالتراجع عن هذا التوجه، ومحاسبة من خططوا لهذه الزيارة "التي مثلت إقحاما لموريتانيا في صراع لا علاقة لها به، وهو ما يشكل تهديدا جديا لأمن واستقرار موريتانيا


    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/BF6379EC-E130-4FBA-BF47-6E7F72420202.htm
     

Partager cette page