نجاد يحذر إسرائيل من مهاجمة غزة

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 3 Avril 2010.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]

    حذر الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم السبت إسرائيل من شن هجوم جديد على سكان قطاع غزة الذين ما زالوا يعانون من الحرب المدمرة الأخيرة التي شنتها عليهم تل أبيب.

    ونقل التلفزيون الإيراني عن نجاد قوله -في خطاب ألقاه بمنطقة سيرجان جنوب شرقي إيران- "إن الإسرائيليين يبحثون عن ذريعة لمهاجمة غزة، وأريد أن أقول للصهاينة ومسانديهم كفاكم جرائم".

    وكان سلفان شالوم -النائب الأول لرئيس الوزراء الإسرائيلي- هدد أمس الجمعة بتكثيف العمليات العسكرية ضد القطاع في حال استمرار الهجمات الصاروخية على إسرائيل انطلاقا من هناك.

    وأضاف نجاد "لقد انتهت أسطورة إسرائيل التي لا تقهر"، مشيراً إلى أن تل أبيب تسعى فقط للحفاظ على صورتها كقوة لا تقهر للحفاظ على وجودها.

    ومضى الرئيس الإيراني يقول "زرعوا هذا الوهم في أذهان الجميع بأنهم لا يهزمون، ولكن هذه الأسطورة تحطمت بعد أن لحقت بالنظام الصهيوني هزيمتان، مرة في جنوب لبنان ومرة في غزة في وقت لاحق



    اغتيال المبحوح
    وفي إشارة إلى استخدام إسرائيل جوازات سفر أجنبية لاغتيال القيادي بحركة حماس محمود المبحوح في دبي، أكد نجاد أنه تم بوضوح "إعطاء إسرائيل الضوء الأخضر من جانب القوى الكبرى لارتكاب أي جريمة ترغب في ارتكابها، وانتهاك أي قانون كلما دعت الضرورة".

    وأكد أن "واشنطن في عزلة بسبب عدم تغيير سياستها في المنطقة وتبنيها لسياسة كيان الاحتلال في فلسطين المحتلة"، وقال "نحن لسنا في عزلة، بل إن المسؤولين الأميركيين هم الذين يعانون من العزلة في العالم".

    وأضاف "يريدون (الأميركيون) زيارة قاعدتهم العسكرية في بلد ينشرون فيه 160 ألف جندي فيفعلون ذلك من دون الإعلان مسبقاً. فمن يكون المعزول؟".

    وقال "دول الاستكبار والاستعمار هي التي جاءت بالإرهاب إلى منطقة الشرق الأوسط، حيث قامت باحتلال بعض دول المنطقة بحجة محاربة الإرهاب"، مؤكدا أن "عدد الإرهابيين" الآن ازداد أضعافا مضاعفة بسبب "سياسات الاستكبار".


    تخصيب اليورانيوم
    ورفض نجاد الاتهامات الأميركية بشأن وجود نية إيرانية لتخصيب اليورانيوم إلى مستويات صنع أسلحة نووية.

    وقال "إن مثل هذه الادعاءات مثيرة للسخرية لأنها قادمة من بلدان تمتلك وتواصل تطوير ترسانات نووية هائلة تم اختبارها واستخدامها حتى في المواجهات العسكرية

    وأشار إلى أنه بموجب القانون الدولي، على الدول الغربية تزويد إيران من دون شروط مسبقة بكمية محددة من الوقود التي تحتاجها لمفاعل الأبحاث في طهران، والذي يلعب دوراً حيوياً في إنتاج النظائر الطبية.

    وتمسك بحق بلاده بالاحفتفاظ "بحقها" في تخصيب اليورانيوم محلياً بنسبة 20% من أجل تلبية حاجات الآلاف من المرضى الإيرانيين الذين هم في أمس الحاجة إلى العلاج بالأدوية النووية بعد الجراحة.

    وبالنسبة لجهود الولايات المتحدة لحشد التأييد العالمي لحظر تصدير البنزين لإيران، قال نجاد إن مثل هذه الخطوة قد تفشل في تحقيق النتائج التي تريدها واشنطن لأن إيران ستصل قريباً إلى القدرة على التكرير لإنتاج البنزين الخاص بها.

    يشار إلى أن إيران هي رابع أكبر مصدر للنفط في العالم، ولكن وفقاً لتقديرات الولايات المتحدة، فإن البلد يعتمد على واردات البنزين لتلبية 40% من الطلب المحلي





    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/2A7E112E-BA1A-4AC6-AC2D-2AFFC2257C69.htm
     
  2. Pe|i

    Pe|i Green heart ^.^

    J'aime reçus:
    501
    Points:
    113
    bien dit M. Najad :)
     

Partager cette page