نداء عالمي لوقف الصراع بين الإنسان والأسو&#15

Discussion dans 'Scooooop' créé par toub9al, 11 Janvier 2006.

  1. toub9al

    toub9al Visiteur

    J'aime reçus:
    9
    Points:
    0
    لندن:«الشرق الأوسط»
    حذرت أكبر شبكة عالمية لمنظمات حماية البيئة أمس من أن الأسد الأفريقي «ملك الغابة» قد يفقد عرشه، بل سيندثر له أي أثر قبل بداية القرن المقبل ما لم تتخذ اجراءات عاجلة لحماية المواطن الطبيعية المتبقية له ووقف الصراع بين الإنسان والأسود.
    وقالت الناشطة البيئية كريستين نويل، حسب «رويترز» أمس: «فقدت الأسود 80 في المائة من الأراضي التي كانت تعيش فيها في القرن الماضي ولا نريد ان يحدث نفس الشيء في القرن الجديد».

    وتعتبر الأسود مهددة بالانقراض في جميع انحاء القارة الافريقية، غير ان الخطر الأكبر يكمن في غرب القارة الافريقية حيث الاكتظاظ في عدد السكان. وقالت نويل، وهي عضو الاتحاد العالمي للحفاظ على البيئة التي صدر منها النداء، إن أحد اهم التحديات هو الحصول على إحصاء سليم لعدد وتوزيع الأسود. واضافت «نقوم بتعديل معلوماتنا بشأن وضع وتوزيع الأسد الافريقي ونحاول التعرف على أهم المناطق للحفاظ على الأسود».

    ويعتقد أن هناك 34 منطقة تعيش فيها الأسود في افريقيا. ولكن بالرغم من أن أعداد الأسود لم يتم احصاؤها بشكل دقيق، فإن وضع الأسود أفضل في شرق وجنوب القارة. وقالت نويل «تشير التقديرات إلى أن هناك ما بين 23 الفا و40 الف أسد في افريقيا، منها من 2000 الى 4000 فقط في غرب ووسط افريقيا والباقي في شرق وجنوب القارة».

    وتأتي المشاكل من ان معظم أراضي غرب افريقيا تكتظ بالسكان وتحولت معظم المواطن الطبيعية للأسود الى أراض زراعية. ودعت نويل إلى إعطاء أولوية لتحسين أحوال الفرائس التي تعيش عليها الاسود. وقالت «اذا لم تجد ما تأكله فإنها سوف تتجه إلى الماشية وقد تفترس الناس... أحد اهدافنا هو التوصل الى استراتيجيات لتقليص حدة الصراع بين الإنسان والأسد».

    وليس من دليل على صحة ما ذهبت إليه نويل أكثر مما أفادت به الإذاعة الرسمية في اديس ابابا يوم 20 سبتمبر (أيلول) من العام الماضي ونشرته «الشرق الأوسط» عن أن مجموعة من الأسود الجائعة قتلت 20 قرويا في جنوب إثيوبيا. كما جاء في الأخبار عن مسؤول في الإدارة المحلية قوله ان هجمات الأسود أسفرت ايضا عن نفوق 750 رأسا من الحيوانات الأليفة كالابقار والغنم.

    وكان الغريب في الخبر الإثيوبي أنه على غير عادة هذه الحيوانات المفترسة، هاجمت الأسود ضحاياها في وضح النهار بينما كان القرويون يقومون بعملهم في الحقول او يحرسون قطعانهم. وبدأت الأسود هجماتها في نهاية اغسطس (آب) واستمرت عبر الأسبوعين الأول والثاني من سبتمبر (أيلول) 2005، وشملت الهجمات 14 قرية زراعية في مقاطعة سورو، 370 كيلومترا جنوبي اديس ابابا. واضطر أكثر من ألف قروي إلى مغادرة منازلهم في أعقاب تلك الهجمات المميتة. وعزا سكان المنطقة تلك الظاهرة إلى انحسار الغابات والأحراج بسبب النمو السكاني وقلة الاراضي الصالحة للاستثمار الزراعي. وقال محترفو الصيد منهم إن الأسود تشن هجمات من هذا النوع عندما تشعر أن مسكنها مهدد.

     
  2. BOLK

    BOLK Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    309
    Points:
    83
    Re : نداء عالمي لوقف الصراع بين الإنسان والأس&#1608

    أو ليس هناك نداء عالمي لوقف تقتيل الشعبين الفلسطيني و العراقي لأنهما سينقرضان بالفعل ​
    :(
     

Partager cette page