نشر صور المشتبه بهما بتفجيريْ بوسطن

Discussion dans 'Info du monde' créé par RedEye, 19 Avril 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    [​IMG]



    نشر مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (أف بي آي) الخميس صورا وتسجيلات فيديو لاثنين من المشتبه بتورطهم في التفجيرين اللذين استهدفا الاثنين ماراثون بوسطن، طالبا من الجمهور مساعدته في القبض عليهما.

    وقال ريتشارد ديسلورييه المسؤول في مكتب التحقيقات الاتحادي والمكلف بالإشراف على التحقيق في هذا الاعتداء -خلال مؤتمر صحفي- إن الرجلين "مسلحان وخطيران"، مشيرا إلى أن الصور نشرت على الموقع الإلكتروني للشرطة الاتحادية.

    وأضاف "اليوم نوجه نداء إلى الجمهور للتعرف على هذين المشبوهين. وبعد تحليل معمق جدا للصور وتسجيلات الفيديو ومؤشرات أخرى، ننشر صورهما".

    وأشار إلى أن مكتب التحقيقات أطلق على الرجلين اسم "المشتبه به رقم 1" و"المشتبه به رقم 2"، والأول كان يعتمر قبعة رياضية داكنة اللون، والثاني قبعة رياضية بيضاء، ويبدو -حسب الصور والتسجيلات- "أنهما يتعاونان معا".

    ولفت إلى أنه حسب الصور والتسجيلات الملتقطة من كاميرات مراقبة فإن الرجلين "بدا أنهما يسيران معا نحو خط الوصول" في سباق الماراثون، وهي المنطقة التي وضعت فيها القنبلتان اللتان انفجرتا بفارق 12 ثانية فقط.

    وأضاف أنه -بحسب الصور- فإن المشتبه به رقم 1 "ظهر وهو يضع أرضا ما نعتقد أنه إحدى القنبلتين"، مشيرا إلى أن هذا الأمر حدث "قبل دقائق" من الانفجار.

    وأوضح المسؤول الأمني أن الصور على درجة لا بأس بها من الوضوح، واعدا بأن تعمل الأجهزة المختصة على تحسين نوعية هذه الصور ونقاوتها من أجل تسهيل عملية التعرف على المشتبه بهما.

    وقد توعد الرئيس الأميركي منفذي تفجيرات بوسطن الأخيرة بجلبهم للمثول أمام العدالة،
    وأضاف أوباما الذي شارك في حفل تأبين أقيم في المدينة لضحايا التفجيرات أن تمسك الأميركيين بأسلوب حياتهم سيزداد رسوخا.

    ولقي ثلاثة أشخاص على الأقل حتفهم، وأصيب نحو 180 آخرين بجروح في انفجارين قويين وقعا مساء الاثنين قرب خط نهاية ماراثون بوسطن، بينما كان السباق لا يزال جاريا.

    ومن جهة أخرى، قال مسؤول كبير في أجهزة إنفاذ القانون المسؤولة عن التحقيقات إن القنبلتين -اللتين استخدمتا البارود كمادة ناسفة- كانتا مليئتين بكريات صلبة وشظايا أخرى لزيادة عدد الإصابات. ويعتقد المحققون أن القنبلتين خبئتا في طنجرة للطهي تعمل بالضغط.



    المصدر


     

Partager cette page