هجوم انتحاري على مركز للدرك الوطني الجزائري يوقع ثمانية قتلى

Discussion dans 'Faits divers' créé par nassira, 12 Juin 2010.

  1. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    علمت "العربية.نت" من مصادر أمنية أن انتحارياً استهدف في حدود منتصف ليلة الجمعة 11-6-2010 مركزاً للدرك الوطني بمنطقة تمزريت بالأخضرية (ولاية البويرة)، وخلف 8 قتلى على الأقل في صفوف الدرك.

    وتأتي هذه العملية الانتحارية على ما يبدو رداً على عملية قضت خلالها قوات الجيش على سبعة إرهابيين وألقت القبض على اثنين قبل ثلاثة أيام ببلدية ميزرانة بتيزي وزو.

    وقال مصدر أمني لـ"العربية.نت" تعليقاً على العملية الانتحارية "من الواضح أنهم ينتقمون لسقوط عناصر لهم بميزرانة، ولكن لا بد من ملاحظة شيء مهم وهو أن توقيت العملية جاء في منتصف الليل وهذا دليل قوي على عدم قدرة الجماعات الإرهابية على القيام بعمليات في وضح النهار كما اعتادت عليه في وقت سابق".


    تزامن مع ترقب الجمهور للمشاركة في المونديال

    وربط مراقبون أيضاً بين توقيت القيام بالعملية الانتحارية التي جرت عشية موعد افتتاح مونديال جنوب إفريقيا، وبين توجه اهتمام الجزائريين نحو هذا العرس الكروي العالمي، الذي يشهد عودة المنتخب الجزائري للمنافسة الدوية لأول مرة بعد غياب دام لأربع وعشرين سنة.

    وكان وزير الداخلية الجزائري الجديد، دحو ولد قابلية، الذي خلف يزيد رزهوني، قد صرح أمس الخميس أمام أعضاء مجلس الأمة أن "الوضع الأمني استقر وتحسن بشكل معتبر، وهذا لا يعني أن الوضع ممتاز".

    وأوضح أنه "حتى وإن كانت العمليات الكبيرة التي قام بها الإرهابيون قد توقفت بفضل حضور مصالح الأمن والعمل الجبّار الذي قامت به إلا أنه تبقى هناك بعض الأعمال غير المباشرة مثل القنابل التقليدية التي تتسبب في بعض الأضرار وكذا عمليات الاختطاف التي سجلت انخفاضاً". وأشار ولد قابلية إلى أن معدل عمليات الاختطاف يبلغ "عملية واحدة في الشهر".




    http://www.alarabiya.net/articles/2010/06/11/111059.html
     

Partager cette page