والدي

Discussion dans 'Vos poésies' créé par 7amil almisk, 18 Avril 2012.

  1. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    والدي يا والدي
    لو تعلم كم هي حقول الدراق
    لفراق عينيك حزينة
    لو تعلم كم تشكو هجران كلماتك
    أسراب الحمائم ، التي
    تحط كل ليل فوق أسوار المدينة !
    و كيف أن الورود كل الورود
    تذبل فوق غيماتي
    كلما طرقت ذكراك عوالمي
    كالموج يغرق أطيافا أمينة

    والدي يا والدي ، يا قمر الدجى
    كلما مرت السنون !
    شربت عوالمي أمواج الحزن ،
    كإسفنجة تروم البكاء !
    و لبست البلابل حلل الصمت
    كلما حلت ذكراك
    تذكرت الوردات التي تنبت
    كل حين بين أصابعي
    آخر ابتسامة طبعتها في عالم الأحياء !
    و توارت الشموس في خدرها
    و تبعث مدائني كلها ، رسائل الأشواق
    معطرة بأحرف حزينة
    و يضمني القمر
    و تبتسم لي دامعة أنجم السماء !

    أنظر إلى القمر يسرق صورتك
    ترفرف مثل عيون قطة
    فوق مكاتبهِ
    أعاتبه باسما
    كيف استطابت نفسك
    سرقة عينايَ
    فيجيبني تبسم أهذابهِ
    فكيف أنت تستطيب
    بإبعاد نور أسرابهِ
    دموعا تملأ جفنايَ !!؟
    كيف أنت الشاعر تجول كل ليلة
    في ساحات جمالهِ
    تقفل نافذة ، تعودت مسامعي
    جني الجمال ، يناوش أنايَ !

    انظر حبيب العمر ، طير شارد
    يغازل أحاسيس عينيهِ !
    تأمل شمسا تعب الحنان
    من ثوب الجمال في
    ربيع مصطفى نرتديهِ !
    و بدرا يراود نور عيوننا ،
    حبا بذهب المرجان نفتديهِ
    أخبر غابات عينيك
    أن لي فيها كرزا
    عند المساء أشتهيهِ
    جمال الجمال يا حبيبي
    إلى أوطانك يجرفني ،
    فكيف أهجر ذكراه
    و أقتل بيدي عالما
    يمنيني و أمنيهِ !
    نلعب كل يوم بين أزهار
    الخمائل ، كما الأطفال
    تنتظر ميلاد حب
    عشنا نشتهيهِ
    في خيالك تنسج
    الأحلام ثوبا نرتديهِ
    يا جورية الياسمين
    هذا الأفق الوردي
    إلى أرجائه يدعونا
    و يرتسم على صفحات وجهي
    سرور لا أعلم مهما حاولت
    كيف عن عيون العصافير أخفيهِ

    يا والدي يا والدي
    ارتميت اليوم في رياض
    البساتين على أرائك عينيكَ
    و خلت أنني الوحيد المنعم
    بين حدائق حاجبيكَ
    لم أعلم أن أجرام الدراق
    سبقت أشعاري إليكَ
    و تسابق الزهر إلى
    أودية ابتسامنا
    معلنا قدوم المرجان الأزرق
    يداعب كفيكَ
    من أنتَ أيها الحبيب ، يا من
    تتسلل في غسف ابتسامي
    و تقتحم صمتي
    يا من يسابقني القمر
    إلى ابتسام جفنيكَ
    وحدك استطعت أن
    تبدع بريشة وجنتيكَ
    فزينت عوالمي
    وغيرت مكانها فواصلي
    و أعلنتها تمردا أقلامي لتبدع شعرا
    رقيقا فوق سنابل ساعديكَ
    يا والدي يا والدي
    كيف بالله ينسون ذكراك
    و كل الجمال يحط الرحال فوق
    سجاد شاهديك !
    و تقبل أسراب الرمان ، تلقي السلام
    على روضات الحسن ، تزين جانبيك !

    مهدي يعقوب

     
  2. titegazelle

    titegazelle سُبحَانَ اللّهِ وَ بِحَمْدِهِ Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4181
    Points:
    113
    tbarkella8 3lik :)
     

Partager cette page