وثائق تكشف فقدان أمريكا "قنبلة نووية" تحت الجليد منذ 40 عاما

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 11 Novembre 2008.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    فقد الأمريكيون قنبلة نووية تحت الجليد في شمال غرينلاند قبل 40 عاما نتيجة تحطم إحدى طائراتهم العسكرية، على ما أفادت به وثائق رفعت عنه السرية.

    وأفادت الوثائق التي تم الحصول عليها بموجب قانون حرية الحصول على المعلومات الامريكي, أن الأمريكيين لم يعثروا على القنبلة قط, بالرغم مع أبحاث أجروها قرب قاعدة تولي الجوية حيث تحطمت طائرة حربية من طراز "بي 52" عام 1968 تنقل أربع قذائف نووية.
    وبنيت قاعدة تولي في موقع هو الأقصى شمالا بين قواعد سلاح الجو الأمريكي.
    وترتدي هذه القاعدة أهمية استراتيجية كبرى اذ بنيت في خضم الحرب الباردة في مطلع الخمسينات لتشكل حلقة اساسية في سلسلة رادارات نظام نوراد لمراقبة اجواء اميركا الشمالية, ورصد اطلاق أي صواريخ سوفياتية.
    وفي 21 يناير/كانون الثاني 1968 تحطمت احدى طائرات "بي 52" على الجليد على بعد كيلومترات من قاعدة تولي وعجز المحققون عن العثور على احد الصواريخ النووية الاربعة التي كانت على متنها.
    وفي ابريل/نيسان من العام نفسه جرت ابحاث تحت سطح البحر لتحديد موقع الصاروخ الرابع لكنها باءت بالفشل وتم التخلي عنها.
    ووقال هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) ان مسؤولين امريكيين افترضوا ان الاشعاع اندثر في تلك الكتلة الهائلة من المياه, ما يستبعد اي خطر.
    وظل وجود أسلحة نووية في غرينلاند سرا, إضافة إلى طبيعة الابحاث للعثور على القنبلة في تلك المنطقة الدنماركية التي تتمتع باستقلال ذاتي.
    وامتنعت وزارة الخارجية الامريكية عن التعليق على هذه المعلومات. واكدت سابقا ان القذائف النووية الاربع "دمرت".


    http://www.alarabiya.net/articles/2008/11/11/59939.html
     

Partager cette page