وسائل الإعلام الجزائرية تدق ناقوس الخطر قبل انطلاق المونديال

Discussion dans 'World competitions' créé par nassira, 30 Mai 2010.

  1. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    بعد خسارة منتخب بلادها أمام آيرلندا بثلاثية نظيفة​


    دقت وسائل الإعلام في الجزائر ناقوس الخطر بعد الخسارة القاسية التي تجرعها منتخب كرة القدم أمام نظيره الآيرلندي في المباراة الودية التي جمعت بينهما الجمعة 28-05-2010 في دبلن، وذلك قبل أيام قليلة من انطلاق نهائيات كأس العالم.

    ونافس موضوع المباراة الودية بين الجزائر و آيرلندا موضوع التعديل الحكومي الذي أجراه الرئيس بوتفليقة على حكومة الوزير الأول أحمد أويحيى، و أفردت له الصحف هو أيضاً مساحات واسعة على صدر صفحاتها الأولى.

    وقالت صحيفة "الخبر" في عنوان يحمل شيئاً من التهكم "ثلاثية ثانية تحضيراً للمونديال ومصباح وبودبوز صفقة رابحة"، في إشارة إلى الخسارة بثلاثية نظيفة أمام صربيا في المباراة الودية التي أقيمت بالجزائر في الثالث من مارس (آذار) الماضي.

    أما يومية "الشروق اليومي" فكتبت "سيناريو يتكرر والشارع يدق ناقوس الخطر.. عقم الهجوم يتواصل".

    وذكرت صحيفة "النهار الجديد" في صفحتها الأولى "صفعة مفيدة قبل المونديال". وهو نفس العنوان تقريباً الذي اختارته اليومية المتخصصة "الهداف"، وقالت فيه "ثلاثة تفطن الرجال قبل المونديال".

    ودعت صحيفة "كومبتيسيون" سعدان إلى مراجعة خطته. أما منافستها "لوبيتور"
    فكتبت "0 هدف في أربع مباريات.. شيء مخيف".

    واختارت "لوثون دالجيري" عنواناً يقول "الخضر ما زالوا يبحثون عن أنفسهم"، في حين تحدثت "الوطن" عن "كثير من الأخطاء لأحد الموندياليين" وأكدت "ليبرتيه" على "حاجة الخضر للنفس"، و ليكسبريسيون" عن "تعثر الخضر في دبلن".



    سعدان: مباراة آيرلندا ليست مقياساً

    إلى ذلك، قلل رابح سعدان مدرب المنتخب الجزائري من أهمية نتيجة المباراة الودية ضد آيرلندا. وقال في تصريح للإذاعة الجزائرية السبت أنها مثلت اختباراً جدياً للاعبيه ولم تكن مقياساًً، موضحاً أنه سجل الكثير من الأشياء الإيجابية خصوصاً بالنسبة لبعض اللاعبين الجدد على غرار فؤاد قادير والحارس وهاب رايس مبولحي رغم أنهما لم يلعبا إلا بعض الدقائق.

    وأكد سعدان أنه سيعمل جاهداً لتجهيز لاعبيه خلال المعسكر الإعدادي الذي سيجريه المنتخب بمدينة نورمبرغ الألمانية من 13 أيار (مايو) الجاري إلى الخامس من حزيران (يونيو) المقبل، تتخلله مباراة ودية ضد منتخب الإمارات، إضافة إلى المعسكر الأخير بجنوب أفريقيا الذي يسبق انطلاق المنافسة.

    واعترف سعدان أن المنتخب الجزائري لا يزال يتعلم من تجربة تأهله إلى نهائيات كأس العالم التي يعود إليها بعد غياب دام 24 عاماً.

    وتلعب الجزائر ضمن المجموعة الثالثة إلى جانب إنجلترا و الولايات المتحدة الأمريكية وسلوفينيا.




    http://www.alarabiya.net/articles/2010/05/29/109926.html
     

Partager cette page