وفاة مريضة بسبب الإهمال في مستشفى ابن طفيل بمراكش

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 19 Janvier 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]


    سجلت أسرة المدعوة قيد حياتها رقية،37 سنة، وافتها المنية، مساء الأربعاء الماضي، بمنزلها بحي سيدي يوسف بن علي، بامتعاض وأسف شديدين ما أسمته "تردي الوضع الصحي وتدني الخدمات الطبية والعلاجية" ..
    المقدمة للمرضى في مستشفى ابن طفيل بمراكش، أحد أكبر مستشفيات المغرب، وتحدثت عن "سوء الاستقبال وسيادة منطق الزبونية والمحسوبية".
    وترجع أسرة الضحية رقية، التي نقلت في حالة مستعجلة إلى المستشفى المذكور، الثلاثاء الماضي، بسبب معاناتها مرض القلب، أسباب الوفاة إلى التقصير والإهمال اللذين قوبلت بهما الهالكة من طرف الأطر الطبية بالمستشفى، خاصة دكتوراة متخصصة في أمراض القلب بمستشفى ابن طفيل.

    وتلقت رقية التي تتحدر من أسرة فقيرة ومعوزة العلاجات الأولية بالمستعجلات، وجرت إحالتها على طبيبة متخصصة في أمراض القلب بالمستشفى نفسه، فاضطرت رفقة مرافقيها إلى انتظارها بالفضاء الخارجي للمستعجلات، متحملين قساوة البرد والصقيع اللذين يجتاحان مدينة مراكش خلال هذه الأيام.

    وبعد حضور الطبيبة المذكورة، وتوجههم إلى مكتبها أملا في إيجاد علاج للمرض الذي تعانيه الضحية، فاجأتهم الطبيبة المذكورة، حسب الأسرة، بعدم استعدادها لمعالجتها بعد مخاطبتهم "الطبيب اللي صيفتكوم إيجي يديها للدار فين تنعس عندو"، فلم يكن أمام أفراد أسرة الضحية سوى إعادتها إلى منزلها بحي سيدي يوسف بن علي، ليعلن عن وفاتها بعد ظهر الأربعاء.

    وفي سياق متصل، ذكرت مصادر جيدة الاطلاع، لـ"المغربية"، أن الوضع المتردي في مستشفى ابن طفيل يثير سخط عدد من المواطنين بسبب "عدم اهتمام المسؤولين عن القطاع بالتدخل لوضع حد لمعاناة المرضى، وتسهيل عملية الاستفادة من علاج بعض الأمراض التي تستعصي على الفئات الفقيرة والمعوزة معالجتها على حسابها الخاص".


    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=78454
     

Partager cette page