وفاة مغربية بإشبيلية جراء إصابتها بفيروس أنفلونزا الخنازير

Discussion dans 'Faits divers' créé par @@@, 23 Août 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    Inscrit:
    12 Juin 2008
    Messages:
    12277
    J'aime reçus:
    252
    Localité:
    Les pieds sur terre
    أعلنت الإدارة المكلفة بالصحة بالحكومة المحلية للأندلس اليوم السبت أن شابة مغربية توفيت بأحد مستشفيات مدينة إشبيلية جراء إصابتها بحمى 1 وذلك بعد ثلاثة أيام من خضوعها لعملية قيصرية.

    ويتعلق الامر بثاني مواطنة مغربية تلقى حتفها جراء مضاعفات الإصابة بفيروس أنفلونزا الخنازير (أش 1 إن 1) في إسبانيا.


    وكانت وزارة الصحة الإسبانية قد أعلنت في وقت سابق عن وفاة حامل بأحد مستشفيات مدينة إشبيلية جراء إصابتها بالفيروس بدون أن تحدد جنسيتها.

    يذكر أن الشابة المغربية البالغة من العمر 39 سنة كانت قد نقلت يوم 16 غشت الجاري إلى مستشفى بالمي بإشبيلية وهي حامل في أسبوعها 39 . وكانت تعاني من أعراض الإصابة بداء أنفلونزا الخنازير المتمثلة في ارتفاع في درجات الحرارة وآلام في الصدر.

    وبعد مرور ثلاثة أيام وأمام تعقد حالتها الصحية قرر الأطباء إجراء عملية قيصرية للمواطنة المغربية خوفا من فقدان طفلها.



    http://www.map.ma/mapar/general/648...647627-64463964564464a629-64264a63563164a629/
     
  2. @@@

    @@@ Accro

    Inscrit:
    12 Juin 2008
    Messages:
    12277
    J'aime reçus:
    252
    Localité:
    Les pieds sur terre
    وصول جثمان نجاة الظاهري التي توفيت جراء الإصابة بفيروس إي (إتش1 إن 1) إلى ميناء طنجة.


    طنجة 26- 08- 2009- وصل زوال اليوم الأربعاء إلى ميناء طنجة، جثمان نجاة الظاهري التي توفيت السبت الماضي بأحد مستشفيات إشبيلية جراء إصابتها بفيروس إي (إتش1 إن 1 ).


    وقد تكفلت مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج بنقل جثمان الضحية من مدينة إشبيلية إلى مدينة أصيلة حيث من المنتظر أن توارى الثرى بعد صلاة العصر اليوم الأربعاء.

    وقد كان في استقبال الجثمان وعائلة الضحية ممثلون عن السلطات المحلية والصحية، إذ قامت الخلية الطبية بالميناء بتعاون مع عناصر الشرطة والجمارك باستكمال إجراءات تصريح إدخال الجثمان إلى أرض الوطن.

    وفي تصريح للصحافة بعد وصوله إلى ميناء طنجة، روى زوج الضحية السيد عبد السلام الكفايتي محنة زوجته مع الحمل والمرض الذي أدى إلى وفاتها بتاريخ 22 غشت الجاري.

    وأضاف أنه نقل زوجته إلى مستشفى بالمي بإشبيلية بعد تفاقم حالتها الصحية وظهور أعراض إصابتها بانفلوانزا الخنازير، حيث قرر الطاقم الطبي إخضاعها لعملية قيصرية لإنقاذ الجنين.

    وأضاف، والدموع تغالب عينيه، أن العملية منحت الأمل لأسرة نجاة عقب تحسن حالتها يوما بعد العملية القيصرية، وفي الوقت الذي كان الكل ينتظر خروجها من المستشفى تدهورت حالتها الصحية لتلقى حتفها ثلاثة أيام بعد ذلك.

    يذكر أن السيدة المغربية البالغة من العمر 39 سنة، كانت قد نقلت يوم 16 غشت الجاري إلى مستشفى بالمي بإشبيلية وهي حامل في أسبوعها التاسع والثلاثين.

    ويتعلق الأمر بثاني مواطنة مغربية توفيت في إسبانيا جراء الإصابة بفيروس انفلوانزا الخنازير، وذلك بعد وفاة دليلة الميموني البالغة من العمر عشرين سنة في 29 يونيو الماضي بمدريد بعد أن وضعت مولودا عن طريق إجراء عملية قيصرية بأحد مستشفيات مدريد.




    http://www.map.ma/mapar/general/648...41-646-1-644649-64564a646627621-63764662c629/
     

Partager cette page

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour vous proposer des publicités ciblées ainsi que pour nos statistiques de fréquentation.