وفاة مواطن بمستشفى مكناس جراء البرد القارس

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 15 Décembre 2008.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    لقي المواطن (ع.ك) حتفه وأصيب زميله (ع.و) بحروق من الدرجة القصوى ليلة الخميس / الجمعة الماضيين بمكناس، جراء إشعال النار في مادة (الدوليو) الحارقة التي كانت بحوزتهما. ويبدو أن الشخصين من هواة الشراب الرخيص، حيث تأكد أنهما كانا يستعملان (الدوليو) في خلطة المشروب المسكر الذي كانا يتناولانه، وحدث أن تدفقت كمية من المادة الحارقة واشتعلت النيران في المكان وألحقت بهما حروقا مميتة.
    وكان من الممكن إنقاذ هذين المواطنين اللذين نقلا على وجه السرعة الى مستشفى محمد الخامس بمكناس، ولكنهما لم يتلقيا أي نوع من الاسعاف، بل إنهما باتا عرضة للبرد القارس عاريين، مما أدى الى وفاة أحدهما في الساعات الاولى للصباح، فيما نقل الآخر الى الرباط في حالة حرجة.
    حدث كل هذا مع أن مستشفى محمد الخامس بمكناس ظل طيلة عقود، قبلة للمصابين بالحروق لتوفره على جناح خاص بمعالجة هذه الإصابات. وقد تم تجديد مرافق وأجنحة المستشفى قبل سنتين، وطال التجديد قسم الحروق الذي جهز بأحدث التجهيزات، وعين به أطباء وممرضون، ولكن هذا القسم ظل لأسباب مجهولة مغلقا في وجه المصابين لافتقاره الى غرف للإنعاش حسب ما صرح به أحد العاملين بالمستشفى، مما عرض هذين المواطنين الى مزيد من الاخطار.

    http://www.alittihad.press.ma/def.asp?codelangue=6&po=2

     

Partager cette page