ولمرت يتعهد بمواصلات الهجوم حتى يستعيد ال&#15

Discussion dans 'Scooooop' créé par Le_Dictateur, 17 Juillet 2006.

  1. Le_Dictateur

    Le_Dictateur Visiteur

    J'aime reçus:
    85
    Points:
    0
    [​IMG]

    تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت اليوم بمواصلة العمليات العسكرية في لبنان حتى إطلاق الجنديين اللذين أسرهما حزب الله قبل أيام.

    واشترط تنفيذ قرار مجلس الأمن 1559 القاضي بنزع سلاح حزب الله لوقف العمليات العسكرية في لبنان ملمحا إلى أن عمليات أسر جنديين إسرائيليين في لبنان وثالث في غزة تمت بالتوافق مع ما أسماه محور الشر "الممتد من طهران إلى دمشق".

    وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية أنه سيبذل جهوده لإعادة الأسرى الثلاثة إلى منازلهم مؤكدا أن تل أبيب ستهدم ما أسماه ببنية الإرهاب في أي مكان توجد فيه.

    وأكد أولمرت في خطاب أمام الكنيست في سادس أيام العدوان الإسرائيلي على لبنان أننا "سنناضل من أجل تطبيق قرارات المجتمع الدولي مثل تلك التي عبرت عنها مجموعة الثماني أي وقف إطلاق النار وتطبيق القرار 1559 والإفراج عن الجنديين المخطوفين".

    وأشار إلى إن معظم المجتمع الدولي يؤيد الهجوم على لبنان مضيفا أن إيران وسوريا لازالتا تتدخلان في شؤون السلطة الفلسطينية ولبنان عبر حركة حماس وحزب الله.

    واعتبر أولمرت أن المجتمع الدولي يؤيد "نضال" إسرائيل ضد منظمات الإرهاب ويؤيد مساعيها لإزالة التهديد الذي تمثله المنظمات المذكورة على الشرق الأوسط.

    وفي تلميح إلى طبيعة الهجمات الإسرائيلية في غزة ولبنان أكد أولمرت تصميم إسرائيل على مواصلة تدمير البنية التحتية حتى يرضخ كل من حماس وحزب الله.

    وصرح أولمرت في الجلسة التي حضرها بعض أعضاء حكومته "عندما يطلقون الصواريخ فردنا هو حرب لا هوادة فيها وتضحيات".

    Source - AL JAZEERA .NET
     

Partager cette page