يستفيد منها مُنتخبون : سفريات سياحية تُكلف البيضاويين أزيد من ستة ملايير!

Discussion dans 'Scooooop' créé par A_mir, 27 Décembre 2007.

  1. A_mir

    A_mir les causes perdues...

    J'aime reçus:
    103
    Points:
    0
    العربي رياض


    لا تتوقف سفريات مكتب مجلس مدينة الدار البيضاء، كما لا يتوقف عن السفر مسؤولون في مجالس أخرى••• ويقدر عدد السفريات التي قام بها هؤلاء بالمئات في كل سنة، تحت ذرائع مختلفة، منها ربط العلاقات مع مدن عالمية وتوقيع اتفاقيات مع مؤسسات بها أو الاطلاع على تجارب في ميادين التسيير••• السفريات المذكورة ، والتي تتم ، طبعا ، على حساب ميزانيات المجالس ، تبيح للمسافر من هؤلاء الأعضاء الاستفادة من لارجون دوبوش، وفي معظم الحالات لا يطيح هذا المصروف عن ثلاثة ملايين سنتيم، وهو يختلف حسب أهمية ووزن المسافر، فإذا كان فقط مواليا للمكتب المسير من الأغلبية، فإنه يستفيد من المبلغ السابق ذكره ، وله أن يجتهد في البحث عند المجالس الأخرى عن مبلغ إضافي لـ يحلق عَل المصريف، أما إذا كان مسؤولا بالمكتب فـ خمسة ملايين لن تسقط إلى الأرض! أصحابنا في هذه المجالس، زاروا مختلف بقاع العالم، بدءاً بتركيا ، مروراً بفرنسا، إسبانيا والبلاد العربية وانجلترا، وصولا إلى الهند••• نعم لقد وصل بعضهم حتى إلى أمريكا اللاتينية ، وربما بعض الجزر التي لا نعرفها••• بمبالغ تصل سنويا ، إذا ما جمعنا جميع السفريات بالمعدل المالي المومأ إليه أعلاه ، إلى ما يفوق المليار سنتيم، أي أنه خلال مدة انتدابهم لست سنوات بهذه المجالس، سيكونون قد صرفوا على الهند والسند والماريكان أزيد من ستة ملايير سنتيم! المثير في هذا ليس فقط ضياع الأموال، ولكن لا أحد من هؤلاء المسافرين قدم يوما من الأيام تقريراً عن زياراته لتلك البلدان، وما الجديد الذي أتى به إلى المدينة ، أو قدم على الأقل عرضا عن تجارب التسيير في البلاد التي زارها• عكس ذلك، فإن أحدهم تم تكليفه بمهمة مع إحدى الشركات بأوربا، ولما ذهب إلى هناك من أجل الوقوف في عين المكان والنظر مع الشركة المذكورة في إمكانيات التعامل والتعاقد مع الدار البيضاء في المجال، الذي تشتغل فيه، أراد إقناعها بأن تتعامل مع شركات أقربائه ودخل معها في أمور الوساطة وما شابه ذلك! هذا السلوك أغضب الشركة الأجنبية التي كادت أن تطلب له الشرطة، لولا التدخلات من هنا! إنجاز هذا العضو هو ما وصل إلى مسامع البيضاويين، أما الأوراش التي من أجلها يسافر الآخرون، فلا أحد يعلم بها إلا هم إن حضروها فعلا؟! صندوق المدينة إذن يمول سفريات سياحية لأعضاء غير منتجين يعتبرون ذلك حقا من حقوقهم المكتسبة ، دون أن يساءلوا عن حصيلة تلك الخرجات على مستوى المشاريع المنجزة واقعيا، أما الحصيلة الخاصة فالله وحده يعلم وزنها!
    2007/12/27​
    source: al-itti7ad lichtiraki
    http://www.alittihad.press.ma/affdetail.asp?codelangue=6&info=65471


     
  2. osiris

    osiris Visiteur

    J'aime reçus:
    103
    Points:
    0
    khazinate dawla milk l cha3b mine wa 2ila cha3b (katejme3 3la chkel dara2ibe, w rossoum,......)( w katesta3mel lta7sine 7ayate lmowatine w leblad f jami3 majalate) walakine 7a9 tassarof howa li katmelko dawla aw beta7dide lmasali7 lma3niya,ila kano lmabaligh li katekhrej kolha kanet talabate w tderssate w te3ta daw l2akhdar 3lach la, li baghi yemchi 7eta ljozor lwa9wa9 ha leflouss,ghir yjibe chi 7aja m3ah tenfe3 leblad kamla machi ghir fi2a mo3ayana ,kaybane liya ytab9o had l9adiya yweliw 3adad lwofoud li katkhrej to3ad 3ala assabi3 lyad
     

Partager cette page