يسرا: عادل إمام "شايل" السينما على كتفيه.. ولا يجوز الهجوم عليه

Discussion dans 'Art' créé par jijirose, 13 Juillet 2009.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    أعربت الفنانة المصرية يسرا عن بالغ حزنها نتيجة الهجوم العنيف الذي تعرض له الفنان عادل إمام عقب عرض فيلمه الأخير "بوبوس" بدعوى ضعفه الفني، مشيرة على أن إمام "شايل السنما على كتفيه منذ سنوات طويلة ولا يجوز الهجوم عليه بهذا الشكل".
    وقالت الفنانة المصرية "لا أعرف كيف نهاجم فنانًا "شايل" السينما المصرية على أكتافه طوال السنوات الماضية، وفتح الأبواب أمام الكثير من الكوميديانات، فهو مدرسة، ويجب الحفاظ عليها، فلا يصح أن يكون هناك هجوم هكذا عليه" - بحسب صحيفة الشرق الأوسط اللندنية.
    وأضافت: "أنا لست ضد النقد ولكني مع النقد البناء"، واصفةً ما يتعرض له عادل إمام بأنه يصب في مصلحة آخرين.
    واعتبرت يسرا الفيلمَ، رغم كل ما تعرض له من انتقادات، أنه من أنجح أعمالها وقالت: "الفيلم أعاد توهجي في السينما.. بل هو من أقوى الأعمال التي قمت بها مع عادل إمام".
    وتلعب يسرا في الفيلم دورًا كوميديًّا؛ حيث تجسد شخصية سيدة أعمال أفلست، وتقول عنها "هذه الشخصية مختلفة عن الشخصيات التي قمت بتأديتها مع عادل إمام، فأنا أقدم شخصية كوميدية، وهي شخصية جديدة لم أقدمها من قبل".
    واستغرق الإعداد لهذه الشخصية مجهودًا ضخمًا من يسرا، وتقول: "كنت أريد الظهور بشكل مختلف للجمهور، وشمل الاستعداد للدور عمل "دايت" ونجحت في إنقاص وزني 6 كيلوجرامات، كما فكرت جيدًا في "استايل" الملابس الخاص بي واستعنت بملابسي الشخصية.. فجميع فساتيني بالعمل من دولابي".

    غضب رجال الأعمال
    ويبدو أن حالة الغضب من فيلم "بوبوس" امتدت لرجال الأعمال أيضًا والذين اعتبروا أن الفيلم يروج صورةً سلبية عنهم، وقال جمال بيومي أمين عام اتحاد المستثمرين لمجلة "الإذاعة والتلفزيون" المصرية الصادرة هذا الأسبوع إن فيلم "بوبوس" أحد أشكال الصورة السلبية التي رسمتها السينما عن رجال الأعمال، وتسعى دائمًا لتأكيدها، وهو ما ظهر في أفلام عدة منها "يا عزيزي كلنا لصوص"، "اللعب مع الكبار".
    أما خالد أبو إسماعيل، رئيس اتحاد الغرف الصناعية فكان أكثر حدة، وأوضح "أقول لعادل إمام وغيره من النجوم والكُتاب كفاية بهدلة في رجال الأعمال، فلا وجود في الحقيقة لما يقدمه الفيلم عن رجل أعمال يُعثر نفسه بنفسه رغم عدم وجود عراقيل، فالتعثر في أغلب الأحيان يحدث لأسباب عدة، منها الحسابات غير الدقيقة".
    في حين عبَّر جلال الزوربا رئيس اتحاد الصناعات عن غضبه قائلاً: "عادل إمام نفسه رجل أعمال، ويعرف هذا المجتمع بكل تفاصيله، وهذه الصورة ظالمة في مجملها، وليس من المعقول أن تصبح الصورة الفاسدة هي السائدة عن رجال الأعمال".
    ويتناول فيلم "بوبوس" قضية تعثر رجال الأعمال التي تم الكشف عنها منتصف تسعينيات القرن الماضي، حين تلقت هيئة الرقابة الإدارية معلومات تفيد باستيلاء عدد من رجال الأعمال على نحو مليار و256 مليون جنيه، تم سحبها من البنوك دون دراسات جدوى.
    وكان عددٌ كبير من النقاد السينمائيين قد اعتبروا فيلم عادل إمام الأخير نسخةً مكررة من أفلامه، وقال الناقد السينمائي طارق الشناوي في مقالٍ خاص بموقع الـ"mbc.net": "إننا بصدد حالة من التكرار؛ لا جديد عن كل ما تراه في أغلب أفلام عادل إمام الأخيرة؛ حيث ترى نفس الشخصية أمامك!!".​

    http://www.elaph.com/Web/Cinema/2009/7/460140.htm
     

Partager cette page