1 mn litta2ammoll....!!!!!

Discussion dans 'Discussion générale' créé par toub9al, 23 Juin 2005.

  1. toub9al

    toub9al Visiteur

    J'aime reçus:
    9
    Points:
    0

    وجهة نظر
    رحم الله زمن »حاشاك« و »عْزّْكْ الله«

    لا تكاد تهدأ ضجة وننفض أيدينا منها، ونوهم أنفسنا بنسيانها وتجاوز مخلفاتها حتى نسمع بمثيلة لها غالبا ماتكون أضخم منها.

    كنا نظن أن ملف الكومسير ثابت قد أقبر بعد إدانته بالاعدام وتنفيذ الحكم فيه، وأن بلادنا لن تعرف بعد ذلك قضية مشابهة، بعد أن قال القضاء كلمته في اتجاه تخليصنا من زمن المسخ، غير أن الأيام تأبى إلا أن تثبت انها مازالت حبلى بالعشرات من الروايات والاحداث التي تقطع الأنفاس وتجعلنا نتصفد عرقا من الخجل.

    هذه المرة يأتي العجب من أكادير، مدينة العلم والثقافة والتراث، حيث تم اكتشاف شبكة دعارة تستغل الفتيات في تصوير أشرطة خليعة وترويجها في الاسواق الوطنية والدولية، لتهب العشرات من الصحف للاهتمام بهذه الفضيحة وتخصص لها المقالات الطويلة، والتحقيقات العريضة بالبنط الضخم الواسع، ولاحرج في أن تتجرأ بعض الأقلام على الاستعانة ببعض الصور الفاضحة لمصاحبة المقالات والمواد.

    كثير من المواطنين قرروا فرض رقابة قبلية على الصحف التي يقتنوها قبل إدخالها لبيوتهم، بل إن منهم من يضطر للاستغناء عن صحيفة أو أسبوعية ويتجاوزها لكونها نشرت مقالا أو تحقيقا عن فضيحة أكادير الجنسية.

    وقد نشرت إحدى الأسبوعيات الصادرة أخيراً باللغة الفرنسية تحقيقا حول هذا الموضوع، كان مليئا بالتفاصيل وبالصور الخليعة، غير أنها اجتهدت في إخفاء عورات المجرمين والضحايا، وحذرت قراءها من أن بعض فقرات التحقيق قد تفزعهم، وعلى أية حال فإذا كان لمثل هذه الاسبوعية الحرية في نشر ماتريد، فان العديد من المواطنين لهم الحرية في عدم إدخالها بيوتهم، ووضعها بين أيدي ابنائهم، وأمام أعين أفراد أسرهم.

    تصوروا الوسط المغربي بأخلاقه وثقافته ومحافظته، وتخيلوا الأسرة المغربية وهي متحلقة أمام التلفزة تشاهد شريطا ينفرط عقدها، ويهرع كل فرد الى ركن بمجرد أن يقترب بطل الفيلم لمداعبة ممثلة، كل ذلك خجلا واحتراما من الوالدين والإخوة والأخوات. الاسرة المغربية التي لا يجلس أفرادها الى بعضهم إلا بلباس محتشم، ولاتتداول فيما بينها سوى الألفاظ المحتشمة، هذه الاسرة تجد نفسها بين عشية وضحاها أمام سيل من الفضائح بالمقالات والصور، تفرض نفسها داخل البيت في كل ركن من أركانه.

    ماذا اصابنا؟ فبعد الكومسير ثابت، توالت الفضائح تلو الأخرى، قضايا القتل والاغتصاب والشذوذ الى جانب قضايا الاختلاس واستغلال النفوذ، وأصبح أبناؤنا يعيشون زمن الرماش وفتيحة الجبلية وفيليب سرفاتي وأقراص البورنو.

    فرحم الله زمن »حاشاك« و «عْزّْكْ الله« حيث انهارت كل القيم الأخلاقية، وأصبح مجتمعنا يعيش في مستنقع الرذائل والفواحش، ورغم ذلك لن نفتأ عن حشد العزائم والاستنجاد بذوي العقل والحكمة والمسؤولية من أجل العمل يدا في يد لإنقاذ ناشئتنا من ويل محقق.


     
  2. Casawia

    Casawia A & S Forever

    J'aime reçus:
    145
    Points:
    0
    toub9al choukran 3la had l'article :(

    7a9i9a hadechi li tgal howa li kayen, mandench wach chi wa7ed nssa tabet o chno ja min morah, o khayfa la hadechi li w9a3 f agadir iwelled chi 7wayej li idiw lmaghrib f dawama kbira. llah ya7fedna o safi
     

Partager cette page