2000 طالب وطالبة بكلية الطب والصيدلة يقاطعون الدراس

Discussion dans 'Scooooop' créé par MATAPAYOS, 28 Février 2008.

  1. MATAPAYOS

    MATAPAYOS Citoyen

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    38
    2000
    طالب وطالبة بكلية الطب والصيدلة يقاطعون الدراس



    قاطع نحو 2000 طالب وطالبة بكلية الطب والصيدلة محمد الخامس بالرباط الدراسة نتيجة قرار صادر عن مديرية الشؤون القانونية بوزارة التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، يقضي بمنح الطلبة المغاربة الذين درسوا الصيدلة في أوربا الشرقية معادلة دبلوماتهم في الصيدلة مع دبلوم دكتور في الصيدلة. وهدد الطلبة المعتصمون بالكلية بإضراب مفتوح عن الطعام إلى حين التراجع عن هذا القرار الذي اعتبروه لا يحترم المقتضيات القانونية ومنها مرسوم وزير التعليم العالي وتكوين الأطر رقم 2.01.333 بتاريخ 21 يونيو 2001، المتعلق بتحديد الشروط والمسطرة الخاصة بمنح معادلة شهادات التعليم العالي. وكانت الوزارة قد وجهت قرارا في هذا الإطار إلى الأمانة العامة للحكومة من أجل نشره في الجريدة الرسمية بتاريخ 19 فبراير، جاء في مضمونه منح المعادلة لمجموعة من الحاصلين على الدبلوم الأوكراني والروسي، مما أثار غضب الطلبة الذين قرروا الاحتجاج.

    ولقد فتحت رئاسة الجامعة حوارات مع الطلبة المعتصمين، ووعدت بالاتصال بالجهات الرسمية لدراسة المشكل، كما عقد أساتذة الكلية اجتماعا لمعرفة الظروف التي اتخذ فيها القرار وظروف مكان التمرين لمدة 6 أشهر التي تقول الوزارة إن الصيادلة خضعوا إليه.

    يذكر أن طلبة كلية الطب والصيدلة بالرباط وقفة احتجاجية أمام وزارة التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، للمطالبة بحماية قطاع الصيدلة من الدبلومات المزورة، وولوج الأشخاص غير الأكفاء إلى المهنة وطالبوا الجهات المعنية وعلى رأسها وزارة التعليم العالي ووزارة الصحة، والوزارة الأولى، والأمانة العامة للحكومة والهيئات المهنية للصيدلة من أجل منع من لا تتوفر فيهم شروط الصيدلي، الذي سيرعى صحة المواطن المغربي من ممارسة المهنة، وهددوا بمقاطعة الدراسة بالكلية إذا امتنعت الوزارة عن فتح حوار معهم، وأكدوا في بيان صادر عن مجلس طلبة الصيدلة أن هناك بعضا من منعدمي الضمير والمسؤولية، الذين يحاولون الاتجار بصحة المواطن، وذلك بممارسة الصيدلة بدبلومات مزورة أو غير مستوفية للشروط، حصلوا عليها من أوربا الشرقية، خصوصا من روسيا وأوكرانيا، نهاية الثمانينات وعند بداية التسعينات بدأت وفود من أوربا الشرقية تتوافد على المغرب وتزاول مهنة الصيدلة ولم يكن آنذاك أي قانون معادلة، فظلت هذه الوفود تتزايد فتضاعف عدد الصيادلة، ولا يزال يتضاعف إلى الآن، واتضح بعد ذلك أن أغلب هذه الدبلومات مزيفة، وليس لها أساس من الصحة، ومنهم من ليس له بكالوريا علمية أو غالبا ما لا يكون لهم حتى مستوى الباكلوريا، ومنهم من درس عامين أو أقل وأن أغلب معاهد الصيدلة بتلك البلدان حرة وبالتالي يصعب الحسم في مصداقية الدبلومات التي تمنحها

    source
     
  2. monaliza999

    monaliza999 Visiteur

    J'aime reçus:
    3
    Points:
    0
    ils ont raison de faire la greve... f la russie et la roumanie, les étudiants marocains payent pour valider leurs matieres au cours de leur cursus universitaire [:Z]
     
  3. atlasabdel

    atlasabdel Visiteur

    J'aime reçus:
    47
    Points:
    0
    3and8oum sa7.
    wa7ad t3adab, wa7ad yakoul8a sa8la 7ram
     
  4. taliani

    taliani Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    104
    Points:
    63
    3endhoum sahe f hadi chi ye9ra hta yeskhafe ou chi laaaaaaaaa :mad:
     
  5. jutron1968

    jutron1968 Visiteur

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    svp faites agrandir un peu la taille dyal texte la3winat ghadi i3warou lina
    merci bcp
     
  6. Saad.

    Saad. Accro

    J'aime reçus:
    99
    Points:
    48
    koulchi dayr 3la flousse ! mazal t ama tkharjou o deja bdate la conccurence
     
  7. MATAPAYOS

    MATAPAYOS Citoyen

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    38
    9raw me3aya chi nass f el bac mchaw l russia jabou diplome de pharmacie f 4 ans ( ness de les matieres 9rawh w ness chrawh, 100 dolars la matiere ), w reje3ou w 7lou , alors ana mchiti l espagne ne9ra pharamcie d abord :

    -1 an de langue + examen de sélectivité pour accès a l université .
    -une moyenne de 7 ans minimum pour avoir son diplôme ( même que la durée d études est de 5 ans dans toutes les facultes de pharmacie espagnoles peu d étudiants arrivent a terminer toutes les matières dans ce période , je dis même que c est une mission impossible!)
     
  8. MATAPAYOS

    MATAPAYOS Citoyen

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    38
    طلبة الصيدلة يرفعون دعوى ضد وزارة التربية الوطنية

    يعتزم طلبة كلية الطب والصيدلة بالرباط، المضربون عن الدراسة منذ الاثنين الماضي، رفع دعوى قضائية للطعن في وثيقة «معادلة الشواهد» المحصل عليها من طرف الصيادلة خريجي أوروبا الشرقية بدبلوم دكتور في الصيدلة، والتي أصدرتها وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي في التاسع عشر من شهر فبراير الماضي.
    وأفاد أحد طلبة الصيدلة المنقطعين عن الدراسة بأن الطلبة سيصعدون من احتجاجهم عبر القيام باعتصام بداية الأسبوع القادم والاستمرار في مقاطعة الدراسة إلى أن تتم الاستجابة لمطالبهم، وأضاف أن أساتذة كلية الطب والصيدلة بالرباط هم بصدد مناقشة مسطرة تشريعية لاقتراحها على البرلمان للخروج بقانون يروم تقنين المعادلة وإخضاعها لمعايير وشروط معينة.
    وفي السياق ذاته، قال مصدر مطلع عن قرب على ملف الصيادلة، فضل عدم ذكر اسمه، إن أغلب الصيادلة خريجو دول أوروبا الشرقية، والذين يشكلون أكثر من 70 في المائة من الصيادلة في المغرب، يعتبرون هذه المهنة «تجارة صرفة تعتمد على بيع وشراء الأدوية»، مضيفا أن لهذا الأمر انعكاسا سلبيا على صحة المواطن وعلى مهنة الصيدلة بصفة عامة.
    وأوضح المصدر ذاته أن هؤلاء الصيادلة، وفي محاولة منهم للتغطية على جهلهم بالمهنة وبأسماء الأدوية واستعمالاتها، يقومون باستقطاب مستخدمي الصيدليات المجاورة، الذين يتوفرون على خبرة، عن طريق إغرائهم بأجر أكبر.
    فمن المعلوم، يتابع المصدر، أن للناس ارتباطا بالمستخدم في الصيدلية أكثر من ارتباطهم بالصيدلي نفسه، حيث تربطهما علاقة خاصة، لكونه هو الذي يتعامل معهم بشكل مباشر، حيث يقوم بمساعدتهم على قراءة الوصفات الطبية ومواعيد أخذ الأدوية وطريقة استعمالها.
    ويؤكد المصدر أن الانعكاس السلبي على صحة المواطنين، يتمثل في جهل الصيادلة خريجي أوروبا الشرقية بأصول المهنة، وفي إعطاء أدوية، في كثير من الأحيان، في غير محلها أو بدون وصفة طبية. كما أن هؤلاء الصيادلة، يقول المصدر، يصبحون بسبب جهلهم، مزودين رئيسيين للمدمنين والمجرمين بمواد مخدرة ومهلوسة تحتوي عليها بعض الأدوية، وبذلك يساهمون في ارتفاع نسبة الاعتداءات على المواطنين في الشارع.
    وينضاف إلى ذلك، حسب المصدر، أن هؤلاء الصيادلة لا يحترمون أخلاقيات المهنة، فتجدهم مثلا يلصقون على الواجهة الأمامية للصيدلية إعلانا عن تخفيضات على الأدوية، كما لا يحترمون أوقات العمل، ويساهمون بشكل كبير في توتر العلاقات ما بين الصيادلة

    source
     

Partager cette page