72 في المائة من الشباب الأمازيغي لا يقرأون ال

Discussion dans 'Info du bled' créé par ZIKAS, 21 Octobre 2006.

  1. ZIKAS

    ZIKAS Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    117
    Points:
    63
    [img align=right]http://img208.imageshack.us/img208/5370/tifinaghpw9.gif[/img]
    72 في المائة من الشباب الأمازيغي لا يقرأون الصحافة الأمازيغية

    كشف استطلاع للرأي قامت به جمعية شبابية حول توجهات الشباب الأمازيغي، شمل عينة تضم 3000 شاب من الناطقين بالأمازيغية، أن نحو 43 في المائة منهم، يرون أن تجربة تدريس اللغة الأمازيغية بالمناطق الناطقة بها، جد متوسطة، بينما رأى نحو 57 في المائة من العينة ذاتها، أنها تتراوح بين الضعف والضعف الشديد، على عكس ذلك تنظر نسبة عالية من العينة تقدر بـ 69 في المائة، أن وضعية الفنون الأمازيغية في تحسن مستمر.


    وأكد الاستطلاع ذاته الذي حاول استكشاف توجهات الشباب المغاربة الناطقين باللغة الأمازيغية، حول أبرز قضايا الاشتغال العمل الثقافي والجمعوي الأمازيغي، وتشمل التعليم والإعلام والفنون والعمل الجمعوي، أن نحو 72 منهم لا يقرأون الصحافة الأمازيغية، في حين لم تتجاوز نسبة الذين يقرأونها 7 في المائة.
    وعلى عكس قراءة الصحف الأمازيغية، أبدت نسبة 98 في المائة من العينة المستجوبة، رغبتها في استجابة الحكومة الحالية لطلبه الحركة الثقافية الامازيغية بإنشاء قناة تلفزيونية أمازيغية، حيث عبر نحو نحو 71 في المائة و88 في المائة عن عدم اقتناعهم بكمية البرامج التي تذاع على القناتين الأولى والثانية على التوالي، هذا في الوقت الذي قال فيه نحو 56 في المائة أنهم يستمعون إلى نشرات الاخبار والبرامج التي تذاع عبر الإذاعة الوطنية، بينما أكد 44 في المائة من الشباب المستجوب أنهم لا يستمعون إليها.

    وبينما يتفق نحو 64 في المائة مع الدعوات التي تنادي يتوحيد اللهجات الثلاث، تمازيغت وتشلحيت وتريفت، ويعارضها 36 في المائة، يرفض نحو 63 في المائة من شباب العينة توحيد نشرات الأخبار، معبرين عن رغبتهم في الاحتفاظ بالوضع الحالي، أي بثلاث نشرات باللهجات الثلاث كما هو عليه الحال الآن.

    وعن نوعية البرامج المفضلة بالنسبة لشباب العينة، أجاب نحو 86 في المائة بأنهم يفضلون مشاهدة الأفلام، و74 في المائة يحبذون متابعة البرامج الترفيهية، في حين يفضل 71 في المائة منهم متابعة البرامج الوثائقية.

    من جهة أخرى، أكد نحو 27 في المائة من الشباب المستجوب أن العمل الجمعوي والثقافي الأمازيغي، عرف تراجعا بنسبة 27 في المائة، بعد إنشاء المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، في حين لاحظ 31 في المائة منهم أنه عرف انتعاشة بعد إنشاء المعهد. وذهب 42 في المائة منهم إلى أنه ظل على حاله، وعرف استقرار في الأداء.



    جريدة التجديد
     

Partager cette page