bonnnn article / الأمطار بريئة

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par izeli, 11 Février 2009.

  1. izeli

    izeli ●[●ЖΣΨ

    J'aime reçus:
    229
    Points:
    63
    عبد الله الدامون
    هاهو الماء مرة أخرى يستمر في صنع الحدث في المغرب، وهاهي صور الناس الغرقى حتى أعناقهم والهاربين من أمطار الخير تعطي صورة حقيقية عن أجمل بلد في العالم. وها هي الوديان التي جفت طويلا تفيض على البشر والحيوان وتجرف في طريقها كل شيء، والمصيبة أن مصطفى العلوي تقاعد عن التعليق في مثل هذه الأحداث، بينما كان من الممكن أن يخفف كثيرا من هول ما يحدث ويعلق على لقطات الفيضانات بعبارته الشهيرة: وها هم رعاياك يا مولاي خرجوا عن بكرة أبيهم فرحين بأمطار الخير والنماء..
    المغاربة انتظروا الماء طويلا، وبعد عقود من الجفاف جاء المطر وأغرقهم. وبعد أزيد من نصف قرن على الاستقلال، هاهم المغاربة يغرقون في كل شيء، في الفقر والأمية والمرض والماء والبرد والصهد. تأتي الأمطار فتقتل، ويأتي البرد فيقتل، ويأتي الصهد فيقتل، ويأتي الزلزال فيقتل، ويأتي المرض فيقتل، حتى تساءل الناس عن فائدة شيء اسمه الاستقلال.
    في ظل هذه الظروف تظهر دراسات طبية علمية تقول إن حوالي 50 في المائة من المغاربة مصابون بأمراض نفسية، على رأسها القلق وانفصام الشخصية. كيف يمكن أن يظل المغاربة محتفظين برصانتهم وعقولهم وهم يرون هذه الحكايات المفجعة لاختلاسات وسرقات يشيب لهولها الولدان؟
    في كل مناطق ومدن المغرب، وخلال كل هذه السنوات الماضية من الجفاف وشح الأمطار، تحولت أودية يابسة إلى مناطق سكنية، وتحولت مناطق خطيرة جغرافيا إلى مدن ممتلئة بالبشر، وسهول فلاحية صارت مقرا لمدن جديدة تبنيها مجموعات عقارية عملاقة وتجني منها الملايير.
    خلال كل السنوات الماضية، اغتنى الكثير من المسؤولين والشركات العقارية عبر إنشاء مدن ملح جديدة تغرق لأول وهلة، وأغمضت الدولة أعينها عن الآلاف من حالات الفساد والرشوة، وانخرط مسؤولون كثيرون في تحويل المغرب إلى مهرجان من الفوضى، وأصبحت حالات الغش والتدليس قاعدة عامة، وتم بناء عمارات شاهقة في مناطق تتوفر على قنوات صغيرة جدا لتصريف المياه، وتم الترخيص لبناء إقامات سكنية بآلاف السكان في مناطق مخصصة أصلا للفيلات، وتم تدمير الأودية التي تصرف مياه الأمطار وبنيت فوقها أحياء عشوائية أو دور الصفيح، وتم تدمير القنوات الحديدية العملاقة لتصريف المياه، والتي تركها الاستعمار، واستبدلت بقنوات بلاستيكية ضيقة تنفجر بمجرد أن تضيق بالماء، وفي كل مكان تنتشر أكوام الأزبال والنفايات التي تغلق مجاري المياه عند أول زخة مطر، وفي النهاية نقول إن الأمطار هي المسؤولة.
    المسؤول عن كل شيء في المغرب هو الفساد والاختلاس والنهب والغش. ومنذ الاستقلال إلى اليوم، اختلست مبالغ خرافية من أموال الشعب كان يمكن أن يتحول بها المغرب فعلا إلى أجمل بلد في العالم، لكن الذي حدث هو أن الناهبين واللصوص هم الذين يعيشون في أجمل بلد في العالم، بينما على المنهوبين أن يقضوا عمرهم وهم يقاومون بوسائلهم الخاصة البرد والمطر والثلوج والصهد والمرض والأمية.
    في كل مرة يتعرض المغرب لنكبة طبيعية، يجب على الناس أن يدركوا أن المسؤول عن ذلك هم الذين نهبوهم طوال نصف قرن وأفرغوا صناديق الشعب من الميزانيات ومارسوا الغش في كل شيء. الأمطار ليست مسؤولة أبدا عما يجري
    .



     
  2. coucou07

    coucou07 Visiteur

    J'aime reçus:
    62
    Points:
    0
    hada wa9i3 tan3ichoh, merci mol test pour partage
     

Partager cette page