CIA تقرير جديد يؤكد تورط المغرب في الرحلات ال&#158

Discussion dans 'Scooooop' créé par h@kim, 27 Juin 2006.

  1. h@kim

    h@kim Guest

    كشف تقرير جديد، صدر يوم الخميس الماضي، أن إسبانيا استقبلت منذ سنة 2002 إلى يناير من هذا العام 125 رحلة لمعتقلين كانت تنقلهم وكالة الاستخبارات الأمريكية، أي أن هذه الرحلات غطت حقبتي رئيس الوزاراء الإسباني السابق خوسي ماريا أثنار القريب من سياسة واشنطن وخليفته في المنصب خوسي لويس رودريغيث ثاباتيرو المعارض لسياسة الرئيس الأمريكي جورج بوش. وقد دعا ثاباتيرو أمام هذه الفضيحة إلى فتح تحقيق في الموضوع لمعرفة مدى صحة هذه الأخبار، وهل قامت الإدارة الأمريكية برحلات دون علم إسبانيا. وعاد وزير الخارجية الإسباني ميغيل آنخيل موراتينوس يوم الخميس الماضي الى تكذيب علم الحكومة بالرحلات السرية أمام دقة المعلومات الواردة في التقرير، وخاصة الخطوط الجوية التي اتبعتها طائرات المخابرات الأمريكية والمطارات التي نزلت فيها، بينما كان في السابق ينفي نهائيا هذه الرحلات. التقرير الجديد كشف عن رحلات جوية ذهابا وإيابا بين جزيرة الآسور البرتغالية، حيث توجد قاعدة عسكرية أمريكية ضخمة، ومدينة فالنسيا الإسبانية، وأخيرا الأقصر في مصر.
    وهو خط جوي غريب من نوعه، ويؤكد أكثر من مراقب أن هذه ليست بالرحلات السياحية العادية، فلا الخطوط المصرية ولا الإسبانية ولا البرتغالية يربطها خط مثل هذا، بل هو خط من نوع آخر، تجمع بينه طائرة المخابرات الأمريكية، وقد شهد هذا الخط حسب التقرير 16رحلة طيران. ولا تنفرد مصر لوحدها بهذا النوع من الرحلات بل تشترك مع دول عربية أخرى، فالمخابرات الأمريكية عززت من نشاط النقل الجوي بين المغرب وإسبانيا بعدما ربطت ولعدة مرات بين مطاري الرباط وإيبيسا في جزر الباليار الإسبانية، ثم واشنطن مقر المخابرات، والأمر نفسه مع ليبيا والأردن. وتقول التقارير إن هذه الرحلات هدفها نقل البشر المعتقلين من أجل إخضاعهم للتعذيب. وتؤكد وكالة أوربا برس أن أكبر عدد من رحلات المخابرات جرت بين مصر وليبيا مع مطار مايوركا الإسباني.
    برلمان الاتحاد الأوربي الذي كان قد كلف الخبير السويسري ديك مارتي بإنجاز تقرير حول هذه الرحلات، مازال يتابع التحقيق في هذه الرحلات السرية التي كان ركابها أساسا من العرب والمسلمين، أما في الدول العربية المعنية فيجب الانتظار.


    source: www.aljareeda.ma
     

Partager cette page