Compagne de dépistage à Nador

Discussion dans 'Info du bled' créé par billita, 4 Mars 2010.

  1. billita

    billita Oum mohamed

    J'aime reçus:
    182
    Points:
    63
    [MàJ] Compagne de dépistage à Nador

    [​IMG]

    50 élèves à Zeghanghan (province de nador) ont bénéficié d'un examen gratuit de leur vision au centre de diagnostic de Nador, grâce à l'aide de la délégation du ministère de la santé, la délégation du ministère de l'enseignement, l'association "Saif Rif" ainsi qu'aux efforts de l'orthoptiste Rabione notre cher membre du forum.


    تخليدا لذكرى المولد النبوي الشريف، نظمت جمعية سيف الريف للتنمية والبيئة بجماعة وكسان بتعاون مع النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالناظور ومندوبية الصحة ومؤسسة المعبودي للتعليم الخصوصي ، يوم أمس الثلاثاء حملة طبية لتصحيح النظر لفائدة تلاميذ وتلميذات مدرسة القاضي عياض بسيطولازار، وفرعيها بكل من دوار إحجاما السفلى ودوار بقويا، شملت أزيد من 50 مستفيد في إطار العملية ذاتها، أشرف طاقم طبي بمستشفى تشخيص الأمراض بالحي الإداري بالناظور على تشخيص جميع المستفيدين وتحديد حالة كل واحد على حدى

    وقد أكد السيد أحمد خرطة رئيس جمعية سيف الريف للتنمية والبيئة، أن العملية المذكورة تندرج في إطار الأعمال الإجتماعية التي تقوم بها الجمعية، منوها بالدور الفعال الذي قام به مختلف الشركاء المتمثلين في النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية الذي أبدى مساندة كبيرة للفكرة كما تكفل بتوفير النظارات لفائدة التلاميذ، إلى جانب دعم المندوب الإقليمي لوزارة الصحة الذي تكفل بالعمليات الجراحية على العيون بالنسبة للتلاميذ الذين كانوا في حاجة إليها ، إضافة إلى المساعدة التي قامت بها مؤسسة المعبودي للتعليم الخصوصي التي وفرت وسائل النقل للجمعية من أجل نقل التلاميذ من المؤسسات التعليمية إلى مستشفى تشخيص الأمراض بالناظور ، مضيفا أن العملية المذكورة تشكل مرحلة أولى تليها حملة شاملة تستهدف ساكنة سيطولازار بمختلف الأعمار وستشمل جميع الأمراض

    ومن جانب آخر أكد السيد ربيع بومهراز إختصاصي في تقويم البصر وتعديل الحول بمستشفى تشخيص الأمراض بالناظور، أن العملية ذات أهمية كبيرة بإعتبارها تستهدف تلاميذ تتراوح أعمارهم مابين 7 و14 سنة، مما يجعل أمر معالجة الأطفال الذين يشكون من ضعف البصر، ممكن بشكل كبير مقارنة مع المتقدمين في السن مضيفا أن الحملات الجمعوية من هذا القبيل لايمكن إلا أن يتم تشجيعها والإنخراط في دعمها كل حسب موقع مسؤوليته

    وقد شهدت الحملة ذاتها إستحسان آباء وأمهات وأولاياء أمور التلاميذ المستهدفون من الحملة الطبية التي همت ضعف البصر خاصة لدى الفئة المعوزة التي وجدت في الحملة المجانية فرصة ثمينة لإستفادة أبنائهم من النظارات وتشخيص المشاكل التي تعانيها حاسة البصر لديهم







    Sources :
    Segangan.net
    Nadorcity.com
     

Partager cette page