Kidnapped in Iraq: المغرب يرفض المساومة على الرهينتين في &#1575

Discussion dans 'Info du bled' créé par isitien, 6 Novembre 2005.

  1. isitien

    isitien Bannis

    J'aime reçus:
    28
    Points:
    0
    المغرب يرفض المساومة على الرهينتين في العراق

    أعلنت وزارة الخارجية المغربية أمس »انه ليس لتنظيم القاعدة في العراق درس يعطيه للمغرب«، مشيرة إلى أن المغرب »سيد« في قراراته السياسية كارسال بعثة دبلوماسية إلى العراق.


    وكان تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين الذي يتزعمه الأردني المتطرف أبو مصعب الزرقاوي أعلن انه قرر قتل مغربيين يعملان في السفارة المغربية في بغداد وهدد جميع البعثات الدبلوماسية في بغداد بالمصير نفسه. وورد في بيان التنظيم إن الرهينتين قالا إن حكومتهما أرسلتهما »تمهيداً« لمجيء سفير للمغرب في بغداد.


    وقالت الوزارة في بيانها إن »سفارة المغرب في بغداد تقيم علاقات مع مجموع


    القوى السياسية والحساسيات التمثيلية العراقية«، مضيفاً إن »هذا الموقف لا يمكن أن يخضع لتدخل أو مساومة. من أي كان، لا سيما من مجموعة إرهابية لا يمكنها أن تدعي تمثيل العراق«.


    وأضافت الوزارة انه من ثم »فليس لهذه المجموعة درس تعطيه للمغرب، السيد في


    توجهاته السياسية واختياراته الخارجية«. وجاء في البيان أيضاً »إن ممثليه المغرب في العراق. ترمز إلى دعم المملكة لسيادة العراق ووحدته الترابية وكذا وحدة شعبه، الذي يجتاز حالياً لحظات عصيبة من تاريخه«.


    وقالت الوزارة إن »المملكة المغربية تطالب بإطلاق سراحهما فورا ودون شروط«، متهمة تنظيم القاعدة بمحاولة »تبرير إعلانه المشين عن إعدام جبان لعبد الرحيم بوعلام وعبد الكريم المحافظي على أساس مرجعيات دينية مزعومة واعتبارات سياسية زائفة«.



    وفقد المغربيان عبد الرحيم بوعلام (55 سنة) السائق في سفارة المغرب في بغداد وزميله عبد الكريم المحافظي (49 سنة) الذي يعمل في صيانة السفارة، في العشرين من أكتوبر. وتبنى تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين في 26 من الشهر نفسه خطفهما. وكان هذا التنظيم تبنى في الماضي خطف واغتيال دبلوماسيين جزائريين اثنين والقائم بالأعمال المصري. (أ.ف.ب)
     

Partager cette page