Maroc: عالم دين يعتبر "زواج الكونطرا" زنى

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 29 Septembre 2008.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    مغربيات يقبلن الزواج بدون عقد هربا من "مشاكل" الزواج الشرعي


    اعتبر عالم دين مغربي العلاقات التي صارت تقبل بها بعض الأسر المغربية بين رجل وامرأة بدون عقد لكن بوثيقة إدارية تتضمن شروطا مالية يتفق عليها الطرفان بكونها "زنى صريحا و ليست سوى علاقات غير شرعية بين الرجل والمرأة، ولا تعتبر زواجا لا من قريب ولا من بعيد لانعدام بعض أركان الزواج فيها، كما أنه يجب أن يقام فيها الحد والعقوبات الشرعية".

    وذلك في حين اعتبرها باحث اجتماعي وتربوي طريقة لتجاوز بعض المشاكل الموضوعية التي يخلقها الزواج الشرعي، من قبيل شروط مدونة الأسرة مثل مستحقات الأولاد، أو عدم الأهلية القانونية لأحد الطرفين مثل عدم بلوغ السن القانوني للزواج.
    وهو ما اعتبره الشيخ محمد التاويل، أحد كبار علماء المالكية بالمغرب، في حديث مع العربية. نت زنى واضحا، مضيفا أن هذه العلاقة بين الرجل والمرأة "لا تعتبر زواجا لا من قريب ولا من بعيد لانعدام بعض أركان الزواج، مثل الصيغة التي تعني الإيجاب من ولي الزوجة بالقول زوجتك أو أنكحتك ابنتي، وانعدام الشاهدين أيضا.

    وقال التاويل إن النية هنا غير موجودة، فالرجل لا يرتبط بالمرأة بنية التأبيد، إنما من أجل قضاء مصالح معينة، وهو ما ينافي الحكمة الرئيسية من تشريع الزواج، وبالتالي فمثل هذه العلاقات ليست زواجا في شيء وإنما علاقات غير شرعية، وهي زنى صريح.

    ويضيف العلامة المغربي أن صيغة قراءة الفاتحة بين الرجل والمرأة التي كانت سائدة في الأربعينات والخمسينات من القرن الماضي بالمغرب لم تكن سوى "إعلانا للخطوبة" وليست زواجا في حد ذاته، أما هذا النوع المشار إليه من الزواج فليس سوى بيعا للمرأة نفسها مقابل مبلغ مالي.

    ويرى التاويل أن مثل هذا النوع الغريب من العلاقات بمسمى الزواج يجب أن يقام فيها الحد والعقوبات الشرعية التي ينص عليها الشارع الحكيم، لأن الأمر يتعلق بجريمة الزنى، مبرزا أنه لا تترتب عنه مطالبة المرأة بالنفقة، أما الأبناء إن ولدوا فيكونون حينئذ أبناء غير شرعيين".




    http://www.alarabiya.net/articles/2007/11/05/41269.html
     

Partager cette page