Paris St Germain Vs O. Marseille

Discussion dans 'Autres Sports' créé par josef21ma, 7 Mars 2006.

  1. josef21ma

    josef21ma Accro

    J'aime reçus:
    35
    Points:
    48
    الديربي الفرنسي يأخذ أبعادا اجتماعية وسياسية


    على خلفيات التفاعلات الأخيرة لمسلسل "باريس سان جيرمان-مرسيليا" تزداد التساؤلات لدى الرأي العام الفرنسي حول سر "العداء الرياضي" بين الغريمين التاريخيين للكرة الفرنسية.

    الجدل الذي نشب في نهاية هذا الأسبوع قبيل مباراة مرسيليا خارج أرضه أمام باريس سان جيرمان في قمة مباريات المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الفرنسي أكدت مرة أخرى أن لقاء الخصمين لن يكون عاديا، طال الزمن أم قصر.

    المباراة التي جرت على ملعب بارك دي برانس وأمام 44 ألف متفرج إنتهت بالتعادل بدون أهداف وهي نتيجة جيدة لمرسيليا الذي خاض المباراة بفريقه الرديف احتجاجا على عدم حصول مشجعيه على عدد كاف من تذاكر المباراة.

    جذور التنافس

    ولكن المحللين تناسوا نتيجة المباراة وأخذوا يعالجون ظاهرة تعدت، مع مرور السنين، المستوى الرياضي لتصبح مسألة ذات بعد اجتماعي وسياسي، فلقاءات باريس سان جيرمان مع مرسيليا ليست لقاءات كبقية مباريات الدوري الفرنسي، شأنها في ذلك شأن كل المواعيد الكروية الساخنة أمثال ريال-برشلونة، ميلان-إنتر، أرسنال-تشيلسي، أياكس- أيندهوفن .

    وتمضي السنوات وتتوالى المواسم دون أن يتغير السيناريو الذي يأخذ أبعاد المسلسل السينمائي. مساومات هنا واستفزازات هناك، تصريحات هنا و ردود فعل هناك على خلفيات حالة استنفار قصوى في أوساط قوى الأمن.

    ما هي أسرار هذا الديربي الكروي الذي تطور إلى عداء كروي قبل أن ينزلق إلى عداء" بين مدينتين ؟ التساؤل لم يقتصر على الرسائل الصحفية عشية و غداة المباراة بل أصبح محل اهتمام علماء الاجتماع.

    صراع مدينتين

    عدد لا يحصى من البحوث الجامعية والكتب خصصت في السنوات الأخيرة لهذا الموضوع مؤكدة بذلك وجود ظاهرة يستحيل فهمها من زاوية رياضية بحتة، فعداء الغريمين ما هو في الحقيقة إلا نتيجة العداء بين مدينتين لم يكن هناك تعايش بينهما في يوم من الأيام.

    ويرى عالم الاجتماع كريستيان برومبارغيه مؤلف كتاب حول ظاهرة الكرة أن الكراهية المتبادلة بين باريس و مرسيليا طغت على العلاقة بين الناديين. "الدولة الباريسية طالما احتقرت مرسيليا ومشاكلها الاقتصادية و دوقها لجو الأفراح، المدينة المتوسطية فخورة بطابعها وإبراز تفوقها يعد بالنسبة لها أمرا في غاية الأهمية".

    ويعتقد البروفسور روفو باحث في علم النفس أن سر العلاقة الغير ودية بين الناديين يعود إلى التنافس الشديد بين المدينتين بقوله : "العلاقة بين باريس-مرسيليا هي قبل كل شيء مواجهة بين مدينتين تتسمان بالكبرياء، فتأكيد الوجود عبر كرة القدم أقوى عند مرسيليا".

    المصدر : خاص بالجزيرة الرياضية - فرنسا
     

Partager cette page