Selon le "Daily Mirror", M. Bush a envisagé de bombarder la chaine Al-Jazira

Discussion dans 'Scooooop' créé par abousalma, 22 Novembre 2005.

  1. abousalma

    abousalma Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    le président américain, George W. Bush, a envisagé en 2004 de bombarder la télévision satellitaire qatarie Al-Jazira, écrit, mardi 22 novembre, le quotidien britannique Daily Mirror, citant un mémorandum "ultra secret" du 10 Downing Street, la résidence du premier ministre britannique, Tony Blair.

    Selon des sources anonymes citées par le quotidien – connu pour son opposition à la guerre en Irak –, une transcription de cinq pages d'une conversation entre MM. Bush et Blair révèle que le premier ministre britannique a évoqué avec le président américain l'éventualité d'une frappe militaire sur la station basée au Qatar.

    Cette transcription, datant d'une visite effectuée par M. Blair à Washington le 16 avril 2004, indique que le président américain souhaitait attaquer le siège de la chaîne satellitaire à Doha, dont la couverture de la guerre n'a cessé de susciter les critiques de Washington. Toujours selon le Mirror, M. Blair craignait pour sa part qu'une telle action dans la capitale du Qatar, un allié-clé pour les Occidentaux dans le Golfe, ne conduise à des représailles violentes.


    "TRÈS DOMMAGEABLE POUR BUSH"

    Selon un responsable du gouvernement britannique cité par le quotidien sous couvert d'anonymat, la menace de M. Bush n'avait pas de fondement sérieux et avait été faite sur le mode humoristique.

    Mais selon une autre source, "Bush était très sérieux, de même que Blair. Cela est absolument clair si l'on se réfère au ton employé par les deux hommes". "Le mémorandum est explosif et très dommageable pour Bush. Il a clairement fait comprendre qu'il voulait bombarder Al-Jazira au Qatar et ailleurs. Blair a rétorqué que cela poserait un grave problème", a indiqué une autre source, toujours selon le quotidien.

    Lundi 21 novembre, l'ancien ministre de la défense travailliste a demandé à Downing Street de rendre public ce mémo, indiquant "qu'il est effrayant qu'un homme aussi puissant que Bush puisse proposer des actions aussi cavalières. J'espère que le premier ministre fera en sorte que ce document soit publié. Cela donnera un aperçu de la mentalité des architectes de la guerre".

    Un porte-parole du 10 Downing Street a déclaré n'avoir "rien à dire sur cette affaire".

    source lemonde
     
  2. fifofly

    fifofly Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : Selon le "Daily Mirror", M. Bush a envisagé de bombarder la chaine Al-Jazira

    انتقد محللون إعلاميون وسياسيون خطط الرئيس الأميركي جورج بوش لقصف مقر قناة الجزيرة في قطر بحسب مذكرة سرية صادرة عن الحكومة البريطانية نشرتها صحيفة ديلي ميرور البريطانية اليوم، وقال هؤلاء المحللون إن ذلك يعد إفلاسا للإدارة الأميركية ويكشف أن حديثها عن الحرية والإصلاح مجرد أكاذيب.
     
  3. Casawia

    Casawia A & S Forever

    J'aime reçus:
    145
    Points:
    0
    Re : Selon le "Daily Mirror", M. Bush a envisagé de bombarder la chaine Al-Jazira

    المدعي العام البريطاني يحظر نشر خطة قصف الجزيرة

    [​IMG]

    كشفت صحيفة ديلي ميرور البريطانية النقاب عن تلقيها تحذيرات من المدعي العام البريطاني من نشر المزيد بشأن تفاصيل الوثيقة السرية التي قالت إن الرئيس الأميركي جورج بوش خطط لقصف مقر قناة الجزيرة في قطر وعدد من مكاتبها بالخارج, أثناء تغطيتها للهجوم الشامل الذي تعرضت له مدينة الفلوجة عام 2004.

    وقالت الصحيفة إن المدعي العام حذرها من أن نشر الوثيقة سيعتبر خرقا لقانون أسرار الدولة, وهدد في الوقت نفسه باستصدار حكم قضائي استعجالي من المحكمة العليا إذا لم تلتزم بذلك.

    وأكدت ديلي ميرور أنها قررت الانصياع لذلك التحذير وعدم نشر المزيد من التفاصيل, رغم الدعوات المتزايدة لنشر ما احتوته الوثيقة بصورة كاملة.

    وفي هذا الإطار نقلت الصحيفة عن المتحدث باسم حزب الديمقراطيين الليبراليين قوله إن ما جاء بالوثيقة "لو كان صحيحا فإنه يعبر عن مدى يأس الإدارة الأميركية".

    من جانبها قالت صحيفة تايمز إن المدعي العام البريطاني أرسل إلى كل الصحف محذرا من ملاحقة أي صحيفة تنشر تفاصيل الوثيقة التي تتضمن الحديث الذي دار بين الرئيس الأميركي ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير، حول خطة عرضها بوش للاعتداء على الجزيرة.

    الجزيرة تنتظر ردا
    وقد أصدرت قناة الجزيرة بيانا قالت فيه إنها تجري تحقيقا في تقرير ديلي ميرور. وأوضح البيان أنه وقبل الخروج بأي استنتاجات تسعى الجزيرة إلى التأكد بصورة مطلقة من صدقية الوثيقة، وهي تأمل من الحكومة البريطانية أن تصدر تأكيدا بأسرع وقت ممكن.

    وأضاف البيان أنه إذا ما تبين أن التقرير صحيح فإن ذلك سيكون صدمة قاسية ليس للجزيرة فقط بل ولجميع المؤسسات الإعلامية في العالم بأسره، وسيلقي بشكوك جدية على تبريرات الإدارة الأميركية لحوادث سابقة استهدفت صحفيي الجزيرة ومكاتبها.

    كما سيفتح ذلك فصلا جديدا في علاقة حكومتي اثنتين من أقوى دول العالم بالمؤسسات الإعلامية بوجه عام. والجزيرة تحث البيت الأبيض والحكومة البريطانية على الرد على تقرير ديلي ميرور.

    وإذا ما تبين أن المذكرة صحيحة، فإنه يتوجب على الحكومتين الأميركية والبريطانية توضيح موقفيهما من التصريحات المتصلة بالاستهداف المتعمد للصحفيين والمؤسسات الصحفية.

    تفاصيل الوثيقة
    وكانت الصحيفة البريطانية نشرت وثيقة اطلع عليها النائب العمالي البريطانى السابق توني كلارك, اشتملت على معلومات تؤكد أن الرئيس الأميركى جورج بوش أطلع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير, خلال زيارته للبيت الأبيض فى أبريل/ نيسان من العام الماضي على خطة لقصف مقر قناة الجزيرة وبعض مكاتبها بالخارج.

    وقالت ديلي ميرور إن بلير حذر بوش من أن القيام بمثل هذا العمل قد يثير موجة غضب عالمية. ومن المقرر أن يمثل الشخصان المتهمان بتسريب المذكرة أمام القضاء البريطاني الأسبوع المقبل.

    كما نقلت الصحيفة عن مصادر لم تحددها قولها إن محضر حديث جرى بين بلير والرئيس الأميركي، كشف أن الرجلين بحثا إمكانية توجيه ضربة عسكرية إلى القناة.

    وأضاف المصدر أن بوش عبر عن نيته مهاجمة الجزيرة في قطر وخارجها لكن بلير حذره من أن مثل تلك الخطوة ستكون لها تداعيات خطيرة، مشيرا إلى أن ما كان الرئيس الأميركي يريده لم يكن محل شك كما أنه من المؤكد أن بلير لم يكن يريده أن يقوم بذلك.

    ورغم أن الصحيفة نسبت لمصدر حكومي قوله إن تهديد بوش كان في إطار المزاح، فإنها نقلت عن مصدر آخر قوله إن الرئيس الأميركي كان جادا بالفعل, كما أن بلير كان جادا كذلك في تحذيره مضيفا أن هذا ما يظهر من نوعية العبارات التي استخدمها كل من الرجلين.

    ونسبت ديلي ميرور إلى المسؤول السابق بوزارة الدفاع البريطانية بيتر كيلفويل طلبه من رئاسة الوزراء نشر الوثيقة التي تحتوي على تفاصيل ما دار بين الرجلين في تلك المباحثات, قائلا "إنه من المرعب أن يكون رجل بسلطة ونفوذ بوش قد اقترح بالفعل مثل هذا العمل المتعجرف".

    المصدر: الجزيرة

     

Partager cette page