star du monde - selection afrique

Discussion dans 'Football' créé par osiris, 19 Juillet 2007.

  1. osiris

    osiris Visiteur

    J'aime reçus:
    103
    Points:
    0
    تعادل نجوم العالم ومنتخب أفريقيا في الاحتفال بعيد ميلاد مانديلا​


    [​IMG]

    تعادل منتخبا نجوم العالم وأفريقيا 3/3 مساء أمس الاربعاء في المباراة التي جرت بينهما على استاد نيولاندز بمدينة كيب تاون ضمن مهرجان الاحتفال بعيد ميلاد الزعيم والمناضل الافريقي نيلسون مانديلا الرئيس الاسبق لجنوب أفريقيا.

    وشارك في المباراة مجموعة من أبرز الاسماء في عالم كرة القدم سواء من النجوم السابقين أو الحاليين ليشاركوا مانديلا في احتفاله بعيد ميلاده التاسع والثمانين وذلك تحت إشراف ورعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

    وكان من بين النجوم المشاركين في المباراة المهاجم الكاميروني صامويل إيتو نجم برشلونة الاسباني واللاعب الهولندي السابق رود خوليت المدير الفني لبرشلونة والفائز سابقا بلقب أفضل لاعب أوروبي والأسطورة الليبيري السابق جورج ويا.

    كما كان من بينهم نجما جنوب أفريقيا لوكاس راديبي ومارك فيش والفرنسي كريستيان كاريمبو.

    وسيطرت أجواء الاحتفالات على استاد نيولاندز وهتفت الجماهير في المدرجات لتحية نجوم أفريقيا والعالم من المشاركين في المباراة أثناء دخولهم وخروجهم من الملعب.

    ولعب أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه ضربة البداية في هذه المباراة التي شهدت أداء رائعا ومبهرا من لاعبين في الاربعين من عمرهم مثل المهاجم المصري المخضرم حسام حسن الذي سجل هدفين وخوليت وكذلك اللاعب الغاني السابق عبيدي بيليه الفائز بلقب أفضل لاعب في أفريقيا ثلاث مرات سابقة حيث سجل كلا منهما هدفا في المباراة.

    في المقابل كان غريبا أن تنتهي العديد من تسديدات إيتو الذي ما زال في العقد الثالث من عمره بين يدي حارس المرمى.

    وأقيمت المباراة تحت شعار حملة الفيفا "قل لا للعنصرية" والتي أطلقها الفيفا بداية من العام الماضي لمكافحة المشاكل المتراكمة بسبب العنصرية التي يواجهها اللاعبون ومنهم إيتو من قبل الجماهير داخل الملاعب وخاصة في الملاعب الاوروبية.

    ومنح الفيفا العضوية الشرفية لاتحاد "ماكانا" لكرة القدم الذي أسسه أتباع وزملاء مانديلا الذين رافقوه لسنوات طويلة في سجن جزيرة روبن والذي قضى فيه 17 عاما من 27 عاما قضاها في السجن.

    وحرص اللاعبون على تقدير مانديلا وتكريمه على عمله ودوره في مكافحة العنصرية فارتدوا قمصان لعب كتب عليها الرقم 46664 وهو رقمه القديم في السجن في الوقت الذي أنشد فيه 35 ألف مشجع احتشدوا في المدرجات "عيد ميلاد سعيد.

    وقال مانديلا في رسالة مسجلة عرضت على شاشة عرض عملاقة في الاستاد "هذه المباراة أكثر من كونها لقاء كرة القدم. إنها ترمز إلى قوة كرة القدم في حشد الناس من كل أنحاء العالم بغض النظر عن اللغة التي يتحدثونها أو لون بشرتهم."

    [​IMG]
     

Partager cette page