Trois morts dans une explosion dans une unité laitière à Kénitra

Discussion dans 'Info du bled' créé par Info du bled, 18 Avril 2009.

  1. Info du bled

    Info du bled Writer

    J'aime reçus:
    3
    Points:
    0
    Une explosion accidentelle survenue, samedi dans une unité de production de lait à Al-Assam, près de Kénitra, a causé la mort de trois personnes et blessé deux autres.

    Trois personnes ont trouvé la mort et deux autres ont été blessées dans une explosion accidentelle qui s'est produite, samedi dans une unité de production de lait à Al-Assam, près de Kénitra. Deux personnes ont été tuées sur le coup, une a succombé à ses blessures en cours d'évacuation et deux autres se trouvent à l'Hôpital Al-Idrissi de Kénitra pour brûlures au deuxième degré.
    Selon les autorités locales, l'explosion s'est produite au cours d'une opération de maintenance du réservoir de fuel de l'unité Extralait contenant 6 tonnes de ce carburant, qui s'est dispersé sur 30 mètres.
    Le Wali de la région du Gharb-Chrarda-Bni Hssen et gouverneur de la province de Kénitra, M. Abdellatif Benchrifa, s'est rendu sur les lieux de l'accident puis à l'Hôpital Al-Idrissi pour s'enquérir de l'Etat de santé des blessés.




    Source : medi1sat.com
     
  2. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    وفاة ثلاثة أشخاص في انفجار عرضي بوحدة لإنتاج الحليب في القنيطرة

    لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب اثنان آخران بحروق من الدرجة الثانية اليوم السبت في حادث انفجار عرضي وقع بوحدة لإنتاج الحليب في منطقة "العصام" بالقنيطرة على الطريق الوطنية رقم1 .

    وعلم لدى السلطات المحلية أن الحادث وقع بوحدة لإنتاج الحليب (إكسترا لي) على الساعة الحادية عشر صباحا, أثناء عملية صيانة خزان مملوء بنحو6 طن من الفيول, تطاير على بعد30 متر من مكان الانفجار.

    وأضاف أن الحادث تسبب في مصرع شخصين على الفور وشخص ثالث متأثرا بجروحه في المستشفى, في حين نقل مصابان آخران إلى مستشفى الإدريسي لتلقي العلاجات الضرورية.

    وبمجرد علمه بالحادث, انتقل والي جهة الغرب الشراردة ـ بني حسن وعامل إقليم القنيطرة السيد عبد اللطيف بنشريفة إلى مكان الحادث قبل أن يتوجه إلى المستشفى للوقوف على حالة المصابين.

    http://www.almaghribia.ma/News/Article.asp?idr=7&id=85193
     
  3. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]

    ناجون قالوا لـ 'المغربية': 'هربنا اليوم من وسط جهنم'

    قتل ثلاثة عمال صيانة، وأصيب خمسة آخرون بحروق، اثنان منهم حالتهما خطيرة، أول أمس السبت، في انفجار غامض لخزان الفيول بتعاونية الحليب الأفضل بالقنيطرة المعروفة باسم "كولي"، كما دمرت معدات لوجيستيكية بالكامل كانت قرب موقع الحادث.
    وقدر مخزون الفيول، الذي تحول إلى لهيب يشوي أجساد من وجدهم في طريقه من العمال بنحو 6 أطنان، بحسب ما صرح به عبد العزيز أيت باها أحد الناجين من الانفجار لـ " المغربية"، وهو ممدد على سرير الطب الاستعجالي بمستشفى الإدريسي بالقنيطرة.

    كان أيت باها يتحدث وهو يصارع آلام الحريق، الذي أتى على جزء من وجهه وأطرافه العليا، ويقول بنبرة حزينة وعيناه مغرورقتان بالدموع "هربنا اليوم مع الحداش ديال الصباح من وسط جهنام آخويا".

    من جهته، لم يتردد العربي الإدريسي، وهو الناجي الثاني من هذا الحريق، في الكشف لـ "المغربية" رغم الآلام الشديدة التي كان يعانيها، بأن هذا الحريق "اشتعل على نحو مفاجئ، وعمال الحفر الذين ينتمي إليهم كانوا في مقدمة الضحايا".

    ومضى العربي الإدريسي، 52 عاما، الذي نقل إلى جانب عبد العزيز أيت باها إلى مستشفى ابن رشد بالدارالبيضاء لإصابتهما بحروق من الدرجة الثانية، في القول "لقد سمع دوي انفجار قوي هز مصنع إنتاج الحليب، أعقبه حريق مهول بمخزن الفيول".

    ويتدخل أيت باها مقاطعا حديث الإدريسي، وهو يتلوى من شدة الألم، ويقول "جيبو لي الطبيب راسي كيتحرق"، قبل أن يتوجه إلينا بالقول "لقد كنا نتسابق وسط النيران في محاولة للإفلات من الموت حرقا هذا الصباح".

    وبالقرب من أيت باها والإدريسي بمستعجلات المستشفى الرئيسي بالمدينة المعروف شعبيا بـ "صبيطار الغابة"، كان العامل رشيد زطيط يرقد على سرير الموت جثة هامدة، بعدما تحطمت قدرة رجال الإسعاف على إنقاذه أمام حتمية القضاء والقدر.

    وعاينت "المغربية" كيف كان يقوم هؤلاء الضحايا بعملية صيانة خزان مملوء بنحو 6 أطنان من الفيول، خارج ضوابط السلامة من حوادث الشغل، قبل أن ينفجر ذلك الخزان وتتطاير حمم الفيول على بعد 30 مترا من موقع الانفجار.

    وفتحت مصلحة الشرطة القضائية تحقيقا شموليا لمعرفة أسباب هذا الحادث، الذي أعاد إلى الأذهان حادث حريق مصنع "روزامور" لصناعة الأثاث المنزلي بمنطقة ليساسفة في الدار البيضاء.

    واستمعت الضابطة القضائية، أمس السبت، إلى المسؤول عن شركة "السباعي" الواقع مقرها الاجتماعي بمكناس، ومكلفة بموجب صفقة مع الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالقنيطرة بعمليات الحفر، حول أسباب هذه الواقعة التي ذهب ضحيتها ثلاثة عمال ينتمون إليها، بعد إصابتهم بحروق متفاوتة الخطورة، من بينهم العربي الإدريسي.

    وشمل التحقيق القضائي كذلك المسؤولين عن شركة "ايكفي" التي فقدت في هذا الحادث، ثلاث عمال دفعة واحدة، بعدما التهمتهم نيران خزان الفيول، والضحايا هم على التوالي، رشيد زطيط، وبلعيد العماري، وعبد الله صنادلي.

    جدير بالذكر أن هذا الحادث الذي استنفر السلطات المحلية، كشف أن الوكالة المستقلة للتوزيع الماء والكهرباء بالقنيطرة، أبرمت صفقة مع شركة "السباعي" للقيام بأعمال كلفت بها الوكالة المذكورة بموجب صفقة مع تعاونية الحليب الأفضل بالقنيطرة من دون موافقة الجهات المعنية.

    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=85230
     
  4. titegazelle

    titegazelle سُبحَانَ اللّهِ وَ بِحَمْدِهِ Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4181
    Points:
    113
    la 7awla wala 9owata illa bi Lah
    inna li Lah wa inna ilay8i raji3oun Allah isseber nass8oum w chafi ljami3
     

Partager cette page